التداول الإجتماعي هو العملية التي يتمكن من خلالها المستثمرين عبر الإنترنت  مشاركة الخبرات والإستراتيجيات والأفكار من خلال الإعتماد على المعلومات والبيانات المالية التي يولدها المستخدمين، والتي يتم جمعها من تطبيقات الويب المختلفة، ويعتمد عليها الكثير من المتداولين كمصدر رئيسي للقيام بقرارات التداول، إعتمد المتداولين قبل حقبة التداول الإجتماعي على التحليل الأساسي أوالتحليل الفني للقيام بقراراتهم الإستثمارية، قدم التداول الإجتماعي طريقة جديدة تعتمد على التكنولوجيا الحديثة لمقارنة ومحاكاة عمليات التداول ومشاركة الإستراتيجيات والأساليب المستخدمة في التداول، وتعتبر شبكات التداول الإجتماعي كجزء من شبكات التواصل الإجتماعي.

الصعوبات التي يواجهها المتداول في سوق تداول الفوركس

هناك العديد من الفرص لتكوين ثروات طائلة عند التداول في سوق الفوركس، ولكن توجد الكثير من المخاطر والصعوبات التي يجب عليك التعامل معها حتى تستطيع تحقيق أرباح طائلة، سوق تداول الفوركس من أكثر الأسواق تقلباً ويوجد العديد من الإنخفاضات الحادة الارتفاعات الحادة، ولهذا يواجه المتداولين المبتدئين صعوبات في بداية دخولهم سوق الفوركس.

حوالي 2% من المتداولين يحققوا أرباح في سوق الفوركس والباقي يحققوا خسائر على المدى القصير أو البعيد، بالطبع نريد كلنا أن نكون ضمن هذه الفئة الصغيرة التي تقوم بتحقيق أرباح، لكي تستطيع أن تكون ضمن هذه الفئة يتوجب عليك اتباع استراتيجية واضحة، وعليك دائماً الثقة في هذه الإستراتيجية ولا تندفع وراء عواطفك، دائماً قم باختبار وتحسين الأساليب والإستراتيجيات التي تستخدمها.

يقوم التداول الإجتماعي على نفس مفاهيم شبكات التواصل الإجتماعي

إقتصر سوق تداول الفوركس قديماً على الطبقة الثرية وكانت رسوم شركات الوساطة مرتفعة، ولكن الحال تبدل مع ظهور الوسائل التكنولوجية الحديثة، وأصبح بإمكان أي شخص دخول سوق الفوركس مهما كان رأس ماله صغير، كما أن عملية التداول نفسها أصبحت أسهل من أي وقت مضى، يُمكنك الآن تنفيذ عملية التداول من خلال هاتفك الذكي.

نظراً لهذه التكنولوجيا الحديثة ظهر التداول الإجتماعي، سمح التداول الإجتماعي للمتداولين الإستفادة من هذه الثورة التكنولوجية، حيث يستطيع المتداولين مشاركة أفكارهم واستراتيجياتهم وخبراتهم، يستطيع المتداولين المبتدئين محاكاة عمليات تداول المتداولين الخبراء وتحقيق أرباح على الرغم من ضعف خبرتهم، كما يُمثل التداول الإجتماعي منصة ممتازة لتعلم كل صغيرة وكبيرة في عالم الفوركس الضخم.

كيفية عمل التداول الإجتماعي

لا يدور التداول الإجتماعي حول محاكاة عمليات التداول فقط ولكن يوجد الكثير من الأشياء الأخرى، يستطيع المتداولين المبتدئين الإستفادة من المعلومات الهائلة التي يعرفها المتداولين المحترفين، يستطيع أيضاً المتداولين الإستفادة من معلومات المتداولين الآخرين في الدول الأخرى، فمثلاً يستطيع متداول يسكن في الهند الإستفادة من معلومات متداول آخر يسكن في نيويورك عن سوق الفوركس الأمريكي والعكس أيضاً صحيح.

لماذا يتشارك المتداولين الإستراتيجيات الرابحة من خلال منصات التداول الإجتماعي؟

يرغب الناس دائماً في الشعور كجزء من مجتمع كبير عوضاً عن العمل منفرداً، وضحت بعض الدراسات أن الناس يفضلون دائماً العمل في مجتمعات صغيرة عوضاً عن العمل منفردين، حيث يشعرون بالقوة والثقة عندما يتشاركون الإستراتيجيات الناجحة مع المتداولين الآخرين، يرجع السبب النفسي لرغبة الناس في مشاركة استراتيجيتهم الناجحة إلى حاجتهم للشعور بالقبول والنجاح في وسط مجتمع ما.

كيف تستطيع الإستفادة من التداول الإجتماعي؟

للتداول الإجتماعي العديد من الفوائد التي تستطيع بكل سهولة الإستفادة منها، حيث أنه يُمكنك من التواصل مع المتداولين من كل أنحاء العالم والتمتع بكمية المعلومات الهائلة التي توفرها لك المجتمعات الأكبر، يستفيد كل المتداولين – سواء المتداولين القائدين أو المتداولين الذين يحاكون استراتيجيتهم – من منصة التداول الاجتماعي.

تزداد أهمية التداول الإجتماعي وتتسع أعداد المستفيدين منه كل يوم، وكلما ازداد التقدم التكنولوجي كلما ازدادت استفادة المتداولين منها.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة