النفط يتراجع الى مستويات دنيا جديدة لم يسجلها منذ سنوات

اتجاهات السوق - 14/12/2015

واصلت أسعار النفط تراجعها، متجهة الى أدنى مستويات تم تسجيلها قبل أكثر من عقد قبل دورة الزخم القوية. حيث لا تزال المعركة الإنتاج والخطابات مستمرة بين أعضاء منظمة أوبك والتي تضغط على أسعار النفط. انخفض البرنت أدنى 37$ للبرميل بعد افتتاحه عند 37.90$ يوم الاثنين في حين طابق النفط الأمريكي الخام تحرك البرنت، حيث انخفض من 35.66$ الى أدنى السعر 35.00$ في إشارة متنامية على استسلام في قطاع الطاقة. بينما ومنذ تخلي منظمة أوبك عن حصص الإنتاج، انخفض البرنت في كل دورة لاحقة. صرح وزير النفط الإيراني أمير زمانينا على انه لا يوجد أي فرصة للأمة ان تتأخر او تقلص من انتاج النفط، ومهدت الطريق لمزيد من الانخفاض كما يفوق العرض الطلب بشكل كبير. قد حصلت إيران عملاء تصدر لهم حالما يتم رفع العقوبات في الأسبوع الأول من يناير، وفقا لوزير النفط الإيراني. تقدر الكمية التي تم انتاجها الشهر الماضي ب 2.80 مليون برميل يوميا، حيث من المتوقع ان ترتفع أكثر في 2016. 


تنتج منظمة أوبك النفط قرب المستويات القياسية منذ العام الماضي في محاولة لزيادة التكاليف على المنتجين ولتقلل من مشاركة الولايات المتحدة وكندا في سوق النفط. نستدل بشكل أكبر على الزيادة بالعرض من الإنتاج القياسي للمصافي مع اظهار الصين لمكاسب تجهيز الإنتاج الكبيرة بعد ان أكملت بعض المصافي من إجراءات الصيانة الموسمية. ويعزى الارتفاع في الإنتاج الصناعي بنسبة 6.20% (على أساس شهري) الى ارتفاع معدلات انتاج المصافي. سجلت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط، معدل انتاج المصافي للنفط الخام عند 10.73 مليون برميل يوميا خلال أكتوبر، في حين يعتبر ذلك تحسنا ملحوظا بالنسبة للتقرير الأخير في يونيو حيث اظهر انتاجا عند 10.59 مليون برميل يوميا. وفقا لوكالة الطاقة الدولية، فإن وفرة النفط سوف تستمر حتى نهاية العام المقبل كما سيستمر الإنتاج والتكرير في التوسع على أساس اجمالي رغم الطلب الثابت الذي يتوقع ان ينكمش. وَلَدَ الانخفاض القوي في أسعار النفط درجة من الغموض في الأسواق المالية، لكن اضطرابات على البترول يجب الا تعيق اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة من رفع أسعار الفائدة يوم الأربعاء.

popup_close
brnt-jan16markettrends12142015-2

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول