استمرار تراجع التجارة اليابانية

التحليل اليومي - 21/11/2016

قوة الين تؤدي الى ضعف التصدير على الرغم من توقعات أكثر تفاؤلا لخفض قيمة العملة

shutterstock_450166366


كانت أرقام التجارة اليابانية لشهر أكتوبر مخيبة للأمل لبنك اليابان، حيث قوة الين تضر باقتصاد التصدير. كذلك تراجعت الواردات أيضا، وتشير الأرقام بالاعتماد على ضعف الين للوصول إلى المستوى المستهدف للتضخم واستعادة النشاط الاقتصادي.

تعمق انكماش الصادرات اليابانية


في ضربة أخرى لأبينوميكس وأنشطة تخفيف البنك المركزي، بقيت التجارة اليابانية تحت الضغط خلال شهر أكتوبر، مع انخفاض كل من الصادرات والواردات على أساس سنوي. ووفقا لوزارة المالية، تقلصت الصادرات للشهر 13 على التوالي في أكتوبر، بتراجع 10.30٪ على أساس سنوي. وشهدت ارقام الصادرات خسائر اقل بكثير من التقديرات بنسبة خسارة -8.60٪، وتجاوز الانخفاض الحاد في الواردات نسبة -16.50٪ خلال نفس الفترة. السبب الرئيسي وراء الانخفاض هو هبوط الشحنات إلى الولايات المتحدة، والصين، والاتحاد الأوروبي. وكانت النتيجة تحقيق فائض تجاري الذي ضاق بشكل متواضع الى 496 مليار ين ياباني من 498 مليار ين ياباني في الشهر السابق. ومع ذلك، فإن الضعف الشديد في الين الياباني خلال الشهر الماضي قد يشتعل تراجعه في نوفمبر تشرين الثاني. في هذه الأثناء، لا يزال الين في تحسن، محافظا على قوته.

popup_close
gbpjpydaily11212016

زخم الدولار يواجه تباطؤ طفيف في التسارع


بعد الزخم الكبير في الارتفاع خلال الأسبوعين الأخيرين، والتي شهدت ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى له في سنوات مقابل سلة من العملات، واجهت العملة الامريكية تراجعا جديدا مع إشارة معظم المؤشرات الفنية إلى ان الدولار في منطقة ذروة الشراء الان. وكانت النتيجة تراجع طفيف حاد في قيمة العملة قد يكون جيدا يرافقه تصحيح أعمق على مدار الدورة. مع انخفاض الدولار واتجاه المعادن الثمينة الى الارتفاع بينما يتم تتداول الأسهم الأكثر اختلاطا. بعد أن اغلق مؤشر الداوجونز على مستوى قياسي جديد الأسبوع الماضي، شهد المؤشر انخفاضا طفيفا بعد إعادة فتح الأسبوعي، بينما تماثل مؤشر ناسداك المركب S & P 500 للشفاء من خسائر الأسبوع الماضي. وفي الوقت نفسه، تمكنت أسعار الذهب بالارتداد من أدنى مستوياتها في مايو، لتتجه نحو مستويات 1215 $ للأونصة.

popup_close
xauusddaily11212016

بقيادة أوبك لتخفيض الإنتاج العالمي ارتفعت أسعار النفط


مع اقتراب اجتماع فيينا بسرعة، ارتفعت أسعار النفط مرة أخرى وسط تكهنات بأن أعضاء أوبك سوف تقود الطريق عندما يتعلق الأمر بتجميد انتاج النفط. بينما تتطور اسعار النفط بإيجابية، حيث ارتفع خام غرب تكساس الوسيط إلى ما فوق 46.00 $ للبرميل، ولا تزال هناك عقبات كبيرة لتنفيذ أي اتفاق. على الرغم من أن إيران قد تأتي إلى طاولة المفاوضات إذا تم إعفاءهم من خفض الانتاج وبدلا من ذلك فقط لتجميد الإنتاج الحالي، والعبء سيكون على دول الخليج لخفض الإنتاج الذي قد يفشل أي اتفاق محتمل. في هذه الأثناء، لا يزال عدد حفر النفط الامريكية في الارتفاع، مع أحدث تقرير لبيكر هيوز تبين أن العدد قد ارتفع الى 22حفرة في 24 أسبوع الماضية. دون مزيد من النمو في الطلب، مما أدى إلى زيادة الإنتاج على مستوى العالم يمكن أن تضيع أية تخفيضات للإنتاج التي تنفذها منظمة أوبك.

popup_close
cl-dec16daily11212016

الصين تسير قدما مع اتفاقات جديدة للتجارة


في محاولة لسرقة الأضواء مع محادثات الشراكة عبر المحيط، تعمل الصين على المضي قدما وبناء الاتفاق الآسيوي الخاصة بالتجارة الحرة مع 21 دولة أخرى. الترويج لها من قبل الرئيس الصيني شي جين بينغ على أنها فرصة لتطوير شراكة أكثر استدامة من خلال منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وبالفعل الصفقة حاليا في عملية التفاوض. مع الفراغ الموجود من صفقة اتفاق برنامج النقاط التجارية، يبحث الصينيون بسرعة لملء دور صانع الصفقات في المنطقة فيما تعاني البلاد للحفاظ على النمو. وواصل اليوان في الانخفاض مقابل الدولار الأمريكي، مع انخفاض تداولات اليوان الخارجية إلى أدنى مستوياتها على الاطلاق. وبالنظر إلى تعثر التجارة العالمية، قد تكون المحطة التالية لزوج العملات USDCNHنقطة 7.0000، وتسريع وتيرة تدفقات رأس المال من البلاد.

popup_close
usdcnhdaily11212016

Upcoming Events

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 13:00 GMT
  • USD
  • خطاب ستانلي فيشر -عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة
  • 13:30 GMT
  • CAD
  • مبيعات الجملة (شهريا) (سبتمبر)
  • 0.40%
  • 0.80%
  • 16:00 GMT
  • EUR
  • خطاب دراغي -رئيس البنك المركزي الاوروبي

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.