تقرير أوبيك يسلط الضوء على استمرار زيادة المعروض من النفط

اتجاهات السوق - 12/07/2017

في أعقاب تقرير بلومبيرج الذي يسلط الضوء على إنتاج النفط في المملكة العربية السعودية، والذي كان أكثر من 10 ملايين برميل يوميا في الشهر الماضي، حيث أشار تقرير أوبك الشهري إلى أن سبب مختلف هو السبب وراء مشكلة العرض المفرط، الصخر الزيتي.

حسب البيانات التي تم الكشف عنها في وقت سابق من الجلسة، ارتفع إجمالي إنتاج أوبك إلى 32.6 مليون برميل يوميا في يونيو، مدفوعا في المقام الأول بمكاسب الإنتاج في الدول المعفاة ليبيا ونيجيريا.

تصدرت ليبيا على وجه الخصوص الطريق بعد أن جلبت 127،000 برميل يوميا من الإنتاج مرة أخرى خلال الشهر، على خلفية مكاسب نيجيريا البالغة 97،000 برميل يوميا.

علاوة على ذلك، تجاوز السعوديون حصتهم الخاصة، مشيرا إلى أن صبرهم لإعادة التوازن في سوق الطاقة قد يتراجع تدريجيا، خاصة بعد أن تجاوز العرض العالمي الطلب من قبل 700،000 برميل يوميا في النصف الأول من عام 2017.

إضافة إلى النظرة المقلقة، سينمو الرقم إلى 900،000 برميل يوميا خلال الربع الأول من عام 2018.

على الرغم من أن ليبيا ونيجيريا قد تدخلان في مناقشات حول الحد من إنتاجهما بعد منحهما إعفاءات من تخفيضات الإنتاج في البداية، فإن هذه المحادثات ستفشل في المشكلة.

ارتفع إنتاج الولايات المتحدة، حيث أظهرت وكالة الطاقة الأمريكية الآن ما متوسطة 9.300 مليون برميل يوميا من الإنتاج لهذا العام. وحتى مع انخفاض التنقيح المتواضع إلى توقعاتها لعام 2018 التي كشف عنها في وقت سابق من هذا الأسبوع، فإن الصخر الزيتي في الولايات المتحدة لا يزال قوة كبيرة في معادلة العرض الزائد وعامل غير مقيد باتفاق الانتاج الذي وضعته الدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة غير الأعضاء في منظمة الأوبك.

وفي حين أن مخزونات الخام تتراجع تدريجيا على نطاق عالمي، فإن أي زيادة ملحوظة في الطلب قد تمنع سوق النفط من تحقيق التوازن قبل النصف الثاني من عام 2018.

إذا ما بقيت أسعار النفط حول المستويات الحالية، فإن جلب المزيد من الإنتاج من المرجح أن يؤدي إلى خلق جديد لمعضلة في أوبك وربما تؤثر على الأسعار لبعض الوقت في المستقبل.

قد تكون العقود الآجلة الخام مرتفعة مؤقتا على خلفية انخفاض المخزونات، ولكن لا توجد استراتيجية واضحة للحد من العرض الكلي لتأتي بسعر حاد للمنتجين إذا ما فشلت في التوصل إلى توافق كاف في الآراء لإنهاء الفوضى.

popup_close
cl-aug17markettrends07122017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول