البنك المركزي الأسترالي يبقي على سياسته دون تغيير

التحليل اليومي - 02/02/2016

بنك استراليا يترك أسعار الفائدة دون تغيير وسط انخفاض قيم التضخم

aus-2

أعلن البنك الفيدرالي الأسترالي بأنه سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير مع بقاء التضخم بعيدا عن النسبة المستهدفة للبنك المركزي على الرغم من التوظيف المرن وخلق فرص عمل جديدة. تركت الاضطرابات في المنطقة الى جانب تراجع أسعار الطاقة الباب مفتوح امام صناع السياسة لعمل إضافي في اعار الفائدة إذا اقتضت الضرورة لتحقيق النسبة المستهدفة للتضخم 2.00% -3.00%.

الركود يسيطر على التصنيع في منطقة اليورو

بقيت قيم التصنيع الأوروبي في المنطقة التوسعية خلال شهر يناير، حيث بقيت ثابتة ومطابقة للتوقعات وفقا للتقرير الصادر من ماركيت الاقتصادية. سجل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في منطقة اليورو قراءة عند 52.3 في شهر ديسمبر وذلك مع انخفاض الطلبيات الجديدة والصادرات بينما تحسن التوظيف والمخزونات. على المستوى التأسيسي، صدرت العديد من البيانات المختلطة في اقتصادات رئيسية في منطقة اليورو. حيث ارتفع المؤشر في اسبانيا عند 55.4 في يناير مقارنة مع القيمة المعدلة في الشهر السابق عند 53.0، في حين شهد المؤشر في إيطاليا انخفاضا من القيمة 55.6 الى 53.2 في نفس الفترة. بينما بقيت القيم في فرنسا دون تغيير عند 50.0، وهي النقطة التي تقع بين التوسع والانكماش، في حين شهدت القيم في المانيا توسعا طفيفا عند 52.3 أكثر بقليل من قيمة ديسمبر عند 52.1. على الرغم من القراءات الإيجابية، ينذر البنك المركزي الأوروبي بالمزيد من التحفيزات التي سيعلن عنها في الاجتماع الذي سيعقد في مارس، ليزيد المخاوف بأن منطقة اليورو قد تواجه الانكماش إذا لم يتم تنفيذ إجراءات أكثر شدة.  

popup_close
eurgbp02022016

استراليا تبقي على سياستها ثابتة دون تغيير

اختار البنك الاحتياطي الأسترالي بأن يبقي سياسته النقدية دون تغيير للشهر التاسع على التوالي. خلال هذه الفترة، بقيت أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي متدني عند 2.00% في محاولة من صناع السياسة لإبعاد الاقتصاد عن الضغوط الانكماشية وانخفاض الصادرات خلال فترة طويلة. على الرغم من الاضطرابات المالية العالمية الأخيرة الصادرة عن الأسواق الصينية، الا ان البيانات الأخيرة تظهر ان الاقتصاد لايزال قويا، خاصة في سوق العمل. ووفقا لحاكم البنك الاحتياطي الأسترالي جلين ستيفنز، التضخم لايزال مصدر قلق، حيث فشلت الضغوط على أسعار السلع في الحد من انخفاضها، مع توقعات بأن تبقى الفائدة متكيفة لعدة سنوات قادمة. في حين إذا استمر التضخم في البقاء عند معدلات بعيدة عن النسبة المستهدفة للبنك المركزي الأسترالي عند 2.00-3.00%، من المتوقع ان يسهل البنك المركزي من سياسته النقدية بشكل أكبر. حقق الدولار الأسترالي قوة مؤقتة خلال هذا الإعلان، مع ارتفاع العملة الى 0.7129 مقابل الدولار الأمريكي.

popup_close
audusd02022016

الركود يهيمن على الانفاق في الولايات المتحدة

يوفر المواطنون الامريكيون ما يجنونه من أموال خلال شهر ديسمبر وفقا لآخر بيانات للاستهلاك الشخصي الصادرة من قبل مكتب التحلي الاقتصادي الأمريكي. سجل الانفاق الشخصي تراجعا عند النسبة 0.00% في ديسمبر بعد ان ارتفع بنسبة 0.30% خلال الشهر الماضي. اظهر التقرير أيضا بأن الأجور قد ارتفعت بنسبة 0.30%، مطابقا لنفس النسبة التي تم تسجيلها في الشهر الماضي. يضيف نمو الأجور ضغوطا تصاعدية على الانفاق الذي يمثل ما يقرب 70.00% من الاقتصاد الأمريكي. سيساعد نمو الدخل إذا ما استمر بالنمو على تعزيز الاستهلاك في العام المقبل. بينما اختار البنك الفيدرالي بأن يبقى سياسته النقدية دون تغيير في اخر اجتماع له بعد ان تباطأ النمو بشكل أكبر عقب رفع أسعار الفائدة، حيث قد تجعل بيانات من وزارة التجارة صناع القرار يعيدون النظر في خياراتهم لرفع أسعار الفائدة في المستقبل.

popup_close
xauusd02022016

التصنيع يتحسن في المملكة المتحدة

واصل التصنيع في المملكة المتحدة ارتفاعه للشهر الثالث على التوالي ورجع ذلك لارتفاع الطلب المحلي، بينما يقبع في المنطقة التوسعية للشهر الرابع والثلاثين على التوالي. وفقا لتقرير ماركيت، ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الى 52.9 خلال شهر يناير، تجاوزت تلك القيمة كل من القراءة المعدلة للشهر الماضي عند 52.1 والتوقعات عند 51.8. افاد الاستطلاع انخفاضا في الطلبيات الجديدة للتصدير بسبب تدهور طال امده في الطلب العالمي، جاء ذلك الانخفاض في منطقة اليورو بعد ان سجل الجنية الإسترليني مكاسب هائلة مقابل اليورو على مدى السنوات القليلة الماضية بسبب الاختلاف السريع في السياسة النقدية. عكس الطلب المحلي ضعف الصادرات الى درجة مع الاستمرار في كونها المحرك الرئيسي في نمو الناتج المحلي الإجمالي. في حين اختبرت أسعار البيع انخفاضا عاكسة انخفاض تكاليف المدخلات كما تستمر أسعار السلع العالمية بالتراجع. ارتفع الجنية الإسترليني في خط مع الأصول ذات المخاطر الأخرى، حيث وصل الى ارتفاع عند 1.4317 مقابل الدولار الأمريكي.

popup_close
gbpusd02022016

Upcoming Events

  • التوقيت
  • العملة
  • الحدث
  • التوقعات
  • القراءة السابقة
  • 08:55 GMT
  • EUR
  • معدل البطالة الالماني
  • 6.30%
  • 6.30%
  • 09:30 GMT
  • GBP
  • مؤشر مديري المشتريات الانشائي (يناير)
  • 57.5
  • 57.8
  • 10:00 GMT
  • CHF
  • خطاب رئيس البنك المركزي السويسري توماس جوردن
  • 10:00 GMT
  • EUR
  • معدل البطالة (يناير)
  • 10.50%
  • 10.50%
  • 21:35 GMT
  • USD
  • مخزون النفط الخام الاسبوعي API
  • 11.400M
  • 21:45 GMT
  • NZD
  • معدل التغير في التوظيف
  • 0.80%
  • -0.40%
  • 23:45 GMT
  • NZD
  • خطاب محافظ البنك الاحتياطي النيوزلندي ويلر

تحذير المخاطر : العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية 79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود
يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية لفقدان أموالك