أسعار الذهب تتراجع كما يتلاشى النفور من المخاطر

اتجاهات السوق - 23/03/2016

بعد الهجمات الإرهابية في بروكسل يوم أمس، ارتفعت أسعار الذهب بسرعة فوق سعر 1250$ للأونصة. بالرغم من ذلك، مع بداية جلسة تداول الذهب بدأ في التراجع، لينخفض الى السعر 1248$. في حين تراجع الذهب في الجلسة الاسيوية اليوم بنسبة -1.16% وتم تداوله عند السعر 1234$ للأونصة. جاء التراجع عقب التصريحات الصادرة من الأعضاء الفيدراليين الذين كانوا متفائلين بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل، مثل رئيس بنك شيكاغو الاحتياطي شارلي ايفانز. صرح ايفانز بأن الاقتصاد الأمريكي هو الاقتصاد الأقوى في العالم وان البنك المركزي اقترب من الوصول الى اهداف العمالة والتضخم. عكست تصريحات الصادرة من بنك شيكاغو الفيدرالي تصريحات بعض البنوك الفيدرالية الأخرى التي صدرت بالوقت الحاضر. في حين يتناقض هذا مع توقعات رفع سعر الفائدة التي قلصت من أربعة الى اثنتان فقط في العام 2016، حيث من المتوقع كذلك بأن يبقى التضخم اقل من النسبة 2.00%.


شوهد ارتفاع أسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي بعد أن ترك المجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة دون تغيير، حيث كانت نبرة سياسة أكثر تكيفا -علامة على الضعف الاقتصادي. في حين اكتسب الذهب أكثر من 18.00 ٪ خلال الفصل الأول من عام 2016، حيث إن البنوك المركزية حول العالم قد نفذت منها الأدوات لتحفيز النمو في مناطقها. من المرجح أن تشهد أسعار الذهب المزيد من الانخفاض أدنى السعر 1250 $، مع خط الدعم الرئيسي القادم الذي تم تحديده عند 1200 $. دعت العديد من صناديق التحوط المؤسسية ومديري الأموال الارتفاع الأخير في المعادن الثمينة انه غير مبرر، مع توقعاتهم بانخفاض الأسعار بشكل أكبر، حيث يتوقع جولدمان ساكس استئناف اتجاهات تنازلية ومتوقعا تراجع الذهب إلى 1000 $.

popup_close
xauusd-2303

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول