بنك إنجلترا يخفض سعر الفائدة لأول مرة منذ 7 سنوات والجنيه يتدهور

اتجاهات السوق - 04/08/2016

للمرة الأولى منذ أكثر من سبع سنوات، خفض بنك انجلترا سعر الفائدة من 0.50 ٪ إلى 0.25 ٪. في أعقاب القرار، خسر الجنيه الاسترليني الكثير من قيمته مقابل سلة من العملات. في غضون سبع دقائق من صدور التقرير، تراجع الجنيه الإسترليني إلى 1.3179، مما يمثل انخفاضا -1.09 ٪. في حين شهد اليورو أيضا مكاسب كبيرة أمام الجنيه الإسترليني، ليصل مرتفعا الى 0.8455 في غضون دقائق من الإعلان.
هناك سبب رئيسي آخر لتراجع الجنيه الاسترليني وهو قرار بنك انجلترا لإعادة تشغيل برنامج التسهيل الكمي الذي أوقفه قبل عدة سنوات. في حين صوتت لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا بالإجماع على زيادة برنامج شراء الأصول إلى 435 مليار جنيه استرليني من قيمة 375 مليار جنيه، حيث يعتبر قرار تاريخي كما يعمل البنك المركزي لتحفيز النمو والإقراض. في حين تشكل النتيجة الحالة التي يعمل فيها بنك انجلترا على طباعة مال جديد ويستخدمه لشراء الأوراق المالية في المملكة المتحدة من شركات التأمين وصناديق التقاعد. كان من المتوقع أن يبقى مبلغ التسهيلات عند 375 مليار جنيه استرليني دون تغيير عند نفس المستوى منذ وقف في شهر يوليو من عام 2012، لتضيف المزيد من الحركة التنازلية على الجنيه الاسترليني.

popup_close
gbpusdm1-trend-4

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول