وكالة الطاقة الدولية تلقي الضوء على التخمة المتزايدة في الأسواق

اتجاهات السوق - 10/02/2016

تستمر ظروف العرض الفائض في الاسواق خلال معظم عام 2016، في تناقض مع التوقعات السابقة من قبل وكالة الطاقة الدولية، على الرغم من التوقعات التي تشير الى عدم التوازن الذي من شأنه أن يجبر المنتجين الثانويين على خفض الانتاج، ليعالج هذه الحالة في نهاية الامر. مع ذلك، ومع عدم تراجع مستويات الإنتاج الأمريكية كما هو متوقع ومع عدم وجود إجماع قوي بين منظمة أوبك لتقليل الانتاج الى مستويات الحصص المحددة سابقا، لن يكون هناك نهاية قريبة لمسلسل تراجع الاسعار. قاد الاعلان الصادر من وكالة الطاقة الدولية اليوم الثلاثاء العقود الآجلة للنفط للتراجع بعد ان صعدت الأسبوع الماضي بعد التقارير الصادرة عن اوضاع القوات التركية على الحدود السورية الشمالية وتقدم السعودية لوضع حل عسكري على الارض لمحاربة الدولة الإسلامية المزعومة. ووفقا للتقرير، من المتوقع ان يفوق العرض الطلب بنسبة 1.75 مليون برميل يوميا في النصف الأول من عام 2016، متجاوزا التقديرات السابقة عند 1.50 مليون برميل يوميا قبل ان تبدأ المخزونات بالانخفاض في النصف الثاني من العام.


حتى الان، قد تكون التوقعات الإيجابية لأسعار البترول في النصف الثاني غير مبررة بالنظر الى الشروط الأساسية المتطورة. في حين يستمر العرض بالنمو بصرف النظر عن نمو الطلب المتوقع ان يتباطأ. شهد الإنتاج الإيراني تناميا كبرا منذ رفع العقوبات الشهر الماضي، في حين تحسن الإنتاج العراقي أيضا، مرتفعا الى مستوى قياسي في يناير. حيث استمرت مخزونات النفط بالارتفاع بالإضافة الى التوقعات المثيرة للقلق. أظهرت البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي ارتفاع المخزونات النفط الخام الأسبوعية بنسبة إضافية عند 2.40 مليون برميل الأسبوع الماضي، لتسلط الضوء على عدم التوازن الحالي، لكنها لاتزال مؤشر مبكر. في حين ستصدر بيانات ادارة معلومات الطاقة لاحقا في هذه الجلسة التي من المتوقع ان تثبت فرضية ارتفاع المخزونات. مع ذلك، من الممكن ان تعكس العديد من العوامل الانخفاضات الأخيرة في أسعار النفط، إذا ما تقدمت المملكة العربية السعودية في خططها لإرسال قوات خاصة الى سوريا وإذا ابدى أي عضو من أعضاء منظمة أوبك رغبته في تخفيض الإنتاج، مع ان ذلك مستبعد أصلا. حيث ان أي تخزين قوي آخر قد يرسل أسعار للهبوط الى مستويات قياسية لم تصل اليها منذ سنوات.         

popup_close
cl-mar16markettrends02102016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول