أرباح التوظيف تحفز الدولار الأسترالي

اتجاهات السوق - 18/05/2017

في أعقاب محضر اجتماع يتسم بالحذر نشره بنك الاحتياطي الأسترالي في وقت سابق من هذا الأسبوع، أكدت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاءات الأسترالي أن معدل البطالة في البلاد انخفض إلى أدنى مستوى له في 3 أشهر.

بعد أن وصل إلى 5.90٪ في شباط / فبراير، فإن الانخفاض إلى 5.70٪ في أبريل ينبغي أن يعطي صانعي السياسات ثقة إضافية بعد تقييم أكثر هبوطا قدمه بنك الاحتياطي الاسترالي في وقت سابق من الشهر. وبصرف النظر عن التفاؤل الرئيسي لتحسين أساسيات العمالة، تشير المشاركة القوية في القوى العاملة وإيجاد فرص العمل إلى أن البنك المركزي قد يكون قادرا على الابتعاد عن معدلات الفائدة المنخفضة المسجلة في وقت سابق عما كان متوقعا.

أحد التطورات المتعلقة بالتنمية التي قد تستمر في التأثير على مشاعر صناع السياسات هو نمو الأجور الذي قد لا يكون قادرا على التغلب على وتيرة التضخم المرتفعة. ومع ذلك، مع وصول التضخم إلى نقطة الوسط من 1.00٪ إلى 3.00٪ الهدف الذي حدده بنك الاحتياطي الاسترالي، فان المعدلات قد تصل الى الهدف في وقت أبكر مما كان متوقعا.

كان رد فعل على الإعلان ارتفاع أعلى في زوج العملات AUDUSD، مما وسع من مسيرة نجاح 6 جلسات جارية.

على الرغم من ذلك، قد يتم التغلب على أساسيات العمل المحسنة في الأشهر المقبلة من خلال الجهود الجارية لخفض الاقتصاد الصيني. وباعتبارها أكبر شريك تجارى لأستراليا، فان الصين لها تأثير كبير على اساسيات البلاد وخاصة إذا كانت الحكومة تعتزم العمل بجد لتبريد المضاربة العقارية وتقليل الانفاق على البنية التحتية.

هذان المجالان يعزيان بصفة خاصة إلى قدر كبير من الطلب على الصادرات الأسترالية من خام الحديد وخام النحاس والألومنيوم. وفي حين أن صناع السياسات الصينيين قد وضعوا بالفعل رؤيتهم على انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي، فإن التأثير الحقيقي قد يكون أكثر سهولة في أستراليا خلال الأشهر المقبلة، خاصة إذا ما استمرت أسعار السلع الأساسية في تعثر.

مع ذلك، إذا تمكن الاقتصاد الأسترالي من التغلب على تراجع النشاط الاقتصادي الصيني، فقد يجد البنك الاحتياطي نفسه تحت ضغوط متزايدة لتحويل موقفه من السياسة، مع ارتفاع أسعار الفائدة بعد أن سجل معدلات قياسية منخفضة منذ أغسطس الماضي.

في هذه الأثناء، ما لم يرتفع الدولار، فإن الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأميركي لديه مجال أكبر للتسلق بعد تراجعه منذ مارس.

popup_close
audusdmarkettrends05182017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول