تعثر الأسهم الأوروبية

محضر البنك المركزي الأوروبي يقلق المستثمرين

european-equities-tumble


انخفضت أسواق الأسهم في جميع أنحاء أوروبا يوم الخميس بعد محضر لآخر صانعي السياسات البنك المركزي الأوروبي، حيث اظهر اتخاذ المزيد من الخطوات للحد من التحفيز النقدي. وكشف المحضر أيضا أن البنك قد أغلق الباب أمام أي تخفيضات مستقبلية في أسعار الفائدة.

التسيير المالي في طريقه الى الانتهاء


ناقش الاجتماع الذي عقد يومي 7 و8 يونيو امكانية تخلى البنك المركزي الأوربي عن تعهده منذ فترة طويلة بتعزيز برنامج اعادة شراء السندات الذي يبلغ 2.3 تريليون يورو.

في نهاية المطاف، قرروا ضده بعد أن وصلوا إلى أن الانتعاش الاقتصادي في المنطقة لم يسفر بعد عن تضخم أعلى -هدف السياسة الرئيسية للبنك المركزي الأوروبي، حيث انخفض التضخم في منطقة اليورو إلى 1.30٪ في يونيو، بعيدا جدا عن الهدف المعلن للبنك أقل من 2.00٪.

كان احتمال قيام البنك المركزي الأوروبي بقطع مال التسيير يهيمن على نفوس الأسواق منذ تصريحات الرئيس ماريو دراجي المتشددة الأخيرة، وإلحاق الضرر بالأسهم، وزيادة عائدات السندات. وأد المحضر الأخير إلى زيادة تعزيز هذه المخاوف. سيجتمع مقررو السياسات في البنك المركزي الأوروبي في 20 يوليو المقبل.

أغلق مؤشر داكس الآجلة يوم الخميس عند مستوى 12340، أعلى بقليل من أدنى مستوياته في 10 أسابيع.

popup_close
dax-sep17-h4

تلاشي ارتفاعات النفط نتيجة مخاوف العرض


تراجعت أسعار النفط عن المكاسب التي تحققت في الجلسة السابقة لتتداول 1.00٪ على انخفاض يوم الجمعة حيث أن الأخبار عن ارتفاع الإنتاج الأمريكي تفوق المشاعر الإيجابية الناتجة عن هبوط مخزونات الخام في أكبر مستهلك في العالم.

انخفضت مخزونات الخام الامريكية بمقدار 6.3 مليون برميل في الاسبوع المنتهى في 30 يونيو لتصل الى 502.9 مليون برميل، وفقا لما اظهرته بيانات ادارة معلومات الطاقة الامريكية يوم الخميس. غير أن المخاوف من العرض قد عادت إلى الظهور بعد أن ارتفع إنتاج النفط الأسبوعي في البلاد بنسبة 1.00٪ ليصل إلى 9.34 مليون برميل يوميا. ويأتي ارتفاع الناتج الأمريكي قريبا من البيانات التي أظهرت أن الإمدادات من منظمة الدول المصدرة للنفط ارتفعت للشهر الثاني على التوالي في يونيو.

العقود الآجلة للنفط الخام في الولايات المتحدة شوهدت آخر مرة بالقرب من سعر ال 44.90 دولار للبرميل.

popup_close
cl-aug17-h4

نمو الأجور اليابانية


ذكرت بيانات وزارة العمل في البلاد اليوم الجمعة ان الارباح الحقيقية اليابانية ارتفعت للمرة الاولى خلال خمسة أشهر في مايو. وبالمقارنة مع التضخم، ارتفعت الأجور في الشركات اليابانية التي لديها ما لا يقل عن خمسة موظفين بنسبة 0.10٪ عن العام السابق.

على أساس شكلي، ارتفع متوسط الأرباح النقدية لشهر مايو إلى 270،240 ين (2،380 دولار)، بارتفاع بنسبة 0.70٪. إن ارتفاع الأجور الحقيقية، وإن كان هامشيا، يشير إلى أن ضيق سوق العمل في اليابان بدأ يترجم إلى ارتفاع الأجور.

ينبغي أن يكون ذلك مشجعا بالنسبة لبنك اليابان الذي يأمل أن تؤدي زيادة الأجور إلى تحفيز الاستهلاك الخاص ودفع التضخم نحو هدفه البالغ 2.00٪.

انعكس زوج العملات NZDJPY من أعلى مستوى أسبوعي حتى آخر تداول حول مستوى 82.700 في وقت مبكر من تجارة يوم الجمعة.

popup_close
nzdjpy-h4

ارتفاع تصاريح البناء الكندية


ارتفعت تصاريح البناء في كندا إلى أعلى مستوى لها في مايو الماضي، مدعوما بزيادة الطلب على البناء السكني في مقاطعة أونتاريو الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد.

وفقا للإحصاءات المعدلة موسميا، ارتفعت القيمة الاجمالية لتصاريح البناء الصادرة عن البلديات بنسبة 8.90٪ لتصل الى 7.74 مليار دولار كندي (5.96 مليار دولار)، وفقا لما ذكرته هيئة الاحصاءات الكندية مساء اليوم الخميس.

كان الاقتصاديون في البنك الملكي الكندي يتوقعون ارتفاع بنسبة 1.00٪. كما قامت وكالة الاحصاء الفيدرالية بتعديل رقم ابريل من انخفاض بنسبة 0.20٪ الى ربح بنسبة 0.50٪.

على أساس سنوي، ارتفعت التصاريح الصادرة بنسبة 10.80٪. وتصاريح البناء هي مؤشر رئيسي على نشاط البناء. غير أن البيانات تميل إلى أن تكون متقلبة على أساس شهري.

لم يتغير زوج العملات CADCHF إلى حد كبير في وقت مبكر من يوم الجمعة ليحوم حاليا حول مستوى 0.74000.

popup_close
cadchf-h4

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 08:30GMT
  • GBP
  • مؤشر الإنتاج التصنيعي (شهريا) (مايو)
  • 0.50%
  • 0.20%
  • 12:30GMT
  • USD
  • تقرير التوظيف بالقطاع الخاص (يونيو)
  • 179k
  • 138k
  • 12:30GMT
  • USD
  • معدل البطالة (يونيو)
  • 4.30%
  • 4.30%
  • 12:30GMT
  • CAD
  • معدل البطالة (يونيو)
  • 6.60%
  • 6.60%
  • Tentative
  • GBP
  • خطاب كارني -محافظ بنك إنجلترا المركزي
  • 14:00 GMT
  • CAD
  • مؤشر آيفي لمديري المشتريات (يونيو)
  • 53.80%