هبوط المخزونات يفشل في تحفيز الزخم على أسعار النفط

اتجاهات السوق - 15/03/2017

تأكيدا على بيانات نشرت يوم الثلاثاء من قبل المعهد الأمريكي للبترول، ذكرت وزارة الطاقة الأمريكية انخفاض في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة لتصل الى 237،000 برميل خلال نهاية الأسبوع الماضي، ويعد هذا أول انخفاض في المخزونات في 9 أسابيع.

مع ذلك، على الرغم من أن البيانات كانت ايجابية لأسعار النفط الخام الا انها تراجعت عن أعلى مستوياتها خلال اليوم بعد الصعود الكبير في الإنتاج المحلي في الولايات المتحدة. وأظهر الفحص العميق في البيانات ان انتاج النفط الخام صعد إلى أعلى مستوى في دورة جديدة ليصل الى 9.109 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، ما يعكس الاتجاه المستمر في ارتفاع عدد منصات الحفر.

يعني ذلك أن جهود بعض المنتجين العالميين لقتل المنتج البديل من الصخر الزيتي في الولايات المتحدة قد فشل. بل على العكس تماما، قد أعطت خطوة الحد من مستويات انتاج الحفر الصخري الدفعة التي تشتد الحاجة إليها.

أضاف التقرير الذي يشير الى تراجع المخزون بعض التشاؤم والذي نشر من قبل ادارة معلومات الطاقة. في التحليل، من المتوقع ان يرتفع انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ب 109،000 برميل في اليوم خلال شهر أبريل.

 

ويرافق هذا الارتفاع الحاد في إنتاج الولايات المتحدة مكاسب مفاجئة في إنتاج أوبك جنبا إلى جنب مع زيادة احتمال أنه لن يتم تمديد تخفيضات الانتاج الجارية في الستة الأشهر الأولى المتفق عليها. قد تفشل اوبك في صياغة خطة جديدة لمحاربة الصعود في مخزونات النفط العالمية، حيث إنها قد يجد الاعضاء أنفسهم تحت ضغط بحل الصفقة في محاولة للحفاظ على حصتهم في السوق التي خسروها أمام الإنتاج الأمريكي المتصاعد.

في حين أصبح النفط الصخري أكثر تنافسية من أي وقت مضى وذلك بفضل انخفاض تكاليف الانتاج، ليعود لمنافسة أسعار النفط الخام التي ارتفعت مؤخرا، حيث ارتفعت أسعار العقود الآجلة لمستويات لم نشهدها منذ قرابة العام.

 

popup_close
cl-apr17markettrends03152017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول