حكم المحكمة العليا في المملكة المتحدة يضيف المزيد من التحديات

المملكة المتحدة بحاجة لموافقة مجلسي البرلمان لتفعيل المادة 50

brexit-with-parliamentary-approval


على الرغم من أن الحكومة قد توقعت سابقا أن المحكمة العليا لن تحكم في صالحهم فيما يتعلق بتصويت البرلمان على المادة 50 لبدء مفاوضات للخروج، ويشار أن طريق الخروج من الاتحاد الأوروبي سيكون أكثر تعقيدا مما كان متوقعا في السابق.

حكم المحكمة العليا يؤجج المواجهة البرلمانية


في انتكاسة أخرى لمفاوضات البريكسيت، أصدرت المحكمة العليا في المملكة المتحدة حكما يتطلب كل من مجلس العموم ومجلس اللوردات الموافقة على المادة 50 من معاهدة لشبونة. على الرغم من أن رئيس الوزراء تيريزا ماي ذكرت هذا الاحتمال قبل أسبوع خلال كلمتها، الا أن هذا التطور يعتبر عقبة أخرى أمام بدء المفاوضات للخروج خلال نهاية مارس كما كان مقررا.

العديد من البرلمانيين الذين ينتمون إلى مجلس العموم أشاروا إلى ضرورة العمل بإرادة الشعب واحترام نتائج الاستفتاء، الا ان مجلس اللوردات تحفظ على نطاق واسع.

مع ذلك، فإن أي تحرك ضد البريكسيت قد يحفز أزمة دستورية، مما يجعل احتمال الرفض قليل جدا. بعد انخفاض وجيز، استمرت مكاسب الجنيه مقابل اليورو مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي.

popup_close
eurgbpdaily01252017

ارتقاع الصادرات اليابانية للمرة الأولى منذ أكثر من عام


ارتفعت الصادرات بنسبة 5.40٪ على أساس سنوي خلال نهاية ديسمبر، حيث حطمت تقديرات السوق مما يدل على أن المكاسب كانت على نطاق واسع نتيجة لضعف الين في مختلف قطاعات الاقتصاد. كما شهد هذا الرقم الارتفاع الأول في الصادرات منذ 15 شهرا، مشيرا الى ارتفاع أفضل مما كان مقدرا في السابق، خصوصا بعد قفزة في المبيعات الصينية وانتعاش التجارة العالمية.

بينما أظهرت الواردات تحسنا كبيرا في قراءة الشهر السابق لتتقلص الى -8.80٪، محطمة جميع التوقعات، لتصل الى -2.60% خلال العام مقارنة مع توقعات لانخفاض -0.80٪.

نتيجة لارتفاع في الصادرات، ظل الفائض التجاري سليم خلال هذه الفترة، لتصل القراءة الى 220 مليار ين. بعد الارتداد من نقطة الدعم يوم الثلاثاء، عاد الين الياباني تحت ضغط، ليختبر نقطة 113.50.

popup_close
usdjpydaily01252017

البنك المركزي التركي يخيب الآمال


مع سرعة تلاشي الثقة في التوقعات الاقتصادية لتركيا، قرار البنك المركزي التركي إلى ترك أسعار الفائدة دون تغيير مع تجاهل العديد من التطورات الهامة، حيث ان ارقام التضخم والبطالة في ازدياد، وتقلص الناتج المحلي الإجمالي، كل هذه العقبات المستمرة التي تواجه صناع القرار نتيجة احترام مشاعر الرئيس أردوغان.

في الواقع دعا أردوغان الى خفض أسعار الفائدة لتسهيل الاقتراض. مع ذلك، فإن الخسائر في الليرة أدت الى ارتفاع التضخم فوق المستويات المنشودة، مما خلق صداع جديد مع بحث البنك المركزي عن طريق لتوجيه الاقتصاد. وعلى الرغم من رفع سعر الفائدة على الإقراض، وعدم زيادة سعر الفائدة الرئيسي لمعالجة التضخم دمر على نحو فعال ثقة المستثمرين في استقلالية المؤسسات.

مع عدم توقع تغيير معدلات الفائدة حتى تسوء الاوضاع، لا تزال ليرة تقديم تنازلات مقابل أقرانها من العملات، مواصلة خسائرها يوم الثلاثاء مقابل اليورو.

popup_close
eurtrydaily01252017

فشل أسعار المستهلك الأسترالي في الوصول الى التوقعات


فشلت أرقام التضخم في أسعار المستهلكين الفصلية والسنوية في استراليا بتلبية التوقعات خلال القراءة الأخيرة، حيث وصل الرقم الفصلي عند 0.50٪ مقابل 0.70٪. في حين أن الرقم السنوي تمكن من الارتفاع على القراءة السابقة، والطباعة عند 1.50٪ على الرغم من في الوصول الى حد توقعات نمو الأسعار بنسبة 1.60٪.

على الرغم من أن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي ارتفع إلى أعلى نقطة منذ الربع الرابع من عام 2015، الا ان البيانات سلطت الضوء على الصراعات المستمرة التي تواجه مسؤولي البنك المركزي كما أنها تعمل على خفض معدل التضخم ليصل الى 2.00٪ -3.00٪ المستهدفة. علاوة على ذلك، قد تكون علامة على أن المزيد من التكيفات من البنك المركزي الأسترالي ستكون وشيكة، وخاصة إذا انخفض النمو والعمالة أكثر من ذلك.

بعد الإفراج عن البيانات، وجد الدولار الاسترالي نفسه تحت ضغوط متجددة، وانخفض بمقدار 50 نقطة تقريبا مقابل الدولار الأمريكي عن أعلى مستوياته خلال اليوم.

popup_close
audusddaily01252017

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 09:00 GMT
  • EUR
  • مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني (يناير)
  • 111.0
  • 111.0
  • 15:30 GMT
  • USD
  • مخزون النفط الأمريكي الخام
  • 2.7742M
  • 2.347M
  • 16:00 GMT
  • GBP
  • خطاب كارني -محافظ بنك إنجلترا المركزي
  • 21:45 GMT
  • NZD
  • مؤشر أسعار المستهلكين (السنوي) (الربع 4)
  • 1.20%
  • 0.20%
  • 21:45 GMT
  • NZD
  • مؤشر أسعار المستهلكين (فصلي) (الربع 4)
  • 0.30%
  • 0.20%
  • 23:00 GMT
  • NZD
  • خطاب ويلر -محافظ البنك المركزي النيوزيلندي