البنك المركزي الأوروبي يتعهد بإبقاء أسعار الفائدة منخفضة لفترة أطول

اتجاهات السوق - 20/10/2016

بعد تصاعد التكهنات بأن البنك المركزي الأوروبي سيعلن شراء الأصول، متجها من امتداد برنامج التسهيل الكمي المستمر، قرر مجلس الإدارة إعادة التأكيد على 80 مليار يورو للمشتريات الشهرية حتى شهر مارس القادم، وكان الأهم من ذلك، التأكيد على أن أسعار الفائدة ستبقى عند أو أقل من مستوياتها الحالية لفترة من الوقت التي امتدت في الماضي لبرنامج شراء الأصول. حاليا، يبلغ معدل إعادة التمويل الرئيسي 0.00٪ مع سعر الفائدة على الودائع المتبقية -0.40٪ كما يبقى سعر الإقراض دون تغيير عند 0.25٪. بصرف النظر عن التوجه ببقاء معدلات الفائدة منخفضة، طابق بيان سعر الفائدة تقريبا لذلك الذي نشر في سبتمبر. ويأتي هذا في الوقت الذي من المرجح ان يحاول البنك المركزي إحباط أي ارتفاع في اليورو الذي يهدد المناطق التجارية التنافسية والمنتعشة. علاوة على ذلك، فإن ضعف اليورو يساعد في تصورات البنك المركزي الأوروبي للوصول إلى أهداف التضخم عاجلا برفع تكاليف الواردات.

بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ يوليو تموز قبل فتح جلسة التداول الأوروبية يوم الخميس، لا يزال زوج العملات EURUSD قريبا من المستوى الرئيسي للدعم. مع تأكيد البنك المركزي الأوروبي على أنه لن تتم اي عمليات من شراء الأصول على الرغم من تقلص الاصول المتاحة، حيث يبقى اليورو تحت الضغط على الرغم من توقعات أكثر تفاؤلا حسب تصريحات الرئيس ماريو دراجي خلال المؤتمر الصحفي. متزامنا مع توقعات شروط ائتمان أفضل تنتظر الأسر والشركات على خلفية انخفاض تكاليف الاقتراض، حيث يسعى البنك المركزي الأوروبي للحفاظ على تسهيلات مفيدة. مع كل الفوائد المرجوة التي جنت، هناك احتمال قوي بتمديد برنامج شراء الأصول المنتهي صلاحيته في شهر مارس 2017، مع ذلك، لتنفيذ مثل هذا القرار يتطلب إجراء تعديل على البرنامج يتضمن تخفيف القيود المفروضة على الأصول المتاحة للشراء. في حين تفاؤل دراجي أدى الى ارتفاع اليورو في الوقت الراهن، سيستمر شراء الأصول الجارية للضغط على اليورو، خاصة مقابل الدولار الأمريكي نظرا للخلفية الأميركية الأقوى.

popup_close
eurusdmarkettrends10202016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول