الصين: نحن نحاول إنقاذ العالم من الولايات المتحدة

التحليل اليومي - 25/09/2018

الصين تستعد لتنمية قطاعها المالي رغم التوترات التجارية

china-10


ان الصين تمضي قدما بالتخطيط للتحسين الاقتصادي، على الرغم من ثقل التباطؤ الاقتصادي وازدياد التوتر مع الولايات المتحدة التي هي من اقوى القوى الاقتصادية في العالم. قال رئيس مجلس الدولة الصيني لي كيكيانغ يوم الخميس في مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي في تيانجين لمجموعة من قادة الأعمال "هدفنا للمضي قدما هو زيادة انفتاح قطاع الخدمات المالية"، وفقا لوزارة الشؤون الخارجية الصينية. صرح لي: "مثلما أزلنا سقف الملكية الأجنبية في القطاع المصرفي، فإننا نخطط لاتخاذ خطوات مماثلة في قطاعي التأمين والأوراق المالية في السنوات القليلة المقبلة والمرحلة الكاملة لعملية الترخيص الكامل والملكية بطريقة منظمة". وأضاف "أتمنى في غضون ثلاث سنوات، ان يكون هناك عدد من المشاريع الأجنبية المؤهلة للحصول على ترخيص كامل، عملية ملكية كاملة في القطاع المالي".

اتخذت الصين العديد من الإجراءات لتحسين المشاركة من الخارج في الأسواق المحلية والشركات المالية، كما انخفض مؤشر شانغهاي المركّب إلى سوق دببي مرتفعاً بأكثر من 20%، ويأتي ذلك بسبب المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني واستأنف الضغوط الناجمة عن النزاع التجاري مع الولايات المتحدة.

صرح ايلين لي، مدير قسم الأبحاث، وكبير المحللين في شركة ريد بولز التي تتخذ من شنغهاي مقرا لها "تشجع الحكومة المزيد من الاستثمارات الأجنبية في ضوء التوترات في الحرب التجارية من خلال تسهيل الوصول إلى أسواقها".

خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي يسير في الاتجاه الخاطئ


تتجه مناقشات البريكسيت مع الاتحاد الأوروبي نحو الاتجاه الخاطئ، وهناك تفكير في أن المملكة المتحدة قد تجري انتخابات سريعة. يبدو أن حزب المحافظين الحاكم وحزب العمل المعارض يفكران في احتمال إجراء انتخابات سريعة في وقت مبكر من شهر نوفمبر. لا سيما في ضوء اجتماع السيدة ماي المدمر الذي عقد مع نظيرها في الاتحاد الأوروبي في سالزبورغ الأسبوع الماضي، حيث بدا أنهم رفضوها ورفضوا مقترحاتها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

الرفض المحرج لـ "خطة لعبة الداما" التي كانت تهدف إلى إبقاء المملكة المتحدة متفقة بشكل وثيق مع الاتحاد الأوروبي، يرى رئيس الوزراء انه ضعيف في الخارج وكذلك في الداخل. جاء في تقرير لصحيفة صنداي تايمز أن اثنين من كبار مساعدي فريق داونينج ستريت للسيدة ماي قد ردوا على "إهانة القمة" الأسبوع الماضي، من خلال اقتراحهم أن إجراء انتخابات عامة فورية في نوفمبر يمكن أن يحسن الوضع وأن ينقذ كل من إدارتها ووظيفتها.

ذكرت الصحيفة الشعبية أن أحد كبار مساعديها لم يكشف عن اسمه، أخبر خبير استراتيجي آخر في حزب المحافظين: "ماذا تفعل في نوفمبر؟ لأنني أعتقد أننا سنحتاج إلى انتخابات". من جانبها، رفضت داوننغ ستريت التصريحات بأنها "زائفة بشكل قاطع".

popup_close
gbpusd-h1-18

ارتداد اليورو مقابل الدولار


قام زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي بتكوين بعض الزخم، بعد اختبار سريع على الدعم اليومي عند المستوى 1.1728. في حين ان الزوج يحاول الآن اختبار قمم الجلسة عند مستوى 1.1758. يتطلع اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى الاستمرار في إضافة الأرباح إلى الارتفاع الطفيف الذي سجله يوم أمس، بعد الإخفاق في الوصول إلى الشمال إلى المستوى المهم عند 1.1800.

قدم الرئيس ماريو دراجي في خطابه، رسالة متفائلة. أعطى البرلمان الأوروبي الزخم الذي يحتاجونه للوصول إلى مستوى 1.1800 وما فوق، على الرغم من أن الحركة كانت تفتقر إلى المتابعة. يبدو أن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تسعر أسعارها بالكامل من قبل أعضاء السوق، مما يزيل أهميتها كمحرك للسوق، خاصة بالنسبة للدولار.

popup_close
cl-nov18-h1

Upcoming Events

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 08:40 GMT
  • GBP
  • عضو لجنة السياسة النقدية فليغي يتحدث
  • 13:00 GMT
  • USD
  • مؤشر ستاندرد اند بورز/ مؤشر أسعار المنازل المركب - n.s.a. 20 (يوليو)
  • 6.2%
  • 6.3%
  • 14:00 GMT
  • USD
  • ثقة المستهلك CB(سبتمبر)
  • 132.2
  • 133.4
  • 20:30 GMT
  • USD
  • API مخزون النفط الخام الأسبوعي
  • 1.250M

CFD (العقود مقابل الفروقات) هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول CFD (العقود مقابل الفروقات) مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ في الاعتبار فيما إذا كنت تفهم كيف تعملCFD (العقود مقابل الفروقات) وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

79% من حسابات الافراد متداولي CFD (العقود مقابل الفروقات) يخسرون المال. لقراءة المزيد

X