المستمثرين يشككون في خطة إيلون موسك

اتجاهات السوق - 08/08/2018

انخفضت أسهم Tesla يوم الأربعاء قبل التداول في السوق، بعد ان احزرت أكبر مكاسب لها على مدار يوم واحد في سهمها خلال أربع سنوات. يتساءل المستثمرون على نحو متزايد عن تعهد 72.00 مليار دولار الذي قام به الرئيس التنفيذي للشركة إيلون موسك، حيث بمبلغ خصص المبلغ لتحويل شركة السيارات الكهربائية الأيقونية لشركة خاصة.

فاجأ موسك المستثمرين بتغريده بعد ظهر الثلاثاء بقوله إنه ينوي أن يأخذ "تيسلا بسعر 420 دولارًا"، وهو أعلى بكثير من السعر السابق الذي غرده والذي يبلغ 355 دولارًا للسهم الواحد. زاد موسك عنصر التشويق بقوله انه جند أموال لعملية الشراء، مما اندفع المستثمرون لاقتناص الأسهم، حيث ارتفعت أسهم تسلا 8٪، قبل أن تعلق الشركة التداول لمدة 92 دقيقة لإصدار بيان رسمي. دفع هذا الإجراء بعض الخبراء القانونيين والسوق، الذين اتهموا موسك باختراق كيفية قيام الشركات بالكشف عن مثل هذه الأخبار الهامة بشكل تقليدي؛ وهو أمر قد يضعه تحت تحقيقات من هيئة الأوراق المالية والبورصات، أو دعاوى قضائية من بائعين مختصين.

يشكك المتشككون في جدوى خطة موسك. هذه الخطوة بتحويل تيسلا الى شركة خاصة، قد يستلزم على الأرجح أكبر استحواذ على الرافعة المالية في تاريخ الشركات الأمريكية، ويثبت أنه يمثل تحديا لا يصدق بالنسبة لشركة تقوم بحرق ما يقرب من 700 مليون دولار نقدا كل ربع سنة، كما فشلت باستمرار في تحقيق أهداف الإنتاج والتسليم الخاصة بها.

إن حصة السعودية البالغة 2 مليار دولار، وجمعية موسك مع صندوق الرؤية الخاص ببرنامج سوفت بنك المرتكز على التكنولوجيا، يمكن أن تكون مصادر محتملة لرأس المال. لطالما غضب إيلون موسك من ملكية تيسلا العامة، حيث كان يتجاذب أطراف الحديث مع المحللين والنقاد والصحفيين بخصوص هذا الامر. من هذا المنظور، تبدو فكرة تحويل تيسلا الى شركة خاصة وكأنها فكرة معقولة. اعتاد موسك على القيام بالأشياء بطريقة خاطئة، حتى عندما يكون هدفه المعلن ذو سبب محق، لكن هذه ليست الطريقة التي تعلن بها معظم الشركات العامة مثل هذه الأخبار الضخمة.

popup_close
tsladaily

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول