رجال الأعمال الكبار والمدراء التنفيذيون الأهم في الشركات الكبرى دائماً ما يكونون السباقين لاتخاذ قرارات كبيرة تخص الاستثمار الذي يقومون به، وعام 2016 شهد عدداً كبيراً من الحالات التي قام فيها تنفيذيون كبار بشراء الأسهم في شركاتهم الخاصة.

عمليات الشراء هذه تمت جميعها في السوق المفتوح وعلناً أمام جميع المستثمرين والمحللين، وهي ما اعتبرها المحللون إشارة من هؤلاء المدراء التنفيذيين على مدى الثقة التي تملكها شركاتهم.

عادة فإن المستشارين الماليين الخاصين بكبار المستثمرين ورجال الأعمال أصحب الثروة الضخمة ينصحونهم بتوزيع أموالهم على العديد من الاستثمارات عوضاً عن استثمار أي مبلغ في أسهم شركاتهم الخاصة، لكن العديد من هؤلاء يقوم بشراء أسهم في شركته كدلالة على أن سهم شركته سعره أقل مما يستحق ولزيادة ثقة المستثمرين في السهم، كما أن الشراء في السوق المفتوحة يكون أحياناً من المتطلبات التي يضعها مجلس إدارة الشركة.


لكن من جانب آخر فإن الغالبية العظمة من المدراء التنفيذيين في مؤشر أسهم S&P 500 الذي يضم خمسمائة من أكبر المصارف والشركات المالية وشركات الاستثمار الأمريكية لم يقوموا بأي استثمار في أسهم شركاتهم كما فعل القلة منهم، فمن ناحية أسعار الأسهم فإنها حققت ارتفاعاً مبشراً بعد الانتخابات الأمريكية حيث حققت الأسعار في S&P 500 أرقاماً لم تحققها منذ سبع سنوات.

ومن ناحية أخرى فإن هؤلاء المدراء التنفيذيين ليسوا مضطرين للاستثمار في شركاتهم، كما يقول خبير مالي أمريكي أن المدراء التنفيذيين الكبار في أمريكا يمتلكون حصة هائلة عبر الأسهم الكبيرة التي يحصلون عليها من تراكمات أجورهم العالية جداً، وبالتالي ليس من الضروري أن تشتري لحماً وأنت تعمل في جزارة تعطيك اللحم كقيمة إضافية لعملك!

ما هي أبرز عمليات الشراء؟

رغم قلتهم إلا أن رجال الأعمال الذين قاموا باستثمار في أسهم شركاتهم أبرموا صفقات كبيرة أثارت الكثير من النقاشات والتحليلات في السوق ودفعت بالكثيرين لمراقبة سير نتائجها وما حققته.

عملية الشراء الأبرز في قطاع البنوك لعام 2016 كانت لرجل الأعمال جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لبنك JPMorgan Chase حيث اشترى 500 ألف سهم في شهر فبراير الماضي بقيمة 26.6 مليون دولار وهو ما يعادل حوالي 97% من أسهم الشركة.

ceos investing in their companies - alvexo

ديمون قام بخطوته تلك لاعتقاد أن سهم الشركة أصبح رخيصاً جداً بنظره حيث هبط سهم البنك إلى أدنى معدل له في سنتين، وبعد شراء ديون للأسهم ارتفع سهم البنك بنسبة 9% بعد أسبوع واحد فقط من الصفقة.

كذلك قام مايكل كوربات الرئيس التنفيذي لشركة Citigroup بشراء أسهم بقيمة 3 مليون دولار في الشركة والدافع وراء ذلك كان نفسه عند ديمون وعند العديد من المدراء التنفيذيين في القطاع المالي، حيث أن أسهم هذا القطاع تلقت ضربات قوية في نهاية عام 2015 وبداية عام 2016 مما أدى لانخفاض أسعار أسهمها بشكل كبير، قبل أن تحقق انتعاشاً بعد الانتخابات الأمريكية التي أنعشت السوق ككل.

باستثناء JPMorgan Chase و Citigroup فإن المدراء التنفيذيين في البنوك الستة الأكبر في أمريكا اشتروا كمية صغيرة جداً من الأسهم، فيما لم يقم التنفيذيون في بنوك Goldman Sachs و Morgan Stanley بأي استثمار في أسهم شركاتهم.

بعيداً عن القطاع المالي فإن الرئيس التنفيذي لشركة Walgreens Boots Alliance Inc. ستيفانو بيسينا قام بالاستثمار الأضخم لعام 2016 بشرائه لأسهم بقيمة 162.8 مليون دولار في شركته وهو ما يساوي 99% من القيمة الكلية لصفقات شراء الأسهم من قبل المدراء التنفيذيين.

كما قام أحد ملاك الأسهم والذي يملك حصة قدرها 10% في شركة Twenty-First Century Fox الشهيرة للإنتاج السينمائي بشراء أسهم في الشركة بقيمة 163 مليون دولار، حيث أن طريقة الاستثمار التي نتحدث عنها لا تتم جميعها من قبل تنفيذيين، بل في الواقع فإن 6 من أصل 10 صفقات تمت من قبلهم في حين تمت الأخرى من قبل مالكي أسهم في تلك الشركات.

ستيف وين الرئيس التنفيذي لشركة Wynn Resorts Ltd. قام بشراء أسهم في الشركة بقيمة 46.9 مليون دولار في شهري يناير وفبراير بعد أن هبط سعر سهم الشركة في السوق إلى نصف قيمته.

وين تحدث إلى المستثمرين في مؤتمر تم في 11 فبراير وأخبرهم أنه “قام بشراء الأسهم بسبب ما اعتبره ضعفاً كبيراً في السعر” وبالفعل آتى استثمار وين أكله حيث ارتفع سهم الشركة بشكل كبير ووصل إلى نسبة 46% من صفقة الشراء.

ذكاء أم ضرورة

كما قلنا سابقاً فإن الكثيرين من الرؤساء والمدراء التنفيذيين الكبار ليسوا مضطرين إلى القيام بصفقات شراء الأسهم في شركاتهم لمجرد الحصول على الأسهم، خصوصاً أنهم غالباً يملكون حصصاً كبيرة في تلك الشركات.

business goes up and down - alvexo

لكن العامل المشترك بين جميع الشركات التي قام كبار مسؤوليها بشراء أسهم فيها أن سهمها كان يعاني انخفاضاً في سعره، بمعدل وسطي يصل إلى 15% وهو ضعف معدل الانخفاض الذي عانى منه مؤشر أسهم S&P 500 في بداية العام والذي بلغ 6%.

الأسهم هذه تمكنت من تحقيق ارتفاع بمعظمها بعد صفقات شراء الأسهم مثل سهم JPMorgan Chase بل وحقق بعضها ارتفاعاً دراماتيكياً كما رأينا بالنسبة لسهم Wynn Resorts Ltd. الذي حقق ارتفاعاً بنسبة 46% بعد شراء ستيف وين للأسهم.

كما أن استثمار كهذا لن يعرض ثروة رجال الأعمال الكبار إلى أي ضرر خصوصاً أنه لا يشكل سوى جزءاً صغيراً من ثرواتهم، فبالنظر إلى الصفقات الثلاث الأكبر لهذا العام نجد أن أصحابها وهم ستيفانو بيسينا وستيف وين وجيمي ديمون جميعهم مليارديرات.

الهدف الأبرز الذي يحققه شراء الأسهم في شركتك الخاصة هو تشجيع المستثمرين على التعامل مع السهم من جديد وتحقيق الارتفاع في سعر السهم، ورغم أن رجال الأعمال الكبار سبق لهم أن اشتروا أسهمهم قبل سقوطها من جديد، إلا أن تداول سهم بشكل كبير وشراء أصحابه له في السوق المفتوحة هو شيء يجب أن يثير اهتمام المستثمرين في السوق.

 

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة