الأسهم تتجه نحو اعلى مستوى لها خلال 3 أسابيع، قبيل خطاب باول الأول

التحليل اليومي - 27/02/2018

الأسهم تتجه نحو اعلى مستوى لها خلال 3 أسابيع، قبيل خطاب باول الأول

powell-new-fed-chairman


يسرق ظهور جيروم باول الأول كرئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأضواء، حيث تواصل الأسواق العالمية استعادة نشاطها. في حين انه من السلع، ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في 3 أسابيع.  

الاحداث الرئيسية اليوم


الظهور الأول لجيروم باول كرئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، حيث استلم منصبه من الرئيسة السابقة جانيت يلين في بداية الشهر الحالي. سوف يؤدي جيرمي بالشهادة امام أعضاء الكونغرس، سوف يرتكز خطابه على تقرير السياسة النقدية النصف سنوي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي وحالة الاقتصاد، حيث سيواجه أسئلة من كلا مجلسي الكونغرس. يعود باول يوم الخميس في الاول من مارس امام لجنة من مجلس الشيوخ. تأتي شهادته في وقت كان المستثمرون يشعرون فيه بالتوتر إزاء وتيرة رفع أسعار الفائدة في المستقبل، التي أثرت على أسواق الأسهم العالمية. يتوقع المستثمرون ان يحافظ باول على وجود البنك المركزي الأمريكي على مسار ثابت من التشديد النقدي.

تركت اللجنة الفيدرالية المفتوحة في اخر اجتماع لها برئاسة جانيت يلين الباب مفتوحا على وسعه لرفع أسعار الفائدة في اجتماع الشهر القادم في 20 و21 مارس. اثارت البيانات الاقتصادية مثل زيادة الأجور وسوق العمل الضيق توقعات لرفع رابع خلال العام، بدلا من ثلاثة كما كان يعتقد سابقا في ديسمبر. في حين ان احتمالية رفع أسعار الفائدة في الاجتماع القادم تستقر حاليا بنسبة 83%، حيث ان الارتفاع الرابع في ديسمبر يستقر عند نحو 22%. صرح بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة الماضي، إنه يتوقع أن يبقى النمو الاقتصادي ثابتا ولا يرى أي مخاطر جدية في الأفق قد توقف الوتيرة المخطط لها لرفع أسعار الفائدة. أخذ كل ذلك في عين الاعتبار، سوف يكون المشاركون في السوق حريصين على سماع رأي باول حول الاقتصاد والتضخم من أجل تقييم ما إذا كانت احتمالية رفع أسعار الفائدة في مارس مرتفعة كما تشير السوق، ومدى احتمال قيام اللجنة بمراجعة مسار الرفع المستقبلي عندما تجتمع المرة القادمة.

popup_close
eurusd-d1-alvexo-ltd-10

سيناريو الاستثمار في الانخفاض يعود من جديد


ارتفعت الأسهم العالمية الى اعلى مستوياتها في الثلاث أسابيع الأخيرة، هذا قبيل خطاب رئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي جيرمي بأول الأول بعد أداء القسم المنتظر امام الكونغرس. يبحث المستثمرون على المزيد من الدلائل بخصوص رفع أسعار الفائدة، حيث ممكن ان يستغل الفرصة للتلميح بان هنالك رفع في أسعار الفائدة في اجتماع الشهر القادم. أوردت تقارير المكاسب في أسهم التكنولوجيا ان شركة بيرك شاير هاثاوى برئاسة وارين بافيت، هي المحرك الرئيسي للمكاسب في جلسة يوم الاثنين في وول ستريت. يقف مؤشر التكنولوجيا الفائقة ناسداك عند أعلى نسبة له 0.1٪ لشهر فبراير، حيث انخفض مؤشر داو جونز الصناعي وستاندرد اند بورز500 بنسبة 1.5٪. تراجع مؤشر داو وستاندرد اند بورز 500 غطى أكثر من خسائر التصحيح، وكلاهما حاليا أقل بنسبة 3٪ فقط من أعلى مستوياتهم على الإطلاق في يناير.

يعود مؤشر ناسداك إلى مستوياته السابقة قبل البيع الضخم، حيث ارتفع بنسبة 1.15٪، يرجع ذلك أساسا إلى ارتفاع بنسبة 2٪ تقريبا في أسهم أبل وزيادة بنسبة 2.8٪ في أسهم إنتل. أغلق مؤشر داو جونز الصناعي ما يقارب من 400 نقطة يوم الاثنين مع الشركات الصناعية العملاقة بوينغ و3 M المساهمة الأكثر في مؤشر رقاقة. كما حقق مؤشر ستاندرد أند بورز 500 نحو 1.2٪، ويرجع ذلك أساسا إلى الأداء القوي في قطاعات الاتصالات والتكنولوجيا والمالية. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 1100 نقطة، على مدى الأسبوعين الماضيين. عاد ما يسمى أسهم "فانغ" بالفعل إلى مستويات التصحيح المسبق –الذي يحتوي على أسهم شركات فاسبوك، أبل، امازون، نيت فليكس، وجوجل. في حين ان المخاوف حول مستقبل الاقتصاد الأميركي والسياسة النقدية في الدول تبقي المستثمرين على الهامش.

popup_close
nsdq-mar18-d1-alvexo-ltd-4

 تركيز المستثمرون اليوم سوف يكون على الاحداث المهمة


التركيز الأكبر اليوم على ادلاء جيروم باول شهادته كأول ظهور رسمي له، بالرغم من ذلك ان الأسواق العالمية قد تشهد ضعف بسبب البيانات الصادرة اليوم، لأنها من الممكن ان تعرقل خطط صناع السياسة النقدية في منطقة اليورو والولايات المتحدة. يعتبر ظهور باول الأول امرا حاسما بالنسبة للأسواق المالية في الوقت الذي يشعر فيه معظم المستثمرين بالتوتر بشأن تطبيع سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، بعد سنوات من التحفيز بعد الازمة المالية منذ عقد من الزمان. تقدم ألمانيا بيانات أولية عن مؤشر أسعار المستهلكين لشهر فبراير، اليوم خلال الجلسة الصباحية الأوروبية. تشير التوقعات أن أسعار المستهلكين في أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، قد ارتفعت إلى + 0.5٪ على أساس شهري من انخفاض بنسبة -0.7٪ في يناير. يمكن أن يكون هذا المؤشر مؤشرا رئيسيا لمعدل مؤشر أسعار المستهلك الرئيسي للكتلة لهذا الشهر، وذلك بسبب يوم الأربعاء الذي من المحتمل أن يتحرك بطريقة مماثلة.

أما بالنسبة للمؤشرات الاقتصادية الأمريكية، فإن طلبيات السلع المعمرة الأساسية لشهر يناير، من المتوقع أن تنخفض إلى نسبة 0.4٪ من القراءة السابقة التي جاءت بنسبة 0.7٪. كما أن التقرير عن ثقة المستهلك (CB) الذي يقيس مستوى ثقة المستهلك في النشاط الاقتصادي   مقرر إصداره قريبا. في حين ان توافق الآراء هي البيانات التي سيتم الإبلاغ عنها في 126.6 نقطة. تتداول أسعار النفط بالقرب من أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع، مدعومة بشكل رئيسي بعلامات على الطلب القوي، وتخفيض الإنتاج بقيادة أوبك وروسيا، بالإضافة الى انخفاض طفيف في الناتج الأمريكي.

popup_close
cl-apr18-h4-alvexo-ltd

Upcoming Events

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 13:00 GMT
  • EUR
  • مؤشر أسعار المستهلك الألماني (فبراير)
  • 0.5%
  • -0.7%
  • 13:30 GMT
  • USD
  • أوامر السلع المعمرة الأساسية (يناير)
  • 0.4%
  • -0.7%
  • 13:30 GMT
  • USD
  • شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي باول
  • 15:00 GMT
  • USD
  • ثقة المستهلك CB (فبراير))
  • 126.6
  • 125.4

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.