peel page fold
arrow
logo

ألفكسو - ترد الجميل للمجتمع

اكتشف المزيد

سيتخذ البنك المركزي الأوروبي الإجراءات اللازمة

مدير البنك المركزي الأوروبي السيد ماريو دراجي يشير الى تكيف البنك المركزي بهدف تأجيج التضخم.

ecb-alvexo

أشار مدير البنك المركزي الأوروبي السيد ماريو دراجي ان البنك المركزي سيكون مستعداً لتوسيع السياسة النقدية المتكيفة في اجتماع الأعضاء في ديسمبر، على الرغم من مواجهته معارضة من قبل رئيس البنك المركزي الألماني السيد جينز ويدمان. اتسم الأسبوع الماضي بتصريحات أكثر سلمية من قبل معظم أعضاء مجلس اداره البنك المركزي الأوروبي مما أدى الى انخفاض حاد في اليورو. 

أرسل مدير البنك المركزي الأوروبي السيد ماريو دراجي في خطابه يوم الجمعة في فرانكفورت إنذارا قويا للأسواق بأن البنك المركزي الأوروبي سيشكل اجماعا قويا في اجتماع ديسمبر، على الرغم من المعارضة التي يواجهها من قبل بعض الأعضاء المتشددين في المجلس، من ضمنهم مدير البنك المركزي الألماني جينز ويدمان. وصرح السيد دراجي بأن البنك المركزي الأوروبي سيتخذ جميع الإجراءات اللازمة والأدوات المتاحة في ظل ولايته. وأشار مدير البنك المركزي الأوروبي السيد ويدمان في وقت سابق من اليوم ان الانخفاض في اسعار الطاقة كان تحفيز اقتصادي غير مباشر بدلا من ان يكون نذيرا للانكماش، مقتنعا بأن انخفاض أسعار النفط هو الذي يقود النسب المنخفضة. وبالعموم، جاءت تصريحات السيد ويدمان معارضة بشده لمعظم أعضاء البنك المركزي الأوروبي الاخرين من ضمنهم السيد ماريو دراجي. وكانت صوره مشابهه في وقت سابق من السنة قد لعبت دورا عندما كان السيد ويدمان معارضا قويا تجاه استخدام برنامج شراء الأصول كأداة السياسة النقدية لكنه خضع في النهاية لرأي الأغلبية.

popup_close
1-eurusd-2311

دراجي يرسل إشارات قوية

بقي تضخم أسعار المستهلك في كندا دون تغير عند 1.00% في نهاية شهر أكتوبر وفقا للبيانات الأخيرة التي صدرت يوم الجمعة من قبل وكاله الإحصاء الكندية. وجاءت القراءة دون تغير حيث أبقى انخفاض أسعار النفط الضغوط التضخمية مكبوحة. مع ذلك، ووفقا لمعظم البيانات الأخيرة الصادرة، بقي مؤشر أسعار المستهلكين الاساسي السنوي ثابتا عند 2.10%، أي فوق معدل التضخم المستهدف للبنك المركزي الكندي عند 2.00%. كانت ارقام أسعار المستهلك من كندا متماشية مع التوقعات الى حد كبير، ودون مفاجئات تذكر. اثارت مبيعات التجزئة من ناحية أخرى دهشه المحللين، حيث انخفضت بنسبة 0.50-% وسجلت أكبر انخفاض في المبيعات منذ ما يقارب ثمانية شهور. وانخفضت مبيعات التجزئة الأساسية باستثناء المكونات المتقلبة بنسبه -0.50%، وأدت البيانات المختلطة الى تذبذب الدولار الكندي، واستقر زوج العملات الدولار الأمريكي/الدولار الكندي في جلسة تداول يوم الجمعة عند 1.3345 حيث فشل الدولار الكندي من الاستفادة من التصحيح على الدولار الأمريكي على المدى القصير.

popup_close
2-usdcad-2311

مسح الذهب جميع مكاسبه من زخمه التصاعدي السابق بعد ان فشل في الاستفادة من البداية القوية الأسبوع الماضي. افتتحت أسعار الذهب الأسبوع الماضي بارتفاع عند 1087 يوم الاثنين بعد الهجمات الإرهابية في باريس واختبرت الارتفاعات عند سعر 1088 ولكن سرعان ما تخلت عن أرباحها لتنخفض بشكل جوهري، خاسرة -0.80% للأسبوع، في حين انخفضت أسعار الفضة بنسبه -0.71% ليتم تداولها قرب أدنى مستوى لها منذ 52 أسبوع. استقرت أسعار الفضة يوم الجمعة عند 14.16 $ عند الاغلاق. وكانت أسواق السلع ضعيفة بشكل عام في جميع المجالات، وذلك على الرغم من نجاح الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي من تسجيل ارتفاع للأسبوع. وفشلت أسعار السلع ان تبني زخما تصاعديا على خلفيه الانخفاض للدولار الأمريكي الذي فشل في جني الأرباح. من المتوقع ان يرفع البنك المركزي الفيدرالي معدلات الفائدة في ديسمبر ويمكن ان يبقى الدولار الأمريكي مدعوما في المؤتمر، مبقيا السلع مكبوحة في جميع المجالات.

popup_close
3-xauusd-2311

بقاء التضخم الكندي دون تغير

سيكون اليوم حافلا لمنطقه اليورو مع صدور عدة معطيات لمؤشرات التصنيع(فلاش) ومديري مشتريات قطاع الخدمات الفرنسي والألماني والاوروبي الاجمالي أيضا. وتشير التوقعات الى بقاء مؤشر مديري المشتريات الصناعي لليورو دون تغيير عند 52.3 لشهر نوفمبر، في حين من المتوقع ان يبقى مؤشر مديري المشتريات الخدمي ثابتا عند 54.1. وبعد التصريحات السلمية من مسؤولي البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي ومن المرجح ان تشهد عمله اليورو ارتفاعاً او استعاده تجمع مع عدم وجود بيانات صادره من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة. أكمل زوج العملات اليورو/ الباوند البريطاني ليسجل انخفاضا، ولكنه تمكن من الاغلاق عند 0.7006 في جلسة يوم الجمعة. انتعشت الأسعار بشكل متواصل من النقطة 0.6992 خلال أربع جلسات متواصلة بعد ان انخفض الزوج سابقا، حيث انخفض من ارتفاعات بالقرب من النقطة 0.74146 التي حققها في الأسابيع الماضية. من المتوقع ان يوسع البنك المركزي الأوروبي سياسة الإقراض، ومن الممكن ان يضعف ذلك زوج العملات يورو/الباوند بريطاني على المدى القريب.

popup_close
4-eurgbp-2311

الأحداث القادمة

  • مرة
  • العملة
  • حالة
  • خطة
  • سابق
  • 08:30 GMT
  • EUR
  • مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني (نوفمبر)
  • 52.0
  • 52.1
  • 09:00 GMT
  • EUR
  • مؤشر مديري المشتريات الصناعي (نوفمبر)
  • 52.3
  • 52.3
  • 09:00 GMT
  • EUR
  • مؤشر مديري المشتريات الخدمي (نوفمبر)
  • 54.1
  • 54.1
  • 14:45 GMT
  • USD
  • مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي (نوفمبر)
  • 53.9
  • 54.1
  • 15:00 GMT
  • USD
  • مبيعات المنازل القائمة (أكتوبر)
  • 5.40M
  • 5.55M