السوق يتسم بالحذر قبيل عطلة عيد الشكر

اتجاهات السوق - 23/11/2016

مع اقتراب بداية العطلة في الولايات المتحدة، تشهد الأسواق المالية التقلبات الأخيرة خلال أسابيع قبل صدور محضر اللجنة الفيدرالية القادمة في وقت لاحق من الدورة. نتيجة لذلك، فإنه ليس من الحكمة التداول الان بسبب انخفاض قيمة وحجم التداول عبر الأصول. وفي تطور إيجابي، صدرت طلبيات السلع المعمرة قبل لحظات فقط، حيث أظهرت أن النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة يعيش نوع من الانتعاش الاقتصادي، ويعد أسرع وتيرة ارتفاع منذ أكتوبر من عام 2015. اما بالنسبة لأحدث مقياس شهري، ارتفعت الطلبيات الجديدة على السلع المصنعة في الولايات المتحدة الى 4.80٪، بينما فاقت توقعات 1.50٪ بهامش واسع. وكانت هناك أيضا مكاسب ملحوظة في الشكل الاساسي الذي ارتفع إلى 1.00٪ من 0.20٪ خلال شهر سبتمبر. مع ذلك، كان المحرك الأكبر للمكاسب من معدات النقل التي تخضع لتقلبات موسمية واسعة النطاق. للحصول على صورة أكثر وضوحا لطلبيات السلع المعمرة وكيف تطورت على مدى فترة قياسية هو من خلال مراجعة الارقام مع استبعاد الإنفاق على الدفاع والطائرات التي تميل إلى تغيير البيانات.

ووفقا لهذا الرقم السلبي، ارتفعت طلبيات السلع الرأسمالية لشهر أكتوبر بنسبة 0.40٪. في حين لا تزال القراءة جيدة نسبيا بالنظر إلى التحديات التي تواجه التصنيع والقطاع الصناعي في الولايات المتحدة، حيث تشير الأرقام الرئيسية الى ضعف كبير في الاقتصاد الحقيقي. تقلصت السلع المعمرة الرئيسية ل 15 شهر على التوالي. يظهر هذا الرقم أن النفقات الرأسمالية الفعلية، أو الاستثمار في الأصول على المدى الطويل، في انخفاض. في حين جاءت المكاسب من الطلبيات على الطائرات المدنية والعسكرية على حد سواء. تعتبر الارقام المسجلة أطول سلسلة من التراجعات دون الركود، لكنه يظهر أيضا أن الشركات الأميركية لا تزال مترددة بشأن الاستثمار في بيئة الأعمال الحالية. بقيت مخزونات السلع المعمرة المصنعة دون تغيير لفترة جيدة، مسلطة الضوء على توقعات عدم الاستقرار في القطاع لأنها تتلاءم مع تعثر التجارة الدولية وقوة الدولار الأمريكي. في حين لن تكون الارقام كافية لعرقلة رفع سعر الفائدة الشهر المقبل، حيث يجب أن تعطي الأرقام تفاؤلا وسط الزخم التصاعدي في الأسهم.

popup_close
nsdq-dec16markettrends11232016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول