هدوء النفط الخام

ارتفاع أنتاج الولايات المتحدة يجذب الاتجاه الدببي مرة أخرى

us-oil


انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام للجلسة الثانية على التوالي يوم الخميس، متحركا بعيدا عن أعلى مستوى له في شهر واحد في تداولات اليوم السابق. وجاء الانخفاض الأخير في المعنويات على خلفية البيانات التي أظهرت أن الإنتاج الأمريكي استمر في الارتفاع، مما أثار المخاوف من زيادة العرض العالمي.

مكاسب الإنتاج تؤثر على تراجع المخزونات


ارتفع الناتج الخام للنفط بمقدار 36 ألف برميل يوميا ليصل إلى 9.24 مليون برميل، وفقا للبيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة. ومع ذلك، انخفضت المخزونات 2.17 مليون برميل، مقابل انخفاض 1.5 مليون برميل المتوقع من قبل المحللين حسب استطلاع لبلومبرغ.

يعزو المحللون الانخفاض في مخزونات الخام إلى مصافي التكرير التي تزيد من الإنتاج قبيل الصيف المقبل "موسم القيادة" عندما يبدأ سائقو السيارات في العطلات. ولا يترجم هذا الانخفاض إلا إلى شريحة صغيرة من ارتفاع المخزونات الأمريكية حتى الآن والبالغة 50 مليون برميل، وجاء ذلك في الوقت الذي كان فيه الخام يتزايد على التوقعات بأن سوق النفط بدأ في الانتعاش في النهاية.

اعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في تقريرها الشهري الذي نشرته اليوم الاربعاء ان انتاج الولايات المتحدة ارتفع حاليا بمقدار 540 ألف برميل يوميا بزيادة 200 ألف برميل يوميا عن الشهر الماضي.

شهدت العقود الآجلة للنفط الأمريكي آخر مرة فوق مستوى 53 دولار.

popup_close
cl-may17-h4

تراجع الدولار الأمريكي بعد تعليقات ترامب


انخفض الدولار الأمريكي بشكل حاد مقابل سلة من العملات الرئيسية في وقت متأخر من يوم الاربعاء بعد ان قال الرئيس دونالد ترامب لصحيفة وول ستريت جورنال ان الدولار الأمريكي "يزداد قوة".

كان ترامب قلقا بشكل خاص لأنه نظرا للزيادة الأخيرة في الدولار، فإن المصنعين الأمريكيين يجدون صعوبة متزايدة في المنافسة مع المنتجات اليابانية والأوروبية الأقل تكلفة نسبيا، حيث ارتفع الدولار الى اعلى مستوى له منذ 14 عاما بعد ان فاز ترامب بالانتخابات الرئاسية وسط توقعات المستثمرين بان انفاقه المالي المقترح والاصلاحات الضريبية ورفع القيود سيعزز الاقتصاد الأمريكي.

مع ذلك، تراجع الدولار الأمريكي ما يقرب 60.00٪ من مكاسبه بعد الانتخابات مع تزايد الشكوك حول ما إذا كانت إدارة ترامب قادرة على تقديم مقترحاتها الاقتصادية.

يتحرك زوج العملات EURUSD حاليا حول مستوى 1.06700.

popup_close
eurusdh4-4

بنك كندا يترك معدلات الفائدة دون تغيير


أبقى بنك كندا سعر الفائدة القياسي دون تغيير عند 0.50٪، قائلا إن النمو الاقتصادي لم يستقر بعد. وكان الإجماع بين الاقتصاديين أن البنك لن يغيير هذا المعدل.

على الرغم من النمو الذي كان أقوى من توقعات البنك المركزي في كانون الثاني / يناير، وصف صانعو السياسات التوسع بأنه "غير متساو"، حيث ظلت الصادرات واستثمارات الأعمال غير السلعية ضعيفة، مما أثار الشكوك حول استدامة هذا التحسن.

يتوقع البنك الآن أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.60٪ في عام 2017، مقارنة مع توقعاته لشهر يناير بنسبة 2.10٪، قبل أن يتباطأ إلى 1.90٪ في 2018 و1.80٪ في 2019. ويتوقع المحللون الآن عدم رفع بنك كندا أسعار الفائدة قبل أبريل 2018.

تراجع زوج العملات USDCAD في وقت مبكر من يوم الخميس، مع تذبذب الزوج حاليا تحت مستوى 1.32300.

popup_close
usdcad-h4-3

التصنيع النيوزلندي يزداد قوة


عززت المقاييس الرئيسية لقطاع الصناعات التحويلية في نيوزيلندا في آذار / مارس، مما وفر دليلا آخر على أن التباطؤ الذي حدث مؤخرا في نشاط المصانع كان بمثابة مؤشر مؤقت.

سجل مؤشر أداء الأعمال النيوزيلندي (NZ) 57.8 في مارس مقابل 55.7 في فبراير. وصل مؤشر (PMI) فوق 50 مما يدل على التوسع، في حين أن الشكل أدناه يشير إلى الانكماش.

ظلت ظروف التصنيع مواتية لما يقرب من أربع سنوات. ومع ذلك، كان تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع، الذي كان التصنيع مساهما سلبيا، المستثمرين قلقين من أن هذا القطاع قد بلغ ذروته. ولا يزال الاقتصاد المحلي في شكل قوي، مدعوما بتدفقات السياحة الوافدة وصناعة البناء المزدهرة.

تسارع الزخم على زوج العملات NZDUSD يوم الخميس بعد كسر فوق المستوى النفسي الرئيسي 0.70000.

popup_close
nzdusd-h4-2

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 12:30
  • USD
  • مؤشر أسعار المنتجين (شهريا) (مارس)
  • 0.00%
  • 0.30%
  • {{date | date:'HH:mm'}}