طلبيات المصانع ترتفع في الولايات المتحدة

طلبيات المصانع الجديدة تزداد بأسرع وتيرة لها في سبعة أشهر

shutterstock_227124265

ارتفعت طلبيات المصانع الجديدة في شهر يناير، بعد ان انخفضت بشكل كبير في الشهر السابق، لتسلط الضوء على مرونة الاقتصاد الأمريكي على الرغم من تطبيق فع الفائدة في شهر ديسمبر والدولار القوي الذي يستمر في عرقلة الانتعاش في قطاع التصنيع.

الخدمات تظهر تحسنا في منطقة اليورو

وفقا لنتائج مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصادرة عن ماركيت، توسع قطاع الخدمات في منطقة اليورو عند القيمة 53.3 في فبراير، ليتجاوز القراءة السابقة والتوقعات عند 53.0. في حين تعود المكاسب الى الاقتصادات الأساسية الكبرى في منطقة اليورو، حيث شهدت البيانات الألمانية توسعا عند 55.3 من القيمة السابقة عند 55.1 وارتفاع في إيطاليا عند 53.8 من القيمة السابقة عند 53.6. صدرت البيانات الاسبانية عند القيمة 54.1 التي كانت اعلى من التوقعات عند 54.0 لكنها اقل من القيمة 54.6 المسجلة في يناير. مع ذلك، كان الاقتصاد الفرنسي نقطة الضعف الوحيدة، حيث شهد انكماشا بعد ان سجل المؤشر قيمة اقل من مستوى ال 50 عند القيمة 49.2، مخطئا التوقعات عند 49.8. بينما قد تعكس البيانات القوية نمو الثقة بشكل جزئي بأن البنك المركزي الأوروبي يستعد للتحرك في اجتماع السياسة النقدية القادم في العاشر من مارس.

popup_close
dax-mar1603042016

طلبيات المصانع تعطي الاقتصاد بصيص من الأمل

على الرغم من ان الوقت لايزال مبكرا جدا للدعوة الى الانتعاش في قطاع التصنيع الأمريكي، الا ان بيانات طلبيات المصانع الأخيرة تسلط الضوء على قوة الطلب المحلي الذي يتزامن مع الدولار القوي والضعف في قطاع النفط الذي يضر الطلب على السلع المصنعة. وعلى الرغم من معدلات الفائدة المرتفعة والتي كان من المتوقع بشكل كبير ان تضر الاقتصاد، الا ان بيانات طلبيات المصانع الاحدث الصادرة عن وزارة التجارة قد أظهرت بأن الطلبيات الجديدة قد ارتفعت بنسبة 1.60%. في حين جاءت البيانات اقل من التوقعات عند 2.00%، لكنها استثنائية مقارنة بنسبة الانكماش في الشهر ديسمبر عند -2.90%. استمرت مستويات المخزون بالانخفاض، في إشارة أخرى على النتائج الإيجابية، حيث أظهرت بأن المصنعين قد أحرزوا تقدما في علامة على الثقة المتزايدة بين المنتجين في البلاد رغم تباطؤ الاستثمار في الاعمال التجارية الا انه لايزال في ازدياد. في حين جاءت البيانات الأكثر إيجابية نتيجة الخدمات القوية، التي وعلى الرغم من اخطائها للتوقعات، الا انها بقيت ثابتة في المنطقة الإيجابية.

popup_close
dow-mar1603042016

مبيعات التجزئة ترتفع وتخطئ التوقعات في استراليا

تعتبر مبيعات التجزئة في استراليا مؤشرا محركا للأنفاق الاستهلاكي وعاملا رئيسيا يقود نمو الاقتصاد في الأوقات الحرجة للاقتصاد والتي ارتفعت خلال شهر يناير. سجل مكتب الإحصاءات الأسترالي زيادة بنسبة 0.30% خلال شهر يناير، مرتفعة عن النسبة السابقة عند 0.00%، لكنها أخطأت التوقعات عند النسبة 0.40%. في حين حافظت أسعار المساكن على المبيعات بشكل جيد كما أبقت سياسات التسهيل التي ينفذها البنك المركزي على ائتمان الاسر عند مستويات منخفضة. كانت البضائع المنزلية العامل الأكبر وراء هذا الارتفاع، حيث ارتفعت بنسبة 1.00% بينما قلصت مبيعات المتاجر من إيجابية البيانات السابقة بانخفاضها بنسبة -1.30%. في حين رفع سوق العمل القوي خلال السنة الماضية من ثقة المستهلك لكن التباطؤ في الاقتصاد الصيني أثر عليها، حيث ان الاقتصاديون قلقون بأن تتراجع الإيجابية على المدى القريب، عاكسة الضعف في التجارة العالمية.

popup_close
audusd03042016-2

التضخم يتباطأ في تركيا

  سجل مكتب الإحصاءات التركي انخفاضات في كل من البيانات الشهرية والسنوية لمعدلات التضخم لشهر فبراير. وقد سجل مؤشر أسعار المستهلك نسبة 8.78% خلال الأشهر الاثنتا عشر الماضية في فبراير، محطمة التوقعات عند 9.35% ومتراجعة أدنى القراءة السابقة عند 9.58%. تبقى القيمة بعيدة عن النسبة المستهدفة للبنك المركزي التركي عند 5.00%، على الرغم من عدم وجود أي مجهودات لتعديل السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة من اجل مواجهة ارتفاع التضخم. في حين كانت أسعار المواد الغذائية المصدر الرئيسي للتضخم، حيث اختارت الحكومة التدخل في شهر فبراير عن طريق وضع سقف لأسعار اللحوم الحمراء والخبز. انخفضت أسعار المستهلك على أساس شهري بنسبة -0.02% بعد ان ارتفعت بنسبة 1.82% في يناير، بينما جاءت اقل من التوقعات عند 0.30%. في حين مسحت الليرة التركية معظم خسائرها امام الدولار الأمريكي، مع وصول زوج العملات USDTRY الى انخفاضات عند النقطة 2.9068 قبل ان يعود ويرتفع.

popup_close
usdtry03042016

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 13:30 GMT
  • USD
  • الوظائف غير الزراعية (فبراير)
  • 190K
  • 151K
  • 13:30 GMT
  • USD
  • معدل البطالة
  • 4.90%
  • 4.90%
  • 15:00 GMT
  • CAD
  • مؤشر مديري المشتريات آيفي (فبراير)
  • 59.0
  • 66.0
  • {{date | date:'HH:mm'}}