البنك المركزي الأسترالي يحافظ على أسعار الفائدة المنخفضة دون تغيير

بنك الاحتياطي الأسترالي ينتهج لهجة أكثر تفاؤلا

interest-rate


على الرغم من انكماش الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث، تبنى البنك الاحتياطي الأسترالي لهجة متفائلة بخصوص مستقبل البلاد، وتوقع نمو 3.00٪ للسنوات القادمة، وإحياء تدريجي لمقاييس التضخم والصادرات السلعية بفضل قدرة أكبر للعملة في المنافسة.

البنك المركزي الأسترالي يحافظ على أسعار الفائدة دون تغيير


في خطوة متوقعة على نطاق واسع، قرر بنك الاحتياطي الأسترالي أنه من المناسب ترك سعر الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض 1.50٪. ووفقا لمحافظ بنك الاحتياطي الأسترالي فيليب لوي، لا تزال ارقام التضخم متدنية، ومن المرجح أن تبقى في مستويات منخفضة لفترة ممتدة من الزمن على الرغم من التوقعات التي تنص على ارتفاع التضخم إلى ما فوق 2.00٪ خلال السنة الحالية.

جزء كبير من انخفاض الاقتصاد كان نتيجة العبء المتبقي من طفرة التعدين، مع ذلك، ضعف الدولار الأسترالي ساعد الاقتصاد في المحافظة على التنافسية. علاوة على ذلك، من المتوقع أن الاستثمار في مناطق أخرى من الاقتصاد سيحفز النمو بنسبة 3.00٪ على مدى السنوات القليلة المقبلة مع انتعاش الصادرات السلعية مع قدرة البنوك على الحفاظ على الوتيرة الحالية للإقراض.

في أعقاب قرار، انخفض الدولار الأسترالي مقابل الدولار النيوزيلندي، ليمتد الى هزيمة الأخير.

popup_close
audnzddaily02072017

دراجي يعد بتقديم الدعم


في كلمة ألقاها يوم الاثنين أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في البرلمان الأوروبي، أكد رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي التزام المؤسسات في تحقيق هدف التضخم 2.00٪. على الرغم من أن التضخم يقترب من المستوى المطلوب، كما صرح دراجي، الا انه في الغالب مكون من ضغوط تصاعدية من انتعاش أسعار الطاقة.

تدابير أخرى من التضخم التي أدت الى التقلبات الشهر ما زالت تسجل تقدم ضعيف. نتيجة لذلك، قال دراجي انه تعهد بمواصلة دعم التدابير التيسيرية في الوقت الذي وعد بإجراءات إضافية إذا كانت توقعات الأسعار المستهلك متدهورة. علاوة على ذلك، أشار إلى قدرة البنك المركزي بتوسيع أنشطة شراء الأصول أو تمديد المدة اعتمادا على كيفية تطور الأوضاع خلال الأشهر المقبلة.

كان رد فعل اليورو بعد التصريحات كبير، لتنخفض العملة إلى أدنى مستوى لها في أسبوع مقابل الدولار الأمريكي.

popup_close
eurusddaily02072017

انتعاش الغاز بعد الوصول الى أدنى نقطة له منذ أشهر


مزيج من توقعات أحوال الطقس الأكثر اعتدالا خلال الأسابيع المقبلة جنبا إلى جنب المخزونات التي لا تزال مرتفعة مقارنة مع متوسطات مستوياتها في خمس سنوات قادت الأسعار إلى أدنى نقطة لها في أسابيع. وفقا لإدارة معلومات الطاقة، انخفضت المخزونات بقيمة 87 مليار قدم مكعب في الأسبوع المنتهي في 27 يناير، مطابقا للتوقعات.

على الرغم من أن بيكر هيوز لم تبلغ عن أي منصات غاز جديدة الأسبوع الماضي، نتيجة الطقس الحار تراجعت احتياجات الطلب على زيت التدفئة بشكل كبير مما دفع أسعار الغاز الى أدنى نقطة منذ اواخر نوفمبر تشرين الثاني. علاوة على ذلك، يمكن لخطط الضرائب المقترحة ان تؤدي الى ارتفاع حاد في الإنتاج خلال الأشهر المقبلة، الأمر الذي يمهد الطريق أمام تراجع كبير ما لم تحدث جبهة هوائية باردة في الوقت القريب.

بعد الافتتاح على انخفاض يوم الاثنين، وجدت أسعار نقطة الدعم فقط فوق 3.000 $ لكل مليون وحدة، مواصلا مكاسبه في التعاملات المبكرة يوم الثلاثاء.

popup_close
ngas-mar17daily02072017

انخفاض الإنتاج الصناعي الالماني


على الرغم من أن طلبيات المصانع تمكنت من الارتفاع مرة أخرى في ديسمبر كانون الاول وفقا للأرقام الصادرة يوم الاثنين، عانى الإنتاج الصناعي الألماني انخفاضا كبيرا خلال نفس الفترة في البيانات التي أعلنها مكتب الإحصاء الاتحادي في وقت سابق.

حيث تراجع الإنتاج الصناعي بنسبة -3.00٪ على أساس شهري خلال نهاية ديسمبر مقارنة مع نمو بنسبة 0.40٪ خلال شهر نوفمبر، والذي يعد أسرع وتيرة انكماش منذ عام 2009، الرقم سلط الضوء على تفاقم البناء ونشاط الصناعات التحويلية في البلاد. انخفضت جميع مكونات الرقم خلال هذه الفترة، مع معاناة السلع الرأسمالية من انخفاض -5.40٪. في تطور مفاجئ آخر، وتظهر استطلاعات جديدة أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد نجح في التفوق بفارق طفيف على الأحزاب السياسية الأخرى، ويحتمل أن وضع مارتن شولتز لمنصب المستشارية.

بعد انخفاض حاد يوم الاثنين، اتجه داكس 30 الى أعلى هامشيا في الدورة.

popup_close
dax-mar17daily02072017

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • مؤقت
  • NZD
  • مؤشر سعر GlobalDairyTrade
  • 0.60%
  • 15:00 GMT
  • USD
  • فرص العمل (JOLTs) (ديسمبر)
  • 5.568M
  • 5.522M
  • 15:00 GMT
  • CAD
  • مؤشر آيفي لمديري المشتريات (يناير)
  • 58.3
  • 60.8