peel page fold
arrow
logo

ألفكسو - ترد الجميل للمجتمع

اكتشف المزيد

التضخم يتجاوز التوقعات في المملكة المتحدة

ارتفاع تضخم أسعار المنتجين والمستهلكين قد يمنع بنك إنجلترا من تخفيض سعر الفائدة

shutterstock_442998238


في أعقاب تصريحات في وقت سابق هذا الشهر من قبل لجنة السياسة النقدية لبنك انجلترا والتي تسلط الضوء على استعدادهم لتخفيف السياسة النقدية الذي أصبح مطلبا في ظل الظروف الراهنة، لكن احبطت أحدث بيانات عن التضخم الماء هذه الخطط. في حين يزيد ارتفاع أسعار المستهلكين والمنتجين شبح الاتجاه نحو أهداف التضخم للبنك المركزي، حيث يضر ذلك من احتمالية المزيد من التسهيل.

التضخم البريطاني ينمو بشكل أكبر مما كان متوقعا


تتمر المخاوف بشأن تأثير قرار الاستفتاء حيث شهدت بعض الأسس الاقتصادية تفاقم في مناطق معينة من الاقتصاد، وهي البناء والعقارات، من ناحية اخرى تحسن وضع التضخم. بعد أكثر من عام من الضغط الانكماشي والبيئة الانكماشية التي تحلق الاقتصادات المتقدمة في جميع أنحاء العالم، شهدت المملكة المتحدة ارتفاع أسعار المستهلكين والمنتجين خلال شهر يونيو. في حين ارتفعت أسعار المستهلكين الرئيسية على اساس سنوي إلى 0.50 ٪ خلال شهر يونيو من 0.30 ٪ المسجلة خلال الإصدار السابق. على الرغم من أن أسعار المنتجين الشهرية شهدت وتيرة مكاسب متباطئة، حيث انخفضت أسعار المدخلات بالنسبة للمنتجين بنسبة -0.50 خلال العام، مقابل انكماش -4.40 ٪ سجلت في مايو الماضي. مع ذلك، على الرغم من هذه الإيجابية المدوية نحو اتجاهات الأسعار، قد يعقد هذا جهود بنك انجلترا لتحفيز الاقتصاد. بقي زوج العملات EURGBP بشكل عام دون تغيير خلال الجلسة، ليتداول بالقرب من سعر إغلاق يوم أمس عند 0.8405.

popup_close
eurgbp07202016

بيانات مختلطة للإسكان في الولايات المتحدة


على الرغم من ان البيانات الرئيسية قد أثارت التفاؤل بأن قطاع الإسكان في الولايات المتحدة لا يزال قويا في اعقاب قراءة اعلى من التوقعات للمساكن وتصاريح البناء في الولايات المتحدة، وعلى أساس سنوي، كانت الصورة أكثر ضبابية. توسع بناء المساكن بنسبة 4.80 ٪ على أساس شهري، مدفوعا إلى حد كبير من قبل وحدات الأسرة والوحدات المتعددة للأسرة الواحدة. مع ذلك، للمرة الثانية خلال الأشهر الثلاثة الماضية، انخفض بناء المساكن بنسبة -0.20 ٪ على أساس سنوي مما يؤكد المخاوف من أن أحدث ارتفاع في بيانات الإسكان قد وصل الى نهاية سريعة. في حين ساهمت رخص البناء بإيجابية على القراءة الرئيسية، حيث ارتفعت بنسبة 1.50 ٪ في شهر يونيو، ولكن رفعت أيضا المخاوف بسبب أوجه التشابه مع ذروة الدورة الماضية في الفترة التي سبقت الأزمة المالية 2008-2009. يجري تداول عقود الأسهم الآجلة بشكل تصاعدي معتدل بعد انتهاء الجلسة السابقة بانخفاض طفيف، مع انتعاش العقود الآجلة لناسداك بنسبة 0.12 ٪.

popup_close
nsdq-sep1607202016

النفط ينخفض بعد ارتفاع مخزونات البنزين


أرسلت البيانات الصادرة من قبل معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر من الجلسة أسعار النفط بشكل تنازلي بعد الإبلاغ عن بناء آخر بمقدار 805،000 برميل في مخزونات البنزين. على الرغم من أن مخزونات النفط المكرر تراجعت مرة أخرى، لتسجل الاسبوع التاسع على التوالي، الا ان هذا لم يكن كافيا للتغلب على فكرة أن مشتريات البنزين ليست قوية كما كان متوقعا على الرغم من تزايد الطلب الموسمي، بينما استمرت الإمدادات في الصعود. يمكن أن يعزى هذا إلى انتاج المصافي العالي والسعة الانتاجية في الولايات المتحدة الى جانب المزيد من الصادرات من المنتجات المكررة من آسيا التي ضربت السواحل الأمريكية في محاولة للعثور على مشتر لإخراج الفائض. في حين بقيت أسعار النفط في جلسة أمس تتجه بشكل جانبي، حيث ارسلت الاخبار من معهد البترول الامريكي العقود الآجلة للنفط الامريكي الخام إلى ما دون 45.00 $ للبرميل الى أدنى مستوياتها منذ 11 يوليو قبل الأرقام التي من المقرر ان تصدر اليوم من إدارة معلومات الطاقة.

popup_close
cl-aug1607202016

التطهير المستمر لأردوغان يرسل الليرة بشكل تنازلي


تستمر عمليات بيع الأصول التركية بعد تحركات من قبل الرئيس أردوغان للقضاء على جميع معارضيه السياسيين بعد إزالة القضاة والسياسيين والمدرسين وأساتذة الجامعات ورؤساء الجامعات، وحتى الموظفين في مكتب رئيس الوزراء. استمرت التحركات، والتي لها اثار على مشاعر المستثمرين، والتي قوبلت بإدانة قوية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. في حين هدد الاتحاد الأوروبي بتعليق طلب عضوية تركيا في أعقاب تجدد الدعوات لإعادة عقوبة الإعدام، والتراجع عن وعدها المسبق بضمها إلى الاتحاد السياسي. وعلاوة على ذلك، تحدث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول التحركات المستمرة التي تقوض الديمقراطية وتنتهك الالتزامات التي قطعتها لمنظمة حلف شمال الأطلسي، وهو التطور الذي قد يؤدي إلى طرد تركيا من المجموعة. في حين أن الأسهم التركية استجابت سلبيا بشكل علني للتطورات، وقد وصلت الليرة الى أدنى مستوى لها في وقت الانقلاب، يتجه زوج العملات USDTRY نحو مستويات لم يشهدها منذ يناير كانون الثاني وسط تدهور ثقة المستثمرين.

popup_close
usdtry07202016

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • مؤشر متوسط الدخل + المكافآت (مايو)
  • 2.30%
  • 2.00%
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • معدل التغير في شكاوى البطالة (يونيو)
  • 3.5K
  • -0.4K
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • معدل البطالة (مايو)
  • 5.00%
  • 5.00%
  • 15:30 GMT
  • USD
  • مخزونات النفط الخام
  • -2.100M
  • -2.546M