اليوم اقوى أيام السنة في الأسواق

التحليل اليومي - 14/02/2018

market-and-valentines-day

اصدار بيانات التضخم الأمريكي اليوم


تحث التوقعات بشأن بيانات التضخم المرتقبة يوم الأربعاء انتعاش هش في سوق الأسهم او تمهيد الطريق لتحقيق مكاسب إضافية. ينتظر المستثمرون الان صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي في يناير، أيضا بيانات مبيعات التجزئة في الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش، التي سوف تترك انطباعا كبيرا على ذاكرتهم، في حين ان المستثمرون يسعون لفهم الانخفاضات الاخيرة في الأسهم والسندات.

 تراجعت أسهم وول ستريت من أعلى مستويات قياسية لها في أواخر يناير، بعد أن ارتفعت عائدات الخزانة إلى أعلى مستوياتها في أربع سنوات، وذلك بسبب المخاوف المتعلقة بالتضخم في الأسبوع الماضي. دخول الأسواق العالمية بحالة خطر في حالة فاقت توقعات التضخم المعدل، مما يدفع المجلس الاحتياطي لتسريع خططه بالتشديد. حيث ان التهديد بارتفاع أسعار الفائدة، بعد صدور ارقام مرتفعة لمعدلات الأجور في 2 فبراير أدى الى ارتفاع عائدات الخزنة، ثم بدأت العملية الروتينية في الأسهم التي دفعتهم الى التصحيح الأول خلال عامين، ما يمثل انخفاضا بنسبة 10%. ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الذي يستثني الغذاء والطاقة بنسبة 1.7% في يناير، مقارنة مع 1.8% في ديسمبر، وفقا لمتوسط توقعات الاقتصاديين قبل صدور بيانات وزارة العمل.

popup_close
dow-mar18-h4-alvexo-ltd-2

الين الياباني في حالة ارتفاع قوية  


انخفض الأربعاء الماضي الدولار الأمريكي الى اقل قيمة له منذ 15 شهرا مقابل الين الياباني، حيث يبقى المستثمرون في حالة قلق حتى صدور بيانات التضخم الأمريكي اليوم، مما يعزز معنويات المخاطرة الهشة بعد عمليات البيع في أسواق الأسهم الأسبوع الماضي. أعلنت اليابان يوم الثلاثاء عن الربع الثامن على التوالي من النمو، وهو أطول توسع مستمر لها منذ فقاعة الاقتصاد 1980، كما شهد الين مكاسب بنسبة 0.8٪ مقابل الدولار الأمريكي هذا الصباح. حيث وصل إلى أدنى مستوى له عند 106.825، وهو أدنى مستوى للدولار الأمريكي منذ نوفمبر 2016. في حين أدى انخفاض الأسهم اليابانية إلى زيادة الطلب على الين، الذي غالبا ما يحدث في أوقات اضطرابات السوق.

انخفض الدولار الامريكي انخفاض طفيف مقابل الين الياباني ليلة الامس، حيث تمكنت الأسهم الامريكية من الارتفاع للمرة الثالثة على التوالي يوم الثلاثاء، بعد الانكماش الحاد الذي شهدته الأسبوع الماضي. بدأ الدولار يتذبذب مجددا تباعا لاستسلام مؤشر نيكي الياباني يوم الأربعاء للمكاسب المبكرة، مما أدى الى انخفاضه الى أدني مستوياته في أربعة أشهر. لكن التركيز الأكبر في المدى القصير كان على مدى انخفاض الدولار مقابل الين، بعد أن انخفض الى اقل من 107.300، والذي كان يعتبر دعما تقنيا قويا، مع التركيز أيضا على عدم اخذ السوق اليابانية حذرها من المسؤولين اليابانيين. حذر وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني يوشي هيد سوجا اليوم الاربعاء من ان المكاسب الاخيرة للين قد تكون تعافيا اقتصاديا قويا. في حين انخفض مؤشر الدولار مقابل مجموعة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.3% ليصل الى 89.446 بعد انخفاضه بنسبة 0.6% تقريبا خلال الليل.

popup_close
usdjpy-h4-alvexo-ltd-2

النفط يحافظ على ثباته مقابل تراجع اسعار الدولار


أعلنت وزارة الطاقة السعودية يوم الأربعاء انه سوف يصل إنتاج أرامكو السعودية في مارس إلى 100 ألف برميل يوميا اقل من مستوى الإنتاج في شهر فبراير، في حين ستبقى الصادرات أقل من 7 ملايين برميل يوميا. تراجع الدولار وضعف النمو الاقتصادي دعم أسواق النفط بالحفاظ على قيمتها وفقا للتجار. اقر معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء ان مخزونات الخام الامريكية ارتفعت بمقدار 3.9 مليون برميل في الاسبوع حتى تاريخ 9 فبراير لتصل الى 422.4 مليون برميل. يعود ذلك الى حد كبير الى ارتفاع انتاج النفط الخام الأمريكي، الذي ارتفع بنسبة أكثر من 20% منذ منتصف عام 2016 ليصل الى أكثر من 10 ملايين برميل يوميا. متجاوزة انتاج المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر مصدر لنفط، وصولا الى روسيا أكبر منتج نفط في العالم. يعد الارتفاع الكبير في المخزون الأميركي ن النفط قد يعاني من زيادة الطلب مجددا قريبا، مما يعكس عجز عام 2017 الناجم عن ضبط مخزون النفط الذي تقوده منظمة الدول المصدرة للنفط (OPEC) وروسيا. أعربت الوكالة الدولية للطاقة في الوقت نفسه عن توقعاتها بشأن نمو الطلب على النفط بمقدار 1.4 مليون برميل في اليوم في عام 2018، لكنها أضافت أن نمو الناتج قد يفوق الطلب. تتوقع سيتي شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية أن تكون أسواق النفط في عام 2018 متوازنة أو مع زيادة طفيفة في المخزون، متوقعة: “فائضا في السوق يتراوح بين 0 و0.2 مليون برميل يوميا". على الرغم من التحذيرات من أسواق النفط، تبقى الأساسيات الاقتصادية صحية. 

popup_close
cl-mar18-h4-alvexo-ltd-3

Upcoming Events

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 07:00 GMT
  • EUR
  • الناتج المحلي الإجمالي الألماني (ربع سنوي) (الربع الرابع)
  • 0.6%
  • -0.8%
  • 13:30 GMT
  • USD
  • مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (يناير)
  • 0.2%
  • -0.2%
  • 13:30 GMT
  • USD
  • مبيعات التجزئة الأساسية (يناير)
  • 0.4%
  • -0.4%
  • 13:30 GMT
  • USD
  • مبيعات التجزئة (يناير)
  • 0.2%
  • -0.4%
  • 13:30 GMT
  • USD
  • مخزون النفط الخام
  • 0.2600M
  • -1.895M

تحذير المخاطر : العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية 79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود
يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية لفقدان أموالك