المستثمرون غير راضين عن الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي

اتجاهات السوق - 06/09/2017

كانت البيانات الاقتصادية لأستراليا مواتية نسبيا خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما يؤكد على الخطوات الإيجابية التي تحققت في مجالات متعددة.

من ناحية، بدأ النمو في الأجور يتسارع في النهاية، وهو تطور قد يضع دخلا أكثر قابلية للتخلص في جيوب المستهلكين ويساعد على تحفيز الإنفاق العام واستهلاك الأسر المعيشية. وبصرف النظر عن ارتفاع الأجور، انخفض معدل البطالة بشكل متواضع خلال القراءة الأخيرة. في حين تمكنت مشاركة القوى العاملة من الصعود.

مع ذلك، لا تزال الانتصارات الرئيسية تطغى على التطورات الأخرى التي قد تكون أكثر أهمية من منظور السياسة العامة. وبالنسبة لكل واحد، فإن التضخم السنوي يرتفع بمعدل 1.90٪ والذي يستمر في تعويض المكاسب في الأجور خلال نفس الفترة، بينما يبقى أقل من النسبة المستهدفة لبنك الاحتياطي الأسترالي من 2.00٪ الى 3.00٪.

سلط بنك الاحتياطي الأسترالي الضوء على هذه النقطة خلال قرار السياسة النقدية الذي اتخذه في وقت سابق من الأسبوع والذي رأى أن المسؤولين يفضلون ترك المعدل القياسي دون تغيير عند 1.50٪.

يعد انخفاض التضخم إيجابيا بالنسبة لدخل الأسر المعيشية، ولكنه يخلق رياحا معاكسة للمصرف المركزي عندما يتعلق الأمر بزيادة معدلات الفائدة.

على الرغم من أن التضخم من المتوقع أن يرتفع جنبا إلى جنب مع التحسن التدريجي في النشاط الاقتصادي العام، والعودة إلى النطاق المستهدف قد لا يحدث قبل نهاية العام، وخصوصا عند النظر في قوة الدولار الاسترالي الأخيرة. وأي تشديد للسياسة النقدية إزاء الزيادات في أسعار الفائدة قد يدفع الزيادة الأخيرة في قيمة العملة إلى أبعد من ذلك، مما قد يؤدي إلى التخلي عن التضخم وإلحاق الضرر بالتجارة.

تعتبر التجارة مجالا يحرص البنك المركزي على حمايته خاصة بعد المساهمة الكبيرة من اقتصاد التصدير في نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني بنسبة 0.80٪.

تهدد مكاسب سعر الصرف خلال الشهرين الماضيين القدرة التنافسية التجارية خلال النصف الثاني من العام، مما يعني أنه لا ينبغي توقع حدوث تغيرات في الموقف من بنك الاحتياطي الاسترالي على المدى المتوسط. وحتى يصعد النمو وتضخم التضخم، لن يتخذ البنك المركزي الأسترالي أي إجراء، مما يترك الدولار الاسترالي في حالة تراجع إذا كانت البيانات الاقتصادية مخيبة للآمال على المدى القريب.

popup_close
audusdmarkettrends09062017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول