اقبال متزايد على الملاذ الآمن وسط زيادة المخاطر

اتجاهات السوق - 12/04/2017

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها منذ أشهر مع استمرار المخاطر الجيوسياسية في التزايد. وقد برهنت أقوى الأدلة حتى الآن على هذا الشعور المتزايد من النفور عن المخاطرة في مؤشر بورصة شيكاغو.

ارتفع المؤشر الذي يقيس توقعات المتداولين لمؤشر ستاندرد آند بورز 500، بنسبة 5.57٪ خلال الجلسة، متسلقا بشكل ملحوظ لليوم الثالث على التوالي، وسجل أعلى مستوياته يوم الثلاثاء.

مع ذلك، وبصرف النظر عن تدابير التقلب في مؤشر ستاندرد اند بورز 500، حدث انفجار في اليورو فيكس، وهو مرتبط بتوقعات التقلب في مؤشر الأسهم الأوروبية يورو ستوكس 50.

تزايد عدم اليقين الذي يواجه الانتخابات الفرنسية القادمة أدى الى بحث المستثمرين في أوروبا عن غطاء، حيث يثير التعادل القريب بين المرشحين مخاطر خروج حاد عن العمل كالمعتاد في البلاد، حيث يخطط العديد من الناخبين لعدم المشاركة وفقا لأحدث تدابير الاقتراع.

على الرغم من أن مؤشرات الأسهم في كل من الولايات المتحدة وأوروبا لم تظهر أي علامات جدية على الاستسلام وسط المكاسب التي تحققت في التدابير التي تتوقع تقلبات أكبر، فإن الملاذ الآمن هو أكبر المستفيدين من المشاعر المتدهورة، حيث وصلت أسعار الذهب إلى أعلى نقطة لها منذ الانتخابات الأمريكية في نوفمبر، وعلى الرغم من التراجع المتواضع خلال الجلسة، لا تزال الأسعار في مستوى أعلى من إغلاق الجلسة السابقة.

على الرغم من أن الدولار أمضي الأسبوع الماضي في التعزيز، إلا أن العلاقة التاريخية للذهب مع العملة الأمريكية أظهرت انخفاضا متواضعا، مما يشير إلى أن عوامل أخرى تدفع المعادن الثمينة.

بالإضافة الى الحماس الانتخابي في اوروبا، فان التوترات بين الولايات المتحدة وروسيا تواصل في رفع المعادن الى أعلى. ونظرا لاحتمال حدوث مواجهات في أعقاب زيارة وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون لموسكو، فإن أسعار الذهب قد يكون لها مجال أكبر للارتفاع على المدى القريب حتى في ظل احتمال ارتفاع الدولار الأمريكي.

popup_close
xauusd-h4-markettrends

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول