صندوق النقد الدولي يحافظ على توقعات النمو لعام 2017

مؤسسة واشطن تتوقع انتعاشا في النشاط الاقتصادي

imf-monetary-fund-supports-growth


في تقريره الأخير، أكد صندوق النقد الدولي توقعاته في نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي لعام 2017 وعام 2018، مطابقا لتوقعات التي صدرت في اكتوبر تشرين الاول. في حين أن بعض الأسواق الناشئة خفضت توقعات نموها للسنة القادمة، عموما، العامل الرئيسي من عدم قدرة صندوق النقد الدولي في التحديد نتيجة لتوقعات اثار الحوافز المالية في جميع أنحاء العالم.

الصندوق النقد الدولي يشير الى اتجاه ميزان الخطر الى المنطقة السلبية


على الرغم من أن أحدث التوقعات الاقتصادية العالمية من صندوق النقد الدولي أكدت أنه من المتوقع للنمو العالمي ان يكون أعلى في عام 2017 و2018 بنسبة 3.40٪ و3.60٪ على التوالي مقارنة مع 2016، شهدت العديد من الأسواق الناشئة تعديل توقعات نموها الي نسب أقل.

كانت التخفيضات البارزة في كل من الهند، البرازيل، والمكسيك نتيجة تفاقم الأوضاع المالية التي تهدد بعرقلة النمو الاقتصادي. لكن، وكما أبرز التقرير، ما زال من غير المعروف الأثر الكبير المحتمل لإجراءات التحفيز المقترحة من قبل دونالد ترامب، مع تقليل صندوق النقد الدولي من التأثير المحتمل لأي من هذه الأنشطة. على الرغم توقع تشديد الانفاق المالي ليقود النشاط في السنة القادمة، كانت هناك بعض المفاجآت مثل توقعات المملكة المتحدة التي تطورت على الرغم من إعلان البريكسيت المقبل.

على الرغم أن التقرير كان له الحد الأدنى من التأثير على الأسواق المالية، تراجع البيزو يوم الاثنين، مع ارتفاع زوج العملات USDMXN ليصل إلى نقطة 21.7404 قبل أن يسترجع معظم الخسائر في التجارة الثلاثاء في وقت مبكر.

popup_close
usdmxndaily01172017

التصريحات السعودية تؤجج تقلبات أسعار النفط


تراجعت أسعار النفط لفترة وجيزة يوم الاثنين قبل أن تتعافى على إثر التعليقات التالية من وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، حيث سارع إلى إشادة أوبك على تحقيق أهداف انتاجها جنبا إلى جنب مع الدول الغير أعضاء في أوبك المشاركة في الصفقة، وقال انه لا يتوقع تمديد الاتفاق الماضي الى الستة الأشهر الأولى المتفق عليها.

مع قطع 1.800 مليون برميل من الإمدادات العالمية من الدول المشاركة في الاتفاق، قدر الفالح أن 300 مليون برميل الموجودة في المخازن سيتم التخلص منها في غضون 6 أشهر. علاوة على ذلك، قال انه يتوقع نمو الطلب خلال النصف الثاني من السنة لدعم العودة إلى مستويات الإنتاج العادية للدول المشاركة.

مع ذلك، انبعاث إنتاج النفط الأميركي قد يضع حد للتخفيضات الانتاج وتؤدي الى انخفاض الأسعار مرة أخرى. دفع الاعلان الأسعار الى الانخفاض في البداية قبل أن تتعافى في وقت متأخر من الجلسة مع ضغط متبقي متجه الى الافتتاح السوق الأوروبي.

popup_close
cl-feb17daily01172017

ترامب يهاجم ألمانيا


في خطوة غير مفاجئة توافق الجهود السابقة مع شركات صناعة السيارات الأمريكية، دخل الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب بتهور في عراك مع ألمانيا، حيث هدد صناعة السيارات برفع الرسوم الجمركية الى   35.00٪ إلا إذا اختاروا نقل الانتاج الى الولايات المتحدة.

حتى الآن، اختارت شركات صناعة السيارات الأميركية الأخرى إلى التخلي عن خطط لتوسيع عملياتها في المكسيك لصالح إنشاء المزيد من المرافق في الولايات المتحدة، حتى مع وشك اعلان جنرال موتورز عن استثمار علامة تجارية جديدة بقيمة 1 مليار دولار في إنتاج الولايات المتحدة.

مع ذلك، كان التأثير على شركات صناعة السيارات الألمانية كبير على الرغم من الجهود المبذولة للإنتاج الجاري للمركبات الخفيفة التي تجري حاليا في الولايات المتحدة. وكانت حكومة ميركل سريعة للرد على التهديدات، ولكن حتى الآن، لم تتخذ أي إجراءات عقابية.

على الرغم من الخسائر في أسهم شركات صناعة السيارات، اغلق مؤشر داكس 30 مفقط أقل بشكل طفيف يوم الاثنين قبل تراجعه في تجارة الثلاثاء في وقت مبكر.

popup_close
dax-mar17daily01172017

تسريب خطاب تيريزا ماي


قبل القائها لخطاب في وقت لاحق من اليوم، تسربت نقاط الحوار الرئيسية لرئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي في رسم خطط الحكومة للبريكسيت. في حين أن معظم القضايا الرئيسية تؤكد تصريحات خلال عطلة نهاية الاسبوع من صناع القرار في المملكة المتحدة، والعنوان الرئيسي هو أن المملكة المتحدة ستسعى إلى الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في مجمله.

هذا يعني اعادة السيادة واعادة التشريع من محكمة العدل الأوروبية إلى البرلمان البريطاني، وعلاوة على ذلك، إعادة تأكيد السيطرة على حدود البلاد. على الرغم من أن خطاب يسلط الضوء على الهدف من شراكة بناءة مع الاتحاد الأوروبي، فإن أي اتفاق سيكون بعيد في أنه سيعطي المملكة المتحدة القدرة على التفاوض على اتفاقات التجارة الحرة الجديدة التي تعود بالنفع على الأمة.

على الرغم من أن الجنيه أغلق منخفضا مقابل اليورو يوم الاثنين، عاد الجنيه للتصاعد، بعد الارتداد من أدنى مستوياته يوم الاثنين

popup_close
eurgbpdaily01172017

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • مؤشر أسعار المستهلكين (السنوي) (ديسمبر)
  • 1.40%
  • 1.20%
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • مؤشر أسعار المستهلكين (شهريا) (ديسمبر)
  • 0.30%
  • 0.20%
  • 10:00 GMT
  • EUR
  • مؤشر ZEW لمعنويات الإقتصاد الألماني (يناير)
  • 18.3
  • 13.8
  • 10:00 GMT
  • EUR
  • إستطلاع ZEW للمعنويات الإقتصادية
  • 24.2
  • 18.1
  • مؤقت
  • GBP
  • خطاب رئيس الوزراء البريطاني لشهر أيار