اليوان يتكبد المزيد من الخسائر

اتجاهات السوق - 13/10/2016

انخفض اليوان الصيني الى أدنى مستوى له منذ ست سنوات يوم الخميس، متأثرا بموجة أضعف من المتوقع من بيانات التجارة، حيث تراجعت الصادرات الى أدنى مستوى لها منذ شهر فبراير وسط الطلب المنخفض من الخارج، مع اتجاه الفائض التجاري حسب تقدير الآراء الى اقل من 42 مليار $، وتعد هذه البيانات متناسقة مع تباطؤ واضح في حجم التجارة العالمية. في حين ان انخفاض الصادرات إلى المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي تشير الى المخاطر التي تهدد الانتعاش الصيني مدعومة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي لا ينبغي تجاهلها. لكن، مع نفاذ الاستراتيجيات من الصين لتجنب نمو أقل، يبدو أن انقاذ الصينيين هو البديل الوحيد القابل للتطبيق. على المستثمرين البقاء حذرين من الرياح المعاكسة لتوقعات التصدير في الاستثمار والنمو. نتيجة لذلك، فإنه من المرجح أن تستمر الحكومة الصينية مع سياستها الرامية إلى إنعاش الطلب المحلي من خلال سياسة مالية توسعية للفترة المتبقية من العام. بالنظر إلى الطلب العالمي الضعيف على السلع الصينية، ما تزال قيمة الصادرات تتقلص، إضافة إلى مخاوف من أن اليوان ما زال في الطريق للمزيد من الانخفاض.

على خلفية التشاؤم في التصدير يسلط الضوء على العديد من المخاطر التي قد يتعرض لها الاقتصاد ليبقى عائما من قبل فقاعة العقارات وتدابير التحفيز المالي الضخمة. انخفض اليوان في المؤسسات الخارجية بالفعل بنسبة -3.40٪ منذ بداية العام حتى تاريخ اليوم مقابل الدولار الأمريكي، وهو أكبر انخفاض بين العملات الآسيوية، مع ذرف اليوان -6.20٪ مقابل 13 عملة من سلة العملات الرئيسية. وبالنظر إلى البيئة التجارية الحالية، فليس من المستغرب اضعاف بنك الشعب الصيني السعر المرجعي اليومي يوم الخميس للجلسة السابعة على التوالي -وهي أطول سلسلة ضعف منذ عمليات البيع واسعة في يناير كانون الثاني. جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار في سوق الإسكان، إلى جانب تسهيل السياسة النقدية وارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة قد يؤدي الى تدفق أكبر لرأس المال. بينما تستمر احتياطيات النقد الأجنبي الصينية في الانخفاض، التدفقات المالية قد تتحول إلى أن تكون أكبر من المتوقع حاليا حيث ان راس المال الاقتصاد هو يوان بدلا من الدولار الأمريكي.

popup_close
usdcnhmarkettrends10132016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول