مخزونات النفط الخام تفشل في تخفيض أسعار البترول

اتجاهات السوق - 03/03/2016

على الرغم من أن أحدث أرقام إدارة معلومات الطاقة تخزين النفط الأسبوعية أظهرت أكبر بناء على قوائم الجرد في 11 شهرا الماضية، الا ان أسعار معايير النفط الامريكي الخام وبرنت لا تزال مرتفعة. في حين كان القلق المتصاعد حول تراجع سعة التخزين البري بسرعة كبيرة غير كافي لتعويض الانخفاض في الإنتاج. ووفقا لوزارة الطاقة، انخفض اجمالي انتاج الولايات المتحدة بنسبة -2.60٪ مقارنة بالعام السابق، حيث تراجعت القيم إلى أدنى مستوياتها منذ نوفمبر تشرين الثاني عام 2014 في انعكاس للتهديدات التي تلوح في الأفق بشأن ارتفاع معدلات التخلف الانتاج والإفلاس. مع ذلك، وعلى الرغم من تراجع الإنتاج في الولايات المتحدة، الا ان ن مصافي التكرير تعمل بوتيرة متسارعة وهذا هو أعلى بكثير من المستويات المسجلة في السنوات ال 10 الماضية كما يستكمل الانتاج الامريكي الضعيف مع زيادة الواردات. في حين تقدر المخزونات أكثر بقليل من 500 مليون برميل وفقا لبيانات جمعتها جين سكيب، حيث تقترب بسرعة من نسبة 80٪ من إجمالي القدرة الاستيعابية للمخزون. في حين ارتفعت مخزونات كوشينغ على وجه الخصوص ب 1.190 برميل أضيفت في الأسبوع الماضي وحده، لتختبر ارتفاع المخزونات للأسبوع 16من أصل القراءات 17 الاسبوعية الماضية.


حتى مع فشل تراجع إنتاج الولايات المتحدة في زيادة أسعار النفط الخام على المدى القريب، حيث يهدد لاعبين آخرين في سوق النفط العالمية تقلب الأسعار مرة أخرى. وعلى الرغم من تجميد انتاج النفط على نطاق واسع وافقت عليها روسيا والمملكة العربية السعودية وفنزويلا، حيث ان الفراغ الذي حدث قامت إيران بتعبئته إيران والتي عززت انتاجها بمقدار 500،000 برميل يوميا في فبراير. علاوة على ذلك، تخطط إيران لزيادة الانتاج بدرجة أكبر في محاولة لاستعادة حصتها في السوق خلال سنوات من العقوبات في محاولة لاستعادة مكانتها التنافسية في المشهد العالمي بشكل متزايد. في حين اعطى منحنى العقود الآجلة الحالي مؤشرا قويا بأن الإنتاج لن ينخفض بطريقة يمكن اثباتها، اي بشكل كبير، حيث من غير المتوقع ان ترتفع أسعار النفط إلى ما فوق 50.00 $ للبرميل قبل يونيو 2023. مع شركات النفط الكبرى مثل اكسون موبيل التي خفضت النفقات الرأسمالية، حيث ان هذه المرحلة من المقرر ان يتم تنفيذها في الجولة القادمة من الخسائر في أسعار النفط على الرغم من انخفاض إنتاج الولايات المتحدة. مع ذلك، على الرغم من اتساع فجوة الانتاج، الا انه من المرجح ان يكون الفائض بالمخزونات هو المحرك القادم لضعف الاسعار.

popup_close
cl-apr16markettrends03032016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول