مؤشر الداوجونز يعاني من أكبر انخفاض له خلال 3 أشهر

سياسات ترامب الموالية للنمو طغت عليها تصاعد الانتقادات

dow-jones-down


سجل مؤشر داو جونز الصناعي أكبر انخفاض له منذ 17 مايو، حيث أن المخاوف بشأن الجدل الأخير للرئيس دونالد ترامب تجعله من غير المحتمل أن يتعاون الكونجرس الأمريكي معه بشأن التشريعات المقترحة للأعمال. وبدأت عملية البيع في مؤشر الشركات الكبرى وسط مخاوف من ان يتنحى جارى كوهين عن دوره كمدير للمجلس الاقتصادي الوطني.

انتهاء مرونة السوق جراء انخفاض المعنويات في الولايات المتحدة


توقفت الاضطرابات السياسية في واشنطن أخيرا مع أسواق الأسهم الأمريكية، حيث أن الشائعات تدور حول أن المستشارين الاقتصاديين الأقربين للرئيس ترامب في البيت الأبيض قد يتخلوا عنه بعد تصريحاته المثيرة للجدل حول الاحتجاج القاتل في نهاية الأسبوع.

الخوف الحاصل في وول ستريت هو أن عدم حصول ترامب على الدعم داخل حزبه ومجتمع الأعمال الأوسع قد يؤدي إلى حالة من الجمود التشريعي ويخمد الحياة في جدول أعمال الرئيس المؤيد للنمو. إضافة إلى هذه المخاوف كان تحركه لحل مجلس الأعمال بعد خروج العديد من كبار المديرين التنفيذيين.

اتجه المستثمرون نحو اوروبا بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في برشلونة والذي أسفر عن مصرع 13 شخصا.

انخفض مؤشر داو جونز الصناعي سبتمبر بنسبة 1.00٪ يوم الخميس، مع تداول المؤشر الأخير حول مستوى 21740 نقطة. إن كسر الدعم الرئيسي عند 21680 قد نشهد ارتفاعا في مبيعات المؤشر.

popup_close
dow-sep17daily08182017

البنك المركزي الأوروبي قلق إزاء مخاطر ارتفاع اليورو


تراجع اليورو إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار الأمريكي يوم الخميس بعد محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي في يوليو / تموز، حيث أظهر مستوى قلق صناع السياسة بشأن ارتفاع اليورو مؤخرا.

ارتفعت العملة المشتركة بشكل كبير في الشهور الاخيرة، مدعومة بالانتعاش الاقتصادي في المنطقة. ومع ذلك، فإن مسؤولي البنك المركزي الأوروبي قلقون من أن أي ارتفاع كبير قد يهدد جهود البنك المركزي لرفع التضخم. ومن المقرر أن يعقد الاجتماع المقبل لمجلس محافظي البنك الدولي في 7 سبتمبر / أيلول، حيث من المتوقع أن تبدأ مناقشة تدني التسهيلات الكمية.

تراجع اليورو ربع سنت بعد صدور المحضر بعد أن حقق ما يقرب من 11.00٪ منذ بداية العام.

ارتفع زوج العملات EURUSD تراجعا متواضعا في حركة صباح يوم الجمعة، حيث يحوم الزوج حاليا حول مستوى 1.1730.

popup_close
eurusddaily08182017

هدوء ارتفاع أسعار المساكن الصينية


تراجع سعر المنازل الصينية الجديدة في يوليو، مما يشير إلى أن سوق العقارات يبرد تدريجيا، حيث كشفت بيانات المكتب الوطني للإحصاء في وقت مبكر من يوم الجمعة ان تكلفة المساكن الجديدة في 70 مدينة صينية كبرى نمت بنسبة 9.70 في المائة على اساس سنوي في الشهر الماضي.

شهدت القراءة للشهر الثامن على التوالي من التباطؤ وتعتبر أيضا أبطأ وتيرة نمو منذ أغسطس من عام 2016. وكان نمو الأسعار أيضا أضعف على نحو شهري على أساس شهري، وارتفع فقط 0.40٪ في يوليو مقارنة مع 0.70٪ مكاسب في يونيو حزيران.

دفع ازدهار سوق العقارات المتفشي منذ أواخر عام 2015 المنظمين الصينيين إلى فرض سلسلة من القيود على الإقراض والمشتريات لتخفيض فقاعة الإسكان واحتواء المخاطر المالية المصاحبة لها. بعد هبوطه في الدورتين الأخيرتين، قام زوج العملات USDCNH بمحو خسائر اليوم السابق، متجهة بالقرب من مستوى 6.6860.

popup_close
usdcnhdaily08182017

تقارير المملكة المتحدة تبين تقلص نشاط التجزئة


في مؤشر آخر على أن التضخم المرتفع قد يؤثر على النمو الاقتصادي، شهدت مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة زيادة متواضعة في شهر يوليو بعد انخفاض كبير في نتائج الشهر السابق.

على أساس شهري، ارتفعت المبيعات بنسبة 0.30٪، أي أقل بقليل من توقعات 0.40٪ من قبل الاقتصاديين الذين استطلعت آراؤهم من قبل وول ستريت جورنال. تم تعديل وتيرة مبيعات يونيو من أسفل 0.60٪ الأصلي إلى 0.30٪ فقط.

من حيث القيمة السنوية، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 1.30٪، خجولة أيضا من توقعات السوق بزيادة 1.70٪. وقد أدى ارتفاع التضخم إلى تآكل الدخل البريطاني المتاح، مع تراجع الجنيه الإسترليني في أعقاب تصويت "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" في العام الماضي مما أدى إلى ضعف نشاط مبيعات التجزئة في الربع الأول منذ عام 2010.

popup_close
eurgbpdaily08182017

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 12:30 GMT
  • CAD
  • مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (السنوي) (يوليو)
  • 0.90%
  • 12:30 GMT
  • CAD
  • مؤشر أسعار المستهلكين (السنوي) (يوليو)
  • 1.20%
  • 1.00%
  • 14:00 GMT
  • USD
  • مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك (أغسطس)
  • 94.0
  • 93.4
  • 14:15 GMT
  • USD
  • خطاب كابلان -عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC