رفع أسعار الفائدة المحادثات الامريكية لبلل DAX

DAX الألماني ينهار في أعقاب رفع سعر الفائدة الأمريكية

shutterstock_364896164


مؤشر داكس لا يزال يعاني من الانخفاض الذي عكس اتجاهه الصعودي بعد أن أعلنت ألمانيا عن مؤشرات إقتصادية سيئة في الأسبوع السابق. وقدم مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني في  شهر يوليو/تموز إحصائية رسمية حول  الإنتاج الصناعي والميزان التجاري للبلاد. ما يضيف مزيد من الضغط نزولاً على مؤشر داكس حيث أتت  التصريحات الصادرة من البنوك الكبرى أقل تكييفاً كما قلل البنك المركزي الأوروبي من إمكانية تخفيف تدابير أكثر من ذلك. و تظهر التعليقات من صانعي سياسة الاحتياطي الاتحادي بعد ظهر يوم الجمعة الماضي  إلى أن تكون أكثر تشددا مشيرا إلى أن رفع سعر الفائدة من المرجح أن يكون مناسبا، ووضع مؤشر ثقة المستثمرين المؤشر الألماني كمؤشر من الطراز الأول بالرغم من إفتتاح الموشرعلى فجوة مع بداية الأسبوع. انخفض مؤشر داكس بنحو 4.50٪ وكحد أدنى بسعر 10،309.00

غرف التجارة البريطانية تتوقع انخفاضا في النمو


غرفة التجارة البريطانية خفضت توقعاتها للنمو في المملكة المتحدة حيث تتوقع الهيئة الوطنية لقيم الناتج المحلي الإجمالي للوصول إلى 1.80٪ في عام 2016 وفقاً التقديرات الأولية البالغة 2.20٪، 1.00٪ في عام 2017 من 2.30٪ و 1.80٪ في 2018 من 2.40٪
حيث إستفاقت لجنة الرقابة في أعقاب تصويت المملكة المتحدة لمغادرة الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو/ حزيران. وعزت السبب الرئيسي للإنكماش في النمو إلى البطئ في الاستثمار في الأعمال التجارية، فضلا عن الانخفاض في الإنفاق المحلي حتى وإن كانت المملكة المتحدة لم تباشر بعد بعملية الخروج من الإتحاد الأوربي . وقد تكهن بنك انجلترا بعد الاستفتاء بتباطؤ في النمو وزيادة معدل التضخم إلى ارتفاع في الغالب مما سيؤدي إلى ضعف الجنيه الاسترليني. وفي أعقاب خفض التصنيف، انخفض الجنيه الاسترليني الى 105.07 مقابل الين الياباني

popup_close
dax-d1a

يتم تقسيم الاحتياطي الفيدرالي في مخيمات


الدولار الأمريكي يعاني من مرحلة تقلب مختلطة مع استمرار مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي الإشارة إلى وجود مشاعر مختلطة كما يتحدثون عن ما اذا كان البنك المركزي قد يرفع أسعار الفائدة أم لا.حيث يواصل رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي أتلانتا السيد لوكهارت دفاعه عن رفع سعر الفائدة حيث أن الاقتصاد الأمريكي يسير بخطى ثابتة مما ينعكس على المدى القريب على مستوى العمالة في حين أنَّهُ من المتوقع أن نسب التضخم في الإقتصاد سترتفع كما يبدو على أرض الواقع . من ناحية أخرى، يواصل محافظ البنك الفيدرالي السيد برينارد الإصرار على تجنب الحديث عن رفع سعر الفائدة معبراً في الوقت نفسهُ عن المخاوف المحيطة في البيئة الاقتصادية العالمية الغير المستقرة ومعدلات التضخم المنخفضة. وأعرب رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي نيل كاشكاري أن الإصلاحات المالية والتنظيمية هي ما نحتاجه اليوم للمساعدة على رفع اقتصاد الولايات المتحدة مع الاستفادة من انخفاض أسعار الفائدة الحالية

popup_close
gbpjpy-d2a

البيانات الاقتصادية الصينية على انتعاش


يتجه الاقتصاد الصيني نحو الاستقرار كما تظهر المؤشرات الاقتصادية الجديدة حيث تشير الى تحسن وإستقرار في الاقتصاد. مع الأخذ بعين الإعتبار أن أكبر اقتصاد في العالم يحاول الانتقال من الإقتصاد الصناعي نحو اقتصاد الخدمات، وقد حقق الإنتاج الصناعي لشهر أغسطس صعود الى 6.30٪، وترك وراءه توقعات 6.10٪ والشهر السابق 6.00٪
وأكثر الأنباء السارة هو التسارع في مبيعات التجزئة خلال الفترة الزمنية نفسها، والدعم الكبير لتلبية توقعات النمو في الصين في العام 2016 عند مستويات فوق 6.50٪. إضافة إلى المؤشرات الاقتصادية السابقة، وإن هذا التفاؤل في النتائح قد يزلل العقبات والضغوط الحاصلة من بنك الشعب الصيني الذي لايقدم المزيد من التخفيضات القياسية لأسعار الفائدة الحالي من 4.35٪، بينما يتوقع في الوقت نفسه تجنب المزيد من التخفيضات في نسبة الاحتياطي المطلوبة

popup_close
eurusd-d3a

popup_close
usdcnh-d4a

الأحداث القادمة

  • {{date | date:'HH:mm'}}