أوبك تطيح بأسعار النفط الخام

اتجاهات السوق - 07/12/2015

إنخفض سعر النفط الخام الأمريكي بما يقرب من 2.50% يوم الجمعة ويستمر بالانخفاض منذ مطلع الأسبوع بعد ان قررت أوبك عدم خفض مستويات الإنتاج على الرغم من الوفرة في العرض المستمرة حيث انها تضغط على الأسعار للنزول بقوة. حيث ان الفكرة الأساسية من وجود أوبك هو تحديد الإنتاج للتأثير على التسعير الدولي. التغيير في الإنتاج الذي حدث خلال الاجتماع كان الزيادة عند 30 مليون برميل التي تم تجاوز هذا الإنتاج منذ فترة طويلة الى 31.5 برميل يوميا، مما يعكس معدلات الإنتاج الحالية. ناقش الوزير النفط السعودي، الأسبوع الماضي، إمكانية تخفيض الإنتاج السعودي بما يقارب مليون برميل يوميا إذا خفض منتجين النفط الاخرين الإنتاج. مع ذلك، وبعد ان أصبح واضحا ان بعض الأعضاء لن تحذو حذوه، الغيت الفكرة بسرعة. عقوبات إيران النووية في نهايتها، مع قلق الأسواق من زيادة وفرة الإنتاج في الأشهر المقبلة.


تزداد المعركة المتصاعدة للحصول على حصة في السوق العالمية سوءا كما يتضح الانقسام الإقليمي العميق بين المملكة العربية السعودية وإيران، جاعلة سياسة أوبك في حالة فوضى. حيث رفض قادة إيران خفض انتاج النفط العام المقبل وذلك لان إيران تعمل على استعادة حصتها في الوق التي فقدتها خلال فترة العقوبة. في هذه المرحلة، من المتوقع ان تنخفض أسعار الطاقة الى ابعد من ذلك في السنة المقبلة، حتى اجتماع أوبك القادم المقرر عقده في يونيو 2016 في فيينا. حيث يتوقع الاقتصاديين والتجار استمرار انخفاض أسعار النفط لوقت أطول، مع احتمال محدود لانتعاش نحو 50$ للبرميل في وقت قريب. كسر النفط الأمريكي الخام (تكساس متوسط) مستوى 40$ وحاليا دون 39$ للبرميل في حين تتداول العقود الآجلة لديسمبر 2017 عند 51$ للبرميل. يتداول البرنت وهو الأكثر تداولا على قليلا من 42$ للبرميل مع العقود الآجلة التي تظهر فوق 50$ للبرميل والتي تستحق في النصف الثاني من العام 2017. عكست أسعار العقود الآجلة الضعف الموجود، حيث من غير المتوقع ان نشهد ارتفاع قريب للأسعار في ظل عدم وجود تعديل للسياسية من قبل منظمة أوبك.

popup_close
cl-jan16markettrends12072015

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول