البنك المركزي يسجل انتصارات جديدة

اتجاهات السوق - 04/01/2017

في علامة اخرى على ان المستويات القياسية لانخفاض أسعار الفائدة وبرنامج شراء الأصول قد بدأت بالتأثير الإيجابي على الأسس الاقتصادية، حيث ارتفعت القراءة الأخيرة لأسعار المستهلك في منطقة اليورو الإجمالية إلى أعلى مستوى خلال ثلاث سنوات.

وفقا Eurostat، ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 1.10٪ على أساس سنوي خلال نهاية ديسمبر كانون الاول مقارنة مع 0.60٪ قبل شهر، حيث تعد أسرع وتيرة نمو للأسعار في سنوات، مما يوحي أن تأثير تراجع أسعار الطاقة قد اقترب من نهايته، ويمهد الطريق لتغير هائل في الأسعار خلال الأشهر المقبلة.

هذا الرقم يتبع قراءة إيجابية للغاية من مؤشر أسعار المستهلك الألماني يوم الثلاثاء والتي أظهرت معدل التضخم السنوي إلى أكثر من ضعفين في الشهر بفضل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والايجارات. المكاسب في الشكل الكلي تعرض العديد من نفس العوامل، مع ارتفاع أسعار الطاقة الى 2.50٪ خلال الفترة، تلاه ارتفاع قطاع الخدمات وأسعار المواد الغذائية بنسبة 1.20٪ لكل منهما.

في حين لا يزال معدل التضخم أقل بكثير من 2.00٪ المستهدف من قبل البنك المركزي الأوروبي، الا ان النمو الأخير يعد إشارة قوية إلى أن التدابير السياسة النقدية الغير عادية التي يقوم بها البنك المركزي تأثر في مختلف قطاعات الاقتصاد في منطقة اليورو.

العقبة الكبرى الوحيدة إلى جانب التضخم والتطبيع وتقليص شراء الأصول هو ارتفاع نسبة البطالة التي لا تزال مرتفعة في جميع أنحاء منطقة اليورو مقارنة مع الاقتصادات المتقدمة الأخرى. على الرغم من أن معدل البطالة انخفض في شهر أكتوبر إلى 9.80٪، مسجلا أدنى معدل للبطالة منذ يوليو من عام 2009، فإنه لا يزال أعلى بكثير من المستويات المستهدفة.

من غير مرجح تغيير أسعار الفائدة على المدى القريب على الرغم من القراءة الأكثر تفاؤلا للتضخم، حيث لا يزال اليورو تحت ضغط جدي. على الرغم من ارتفاع زوج العملات EURUSD من أدنى مستوياته منذ عام 2003، الا ان الزوج استعاد بعض المكاسب منذ إعلان التضخم، مع إعادة اختبار مستوى 1.0400 من المحتمل أن يستمر الدولار الأمريكي زخمه العالي على خلفية تعزيز الأسس الاقتصادية.

popup_close
eurusdmarkettrends01042017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول