ارتفاع اليورو يؤكد آفاق السياسة

اتجاهات السوق - 28/06/2017

ارتفع شعور المستثمرين بعد احتمالات قيام البنك المركزي الأوروبي تدريجيا بتخفيض برنامج شراء الأصول وتدابير التحفيز مما أدى الى ارتفاع اليورو إلى أعلى مستوى له منذ عام واحد مقابل الدولار في وقت سابق من الجلسة.

اشار رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراجي اليوم الثلاثاء الى ان الانكماش الذي كان مسؤولا عن عرقلة التوقعات قد مهد منذ ذلك الحين، مما يمهد الطريق لنمو أقوى وبيئة انكماشية.

مع ذلك، ففي حين أن خطر الانكماش قد مر، فإن القلق الذي لا يزال قائما بالنسبة لصانعي السياسات هو احتمال انخفاض التضخم لفترة طويلة.

على الرغم من أن هذه التصريحات الأكثر تشددا حول البيئة التضخمية أثارت موجة من الهبوط في اليورو، إلا أنه لا تزال هناك بعض العوامل التي يمكن أن تقوض المكاسب المستمرة للعملة الموحدة.

إن التأثير الأساسي لارتفاع أسعار الطاقة هو إلى حد كبير وراءنا، مما يشير إلى أنه من دون عامل حافز آخر لتحفيز الارتفاع في أسعار المستهلكين، قد ينخفض ​​التضخم خلال الفصول القادمة.

على الرغم من تعزيز النمو في منطقة اليورو جنبا إلى جنب مع تحسن فرص العمل وتحسين أساسيات الإقراض للأسر المعيشية، فإن ضعف التضخم قد يؤخر الشراء المتوقع للمتقلص خلال النصف الثاني من العام.

علاوة على ذلك، فإن بعض العوامل التي أثرت بشدة على الدولار الأمريكي مثل القرار الأخير لمجلس الشيوخ الأمريكي بتأجيل التصويت النقدي على مشروع قانون الرعاية الصحية حتى بعد يوم الاستقلال، ليست دائمة.

بعد أن واجهت الولايات المتحدة مستويات منخفضة لأشهر مصحوبة بنظرة سياسية غير مؤكدة، فإن الجهود الأمريكية الرامية إلى تشديد الأوضاع النقدية من خلال خفض الميزانية العمومية ورفع الأسعار قد يكون العامل المحفز وراء انعكاس حاد على اليورو مقابل الدولار الأميركي على المدى المتوسط.

على الرغم من أن ضعف الدولار ساعد على تهدئة التحرك الأخير، إلا أن حالة العملة التي تعرضت للأثار السلبية على مدى الأشهر القليلة الماضية قد تفسح الطريق أمام مسيرة هائلة، خاصة بالنظر إلى النهج السريع لإعادة التفاوض التجاري.

إن احتمال تشديد البنك المركزي الأوروبي إيجابي بشكل كبير بالنسبة لليورو، ولكن ما إذا كان هذا التعهد يتحقق يعتمد على منطقة اليورو إذا ما وصلت الى وتيرة مستدامة للتضخم.

أي فشل في هذا المجال قد ينفي المزيد من المشاعر الأوروبية الصاعدة السائدة بين المشاركين في السوق.

popup_close
eurusdmarkettrends06282017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول