هل تحتاج المملكة المتحدة إلى استفتاء ثانٍ؟

اتجاهات السوق - 14/03/2019

وفقا الى درو هندري، عضو في برلمان المملكة المتحدة من اسكتلندا، في حين يظل اتفاق البريكسيت الذي توصلت إليه تيريزا ماي في الجانب السلبي من وجهة نظر البرلمان، فإن الخيار الوحيد لديهم هو طرح المسألة لاستفتاء ثان والسماح للشعب البريطاني باتخاذ قرار.

اندمج هندري يوم الأربعاء مع صوت أعضاء البرلمان الذين يطالبون في تمديد الوقت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وصرح هندري الى قناة سي ان بي سي في برنامج "سكواك بوكس" "يجب ان يحتوي الوضع الحالي على تمديد وفقا الى المادة 50، والسماح في العودة الى الشعب"، كما أضاف "السبب في ذلك واضح للغاية: هنالك ازمة دستورية الان في حكومة المملكة المتحدة التي تقودها تيريزا ماي، فهي ضارية الآن"، حيث انه في مساء يوم الأربعاء رفض المشرعون في المملكة المتحدة إمكانية الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاقية.

اليوم القرار الذي سيتخذه المشرعون بشأن المطالبة في تمديد وفقا للمادة 50، حيث يطالبون بتمديد تاريخ الخروج النهائي من الاتحاد الأوروبي. في حال توصلوا الى قرار بالتمديد، فانهم سوف يحتاجون الى موافقة 27 عضو، ممثلي الدول في الاتحاد الأوروبي. في حال أصبح التمديد فعال، فأن ذلك سوف يتطلب اجراء استفتاء بريكسيت ثان، الذي بإمكانه ان يضايق متابعي البريكسيت.

على الرغم، هندري صرح انه كان بحاجة الى ضمان أفضل النتائج بشكل أساسي الى الإسكتلنديين، الذي قال انهم "متأثرين بشكل متفاوت" من البريكسيت. قررت اسكتلندا استمرارها في الاتحاد الأوروبي مع اغلبية بنسبة 62%. تابع هندري قائلا "جميع نسخ البريكسيت تجلب ضرر اقتصادي كبير الى شعبنا، وهذا قام بالتأثير بشكل متفاوت على اسكتلندا".

"الاستنتاج الوحيد الذي بإمكانه ان يكون منطقي الآن، هو العودة الى الاتحاد الأوروبي ... والقول اننا بحاجة الى تمديد الآن، من اجل اخذ الامر الى الشعب، بإمكانهم التصويت على البقاء ام لا او قبول هذه الصفقة التي لا تعمل." مضيفا ان استفتاء ثان يجب ان يتضمن احتمال "البقاء".

popup_close
gbpusd-h1-51

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول