المطلعون بشؤون البنك المركزي يفقدون الثقة

اتجاهات السوق - 29/02/2016

تراجعت أسواق الاسهم الصينية نحو أدنى مستوياتها المسجلة خلال بداية العام في الآونة الأخيرة، حيث تراجع مؤشر شنغهاي بنسبة -3.89٪. جاء هذا الانخفاض مع انطلاق قمة الدول العشرين الكبرى G20المنعقدة في شنغهاي، كرر محافظ بنك الشعب الصيني تشو شياو تشوان مجددا رسالته معربا عن ثقته بأن بكين لن تذهب الى تخفيض اخر في قيمة اليوان صيني. أعرب المحافظ عن اعتقاده مرة أخرى بأن الاقتصاد سيحقق التوازن من خلال التطوير وإعادة الهيكلة وإدارة المخاطر. ومع انتهاء اجتماع مجموعة ال 20، لم يتم الإعلان عن أي إجراءات وفقا لهذه الوعود، حيث قلصت العملة الصينية مكاسبها امام الدولار الامريكي التي تم تسجيلها منذ بداية العام. في حين يخشى خبراء الاقتصاد بأن يكون صناع القرار قد فقدوا الثقة في قدرتهم على فرض التحفيز، حيث يفضلون الانتظار تدخل الحكومة في شكل من أشكال التحفيز المالي. وقد خلق التراجع في الأسواق المالية الصينية موجات هزت الاسهم الاوروبية بعد الحدث، تراجعت أسعار النفط الخام أيضا من عن مكاسبها التي حققتها في الصباح الباكر.


لا تزال المخاطر تتكشف مع توقعات ارتفاع معدلات البطالة واستمرار أسعار السلع الأساسية في الاستقرار عند مستويات منخفضة قياسية، مع اختيار كل من شركات الفحم والصلب في الحد من القدرة الانتاجية والتكلفة. وعلاوة على ذلك، فإن أربعة تخفيضات في أسعار الفائدة من قبل بنك الشعب الصيني خلال العام الماضي كان لها تأثير محدود بشكل عام، وضوح ولكنها لا تخفي الضعف الاقتصادي. في حين يتوقع المستثمرين بأن يخفض البنك المركزي من معدلات الفائدة بشكل أكبر خلال الفترة المتبقية من عام 2016. وكخطوة متوقعة بعد نتائج الأسبوع الماضي، خفض البنك المركزي الصيني نسبة الاحتياطي المطلوب بمقدار 50 نقطة أساسية إضافية من 17.50 ٪ إلى 17.00 ٪ في جلسة تداول يوم الاثنين. وردد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ ان الاقتصاد لديه التصميم على مواجهة الوضع الاقتصادي المعقد الذي يحدث في الداخل والخارج. وأكد المحافظ أنه إذا ظهرت المزيد من العيوب، فإن البنك وصناع القرار فيه لديهم القدرة والأدوات للمزيد من التيسير النقدي.

popup_close
usdcnh-mt-2

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول