الأسهم الصينية تنهار

المعايير الصينية تنخفض بعد شهور من الهدوء في إشارة متنامية على الذعر

china-2

أشار التعليق من مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي الأسبوع الماضي الى وجود إجراءات تسهيل للاقتصاد الصيني على المدى القريب خصوصا الان بالنظر الى الرياح العكسية التي تضرب الأسواق. حيث ان الارتفاع الحاد في معدلات الاقتراض ليوم واحد تبع اليوان الضعيف مؤخرا والذي قاد الأسهم لإظهار خسائر مضطربة مرة أخرى. 

الأسهم الصينية تعكس ضعف اليوان

ضربت المخاوف من تباطؤ اقتصادي طويل المدى الأسهم الصينية مجددا وسط مخاوف بشأن التوقعات التي تقف امام ظروف السيولة التي جمدت أكثر. شهدت أسواق المال اضطرابات بسبب انخفاض اليوان السريع في الأسبوع الماضي والذي اظهر انزلاق معايير الأسهم الرئيسية بشكل واضح. حيث انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة -2.59% منذ افتتاح السوق ليلة أمس، في حين انخفض مؤشر شنغهاي لأسهم-بي بنسبة 7.90%. هذا يزيد من اقتراب جولة أخرى من إجراءات التسهيل النقدية وقد تشمل أيضا تخفيض لأسعار الفائدة وتخفيض متطلبات نسبة الاحتياطي لدى البنوك ايضا في جهود لتجنب أزمة السيولة مرة أخرى. واصل اليوان الضعيف انخفاضه امام الدولار الأمريكي، محتشدا منذ افتتاح أسبوع تداول الفوركس.

popup_close
usdcnh12282015

البيانات الصناعية اليابانية تنخفض

تظهر الجهود التي تحاول الحفاظ على الين رخيصا بالنسبة للمنافسة العالمية في التصدير بيانات مختلطة كما يتضح من سجل أرباح الشركات لكن ضعف المؤشرات الأساسية قد ألقت بظلالها على تلك الجهود. أظهرت بيانات الإنتاج الصناعي التي صدرت انخفاضا في الإنتاج الصناعي بنسبة -1.00% على عكس القراءة السابقة في أكتوبر والتي أظهرت نموا بنسبة 1.40%. بعيدا عن الضعف في جانب الإنتاج، لا يشعر المستهلكين بالأرباح التي تحققها الشركات كما يتضح من تباطؤ مبيعات التجزئة. في حين انخفض الاستهلاك بنسبة -1.00% على أساس سنوي وفقا لآخر البيانات الصادرة، حيث قد تلقي بثقلها على جهود بنك اليابان لتحفيز التضخم من خلال برنامج التسهيل الكمي والنوعي. أدت البيانات المثيرة للقلق الى انخفاض الين بشكل متواضع امام الدولار الأمريكي منذ افتتاح السوق مع ارتفاع زوج العملات دولار امريكي/ الين الياباني بنسبة 0.22%.

popup_close
usdjpy12282015

السلع تظهر تقلبا مع إفتتاح السوق

مع التركيز المحدود على البيانات الاقتصادية الأساسية، لاتزال السلع مصدرا للتذبذب في جلسة السوق الهادئة الى حد كبير مع تراجع منتجات النفط عن مكاسبها في أواخر الأسبوع الماضي. منذ جلسة ليلة أمس، انخفضت العقود الآجلة مع النفط الأمريكي الخام الذي تراجع بنسبة -1.17% في حين انخفض البرنت بنسبة -0.82% ليصل الى السعر 37.61$. وعلى الرغم من ان عدد الحفارات تراجع قليلا، الا ان الانخفاض في مخزونات النفط ساهم في الارتفاع المتأخر في الأسبوع الماضي منذ ان بدأ سعر النفط عملية التصحيح. اغلق الفارق بين البرنت والنفط الأمريكي الخام مرة أخرى كما جعل رفع الحظر المفروض على الصادرات الامريكية المعايير في خط واحد مع بعضها البعض على الرغم من ان البرنت كان يتداول عند قيمة أكبر من النفط الأمريكي الخام تاريخيا. ارتفع الغاز الطبيعي بشكل قوي بنسبة 2.01% على الرغم من الظروف المناخية الدافئة بالنسبة للشتاء في الولايات المتحدة الامريكية.

popup_close
ngas-feb1612282015

جلسات مختصرة مقبلة بسبب الأعياد

سيشهد الأسبوع المقبل انخفاض حجم التداول دون المستوى بسبب العوامل الموسمية وتصريف الأرباح ونهاية العام حيث نرى زيادة النفور من المخاطرة بين المشاركين في السوق. وسيتم اغلاق الأسواق المالية لجلسة اليوم في اتحاد الكومنولث من ضمنه المملكة المتحدة وكندا ونيوزلندا وأستراليا حيث سيكون هذا الأسبوع مختصرا. سيشهد يوم الخميس اغلاق التداول في الأسواق المالية حول العالم بسبب أعياد السنة الجديدة التي ستبدأ يوم الجمعة وستبقى الأسهم والعملات والسلع والعقود الآجلة مغلقة حتى الأسبوع التالي. نتيجة لذلك، من المتوقع ان يكون زخم الاتجاه محدودا في الأدوات المالية، حيث سيترقب المتداولين العام الجديد 2016 من اجل الاستثمار في الفرص الجديدة المقبلة.    

popup_close
ftse-mar1612282015

الأحداث القادمة

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 20:30 GMT
  • USD
  • لجنة تداول عقود السلع – صافي مراكز مضاربة النفط
  • 210.5K
  • 20:30 GMT
  • USD
  • لجنة تداول عقود السلع – صافي مراكز مضاربة الذهب
  • 13.7K
  • 20:30 GMT
  • USD
  • لجنة تداول عقود السلع – صافي مراكز مضاربة ستاندرد اند بورز 500
  • -75.3K