التوقعات تزداد حول وجود تخفيض للفائدة النيوزلندية في 2016

اتجاهات السوق - 24/08/2016

انتقل الميزان التجاري في نيوزيلندا في يوليو إلى منطقة العجز بعد أن سجل فائضا ل 6 أشهر على التوالي. نشرت إحصاءات نيوزيلندا تراجع الصادرات ب -433 مليون دولار نيوزيلندي (الكيوي)، منخفضة بشكل أعمق من التوقعات التي بلغت -350 مليون وبعيدة عن فائض الشهر السابق. في حين يضاعف عدم اليقين في أكبر الشركاء التجاريين للبلاد من قوة الكيوي الذي يلقي بثقله على الصادرات لشهر يوليو. ومن المتوقع أن يكون للتراجع في الميزان التجاري تأثير على النمو في البلاد هذا العام.


خفض بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة عدة مرات منذ ما يقارب العام مع تخفيض الفائدة الأخير ب 25 نقطة أساس الذي حدث في اغسطس اب لتنخفض الأسعار لمستويات قياسية عند 2.00 ٪. في حين صرح محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي غرايم ويلر أن جهود البنك المركزي تتركز للوصول الى هدف التضخم ما بين 1.00 ٪ و3.00 ٪. أعرب محافظ البنك في بداية الأسبوع أن أسعار الفائدة الحالية قادرة على التعامل مع مزيد من التخفيضات التي من شأنها أن تؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين. مضيفا في خطابه، انه يمكن تنفيذ خفض الفائدة ب 35 نقطة أساس من قبل صانعي القرار في الاجتماعات المقبلة مع إعلان السياسة النقدية الذي يصدر في أقرب وقت من 22 سبتمبر. واصل الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الامريكي ارتفاعه مع تشكيل قناة صاعدة يومية، ليصل إلى أعلى مستوى عند 0.7344 في وقت كتابة المقال.

popup_close
nzdusd-mt-2

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول