تحسن البطالة في منطقة اليورو

خطط لتوسيع التدابير السياسية تعطي الثقة لمنطقة اليورو

shutterstock_308721431


في مؤشر إيجابي آخر لانتعاش النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو، استمرت البطالة في اظهار تحسن خلال شهر تشرين الأول، حيث ان شراء الأصول وتسجيل معدلات فائدة منخفضة ساعدت على تعزيز خلق فرص العمل. مع إمكانية البنك المركزي الأوروبي في النظر الى تمديد برنامج شراء الأصول المستمر، وقد يبقى تغير الاقتصاد في المستقبل المرتقب.

تحسن البطالة في منطقة اليورو


على الرغم من أن المقاييس لا تزال مرتفعة بشكل مذهل بالنسبة إلى الاقتصادات العالمية المتقدمة الأخرى، واصلت منطقة اليورو في إحراز التقدم في مكافحة البطالة على الرغم من الغياب الكامل لإجراءات التحفيز المالي، حيث انخفض معدل البطالة إلى 9.80٪ خلال شهر أكتوبر، وتعد أفضل قراءة منذ يوليو من عام 2009. وبالإضافة الى هذا الرقم، تم مراجعة رقم الشهر السابق أيضا أقل نتيجة البيئة السياسة النقدية المتساهلة للغاية التي تساعد على تحفيز استثمارات القطاع الخاص. ووفقا لتصريحات صدرت مؤخرا عن مسؤولين ومحللين، من المتوقع أن يعلن تمديد برنامج شراء الأصول الحالية 6 أشهر إضافية حتى ولو كان هناك صعوبات في التوسع والعرض المتاح من البنك المركزي الأوروبي. بعد الإغلاق على استقرار يوم الخميس، عاد زوج العملات EURGBP تحت ضغط، ليتجه نحو 0.8450 نقطة.

popup_close
eurgbpdaily12022016

تسارع الأرباح نتيجة فوز ترامب يصل الى التصنيع


في علامة على قدر أكبر من الثقة في الأعمال التجارية السائدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، تحسن نشاط الصناعة التحويلية خلال شهر نوفمبر، حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات الرسمي إلى 54.1 بعد تفوقه على التوقعات ورقم الشهر السابق البالغ 53.9. في حين هناك مخاوف كبيرة من أن ارتفاع الدولار الأمريكي الأخير قد يضر بقطاع السياحة في ضوء تراجع القدرة التنافسية للصادرات، وأظهرت بيانات الربع الثالث ارتفاع مستغرب في البيئة التجارية التي قد تكون إيجابية للقطاع ككل. بالإضافة إلى ذلك، أسعار أفضل للنفط والغاز ساعدت الشركات المصنعة في الانتعاش بعد ركود في وقت سابق من العام. وتبين أرقام معهد ادارة التوريدات أيضا أنباء سارة، حيث ارتفعت إلى 53.2 من 51.9 في أكتوبر. مع ذلك، فإن البيانات الإيجابية ليست كافية لوقف الخسائر في الأسهم، مع بقاء ناسداك الآجلة تحت الضغط.

popup_close
nsdq-dec16daily12022016

تعثر نمو الناتج المحلي السويسري


بعد خمسة فصول متتالية من النمو، أكدت أحدث أرقام الناتج المحلي الإجمالي السويسري ان الاقتصاد يكافح من أجل النمو في بيئة تجارية صعبة. وأظهرت البيانات التي أعلن عنها في وقت سابق من الجلسة تباطؤ نمو الربع سنوي إلى 0.00٪ خلال الربع الثالث، مع وتيرة سنوية إلى 1.30٪ من 2.00٪ سجلت في الربع السابق. إلى جانب تعثر التجارة ونمو الواردات من 0.20٪ يفوق بمفرده تقلص التصدير -0.20٪، كان انزلاق الإنفاق الحكومي الدافع الرئيسي وراء التباطؤ السريع في النمو الاقتصادي. على الرغم من ارتفاع الاستثمار والاستهلاك خلال هذه الفترة، ساعد على تحقيق التوازن في انكماش في ارقام أخرى، لا تزال التوقعات غير مستقرة، إذ تناضل سويسرا للخروج من الانكماش. في هذه الأثناء، ارتد الفرنك بشكل متواضع بعد مكاسب كبيرة مقابل الدولار الأمريكي في وقت سابق من الجلسة.

popup_close
usdchfdaily12022016

أسعار الغاز تصل الى اعلى مستوياتها منذ سنوات


بعد أن سجل أدنى مستوياته في عدة عقود في وقت سابق من العام، عادت أسعار الغاز الطبيعي الى الصعود بسبب برودة الطقس التي ساعدت على التخفيف من تخمة المعروض. وفقا لإدارة معلومات الطاقة، انخفض مخزون الغاز الطبيعي بمقدار 50 مليار قدم مكعب في الأسبوع الماضي، مما ساعد على دفع الأسعار إلى أعلى مستوياتها منذ ديسمبر كانون الاول عام 2014. وتوقعات من موجة البرد ساعدت على تحفيز ارتفاع الطلب بعد موسم الخريف التي شهدت زيادة سريعة في مخزونات. مع ذلك، إذا فشلت درجات الحرارة بالانخفاض على مدى الأيام والأسابيع المقبلة، قد ينعكس الزخم الأخير في الأسعار، خصوصا بعد الارتفاع المذهل. منذ سجلت مستويات قياسية يوم الخميس، تراجعت الأسعار مرة أخرى، مع اتجاه العقود الآجلة للغاز الطبيعي فوق 3.500 $ لكل مليون وحدة.

popup_close
ngas-jan17daily12022016

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • مؤشر مديري المشتريات الإنشائي (نوفمبر)
  • 52.2
  • 52.6
  • 13:30 GMT
  • USD
  • تقرير التوظيف بالقطاع الخاص (نوفمبر)
  • 175K
  • 161K
  • 13:30 GMT
  • USD
  • معدل البطالة (نوفمبر)
  • 4.90%
  • 4.90%
  • 13:30 GMT
  • CAD
  • معدل التغير في التوظيف (نوفمبر)
  • -20.0K
  • -43.9K
  • 13:30 GMT
  • CAD
  • معدل البطالة (نوفمبر)
  • 7.00%
  • 7.00%