اغنياء أوبك لم يوافقوا على وقف انتاج النفط

اتجاهات السوق - 22/08/2016

وضع شهر أغسطس أسعار النفط على رادار الاقتصاديين بعد محو خسائر يوليو، وذلك بسبب تجميد الإنتاج في كل من روسيا والمملكة العربية السعودية. ستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول في الجزائر، العاصمة الجزائرية في سبتمبر على أمل التوصل إلى اتفاق بين الأعضاء المشاركين. في حين انخفض النفط الامريكي الخام الى سعر 39.18 $ في يوليو، بعد ان وصل إلى مستويات قياسية عند 48.74 $، بينما كسر مؤشر برنت الدولي مستوى 50 $، ليصل الى 51.21 $ على إثر هذه التكهنات. أثبتت الاجتماعات غير المجدولة السابقة فشلها، حيث تستند في معظمها على التنافس السياسي بين المملكة العربية السعودية وإيران.

 

قد يكون هناك بعض العقبات من قبل الأعضاء المنتجين للنفط بشكل منخفض والذي دعموا في البداية تجميد الانتاج خلال اجتماع أبريل، كما أنهم يعانون من اضطرابات مؤخرا في خط الانتاج. أفادت ليبيا ونيجيريا وفنزويلا بشكل خاص بانخفاض إنتاجهم بشكل قياسي. منذ الاجتماع الذي عقد في أبريل، رفع كبار منتجي النفط الانتاج، حيث أن التجميد عند مستواه الحالي سوف يستمر في الاضافة إلى الوفرة العامة. ذكرت روسيا أنها وصلت إلى 11.15 مليون برميل يوميا بينما أعلنت المملكة العربية السعودية عن الصعود إلى 10.67 مليون برميل على مقربة من 10.80 مليون برميل وهو الحد الأقصى. وقد أبلغت الولايات المتحدة أيضا عن نتائج مماثلة حول منصات النفط البحرية الخاصة بها. على الرغم من كل البيانات التي تشير إلى حجم فائض النفط، تغلبت معنويات المستثمرين على البيانات رسمية ودفعت أسعار النفط إلى الاتجاه التصاعدي.

popup_close
cl-sep16-mt

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول