النفط والازمة الصينية يلقيان بثقلهما على الأسهم العالمية

اتجاهات السوق - 26/01/2016

عادت الأسهم الأوروبية لتتداول بشكل تنازلي بعد انتعاشها عقب الخطاب الذي قدمه مسؤولو البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس. صرح رئيس البنك المركز الأوروبي السيد ماريو دراجي على وجه الخصوص ان البنك على استعداد للعمل بقدر ما يقتضي للوصول الى نسبة التضخم المستهدفة. تستمر أسعار النفط في الهبوط مع تباطؤ الاقتصاد الصيني، حيث يوضح البيان الرسمي حاجة الاقتصاد للمزيد من التحفيز مع حدود أكبر، بينما يستعد البنك المركزي لنشر هذه الإجراءات حين يجتمع اعضاءه في العاشر من مارس. كما فتح رئيس البنك المركزي الأوروبي الباب للمزيد من التدخل، عكست الأسهم الأوروبية اتجاها التنازلي. ارتفع مؤسر الداكس الألماني الى 9838.50 نقطة بعد ان وصل الى مستويات منخفضة عند 9254.00 نقطة، مع الكاك الفرنسي الذي ارتفع الى 4360.50 نقطة. انعكست هذه الحركة الإيجابية على مؤشرات الأسهم الامريكية كما السلع الأساسية، خصوصا بعد ان وصلت أسعار النفط الخام فوق سعر 32$ للبرميل بدلا من أدنى مستويات له عند السعر 28$.


لم تستطع الارتفاعات الصمود، حيث بدأت أسعار النفط بالانخفاض صباح يوم الاثنين في جلسة التداول وذلك بعد الإعلان عن خطة النتائج والإنتاج من قبل وزارة النفط العراقية، وكذلك تصريحات رئيس شركة أرامكو السعودية خالد الفالح لتطوير الاستثمار في النفط والغاز الطبيعي. شهدت جلسة الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء افتتاح الأسهم بشكل متدني أكثر كما انهارت السوق الصينية مرة أخرى، مع مؤشر شنغهاي المركب الذي انخفض بنسبة -6.40% بينما انخفضت أسعار النفط الخام أدنى السعر 30$ للبرميل. افتتح مؤشر الداكس 30 عند 9586.75 نقطة بعد ان اغلق عند 9671.75، حيث تراجع بعد ذلك الى 9563.00 نقطة بينما افتتح الكاك 40 الفرنسي عند 4227.50 بعد ان اغلق عند 4270.50 نقطة يوم الاثنين. في حين ضخ بنك الشعب الصيني 67$ مليار منذ بداية العام وذلك للتغلب على الركود، في حين تستمر الأسهم الصينية في الانخفاض مما يثر على الأسواق العالمية.  سيخفض بنك الشعب الصيني من الاحتياطي الالزامي المطلوب من النسبة 17.50% بشكل تدريجي خلال العام لتصل الى النسبة 15.50% من اجل تحفيز الاقتصاد الصيني.

popup_close

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول