الموازنة ما بعد إستفتاء الخروج في المملكة المتحدة

اتجاهات السوق - 07/09/2016

يستعد حاكم بنك إنجلترا مارك كارني لمواجهة لجنة الخزينة لأول مرة بعد اختيار البنك المركزي خفض معدل الفائدة الذي لم يتغير منذ 7 سنوات عند 0.50 ٪. ومن المتوقع أن يبدأ الاستماع في تمام الساعة 14:15 بتوقيت المملكة المتحدة، حيث سيتم سؤال مسؤولين البنك عن كل خطوات البنك التي قاموا بها حتى اللحظة، وما هو متوقع للاقتصاد في المستقبل القريب. في تقرير شهر يوليو، أعرب محافظ كارني عن مخاوفه بشأن الاستفتاء، حيث يتوقع أن يتباطأ النمو ويرتفع التضخم إلى مستويات قياسية -فقط مؤقتا – ليصل الى هدف البنك عند 2.00 ٪ وتبدأ البطالة تدريجيا بالارتفاع. تشير المؤشرات الاقتصادية الأخيرة الى تراجع الاتجاه في بريطانيا، مما قد يؤدي إلى لجوء البنك المركزي لتخفيض معدلات الفائدة في 4 أغسطس.


انخفض الجنيه الاسترليني بنسبة -17.35 ٪ تقريبا مقابل الدولار الأمريكي بعد الاقتراع الذي ساعد بدوره على رفع مبيعات التجزئة إلى جانب الطلب على المنتجات البريطانية. ارتفع زوج العملات GBPUSD بنسبة تزيد قليلا على 2.80 ٪ في سبتمبر. في حين جاءت التحذيرات من اليابان خلال اجتماع مجموعة ال 20، حيث ان الشركات اليابانية الموجودة في المملكة المتحدة قد تقرر ترك المملكة إذا تم تطبيق المادة 50، وهو الأمر الذي يسير بالتوازي مع تصريحات كارني التي تشير الى ارتفاع في معدلات البطالة. ويتوقع خبراء الاقتصاد بأن بنك انجلترا سوف يعمل مرة أخرى على تعديل السياسة قبل نهاية العام في الوقت الذي يستعد مسؤولو البنك للاجتماع في 15 سبتمبر.

popup_close
gbpusd-mt-3

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول