هل تريد أن تعرف هاتف جالاكسي إس 8 الجديد؟

هل تريد أن تعرف هاتف جالاكسي إس 8 الجديد؟

    867
    Samsung Galaxy S8 - alvexo

    أكد رئيس قسم الهواتف في سامسونغ للإلكترونيات أن الشركة لن تقدم هاتفها الجديد جالاكسي إس8 خلال مؤتمر موبايل وورلد MWC الذي سيجري في شهر مارس القادم، على الرغم من أن سامسونغ اعتادت إطلاق أجهزتها الجديدة والإعلان عنها في هذ المؤتمر.

    وكانت التسريبات قد تحدثت عن شائعة مفادها عزم الشركة الاعلان عن مواصفات الجهاز في 29 مارس القادم، فيما سيكون تاريخ إطلاقه الفعلي للمستهلكين في فترة ما ضمن شهر أبريل من العام الحالي. لتتحدث مصادر متخصصة بالتكنولوجيا بنفس السياق كاشفة أن تاريخ الإطلاق سيكون بشكل أكيد في 21 من أبريل.

    بغض النظر عن تاريخ إطلاق الجهاز فإن اسمه سيكون بالتأكيد جالاكسي إس 8 حيث قامت شركة سامسونغ بتسجيل الاسم لحماية حقوقها، وبذلك سيكون الهاتف الثامن في سلسلة هواتف جالاكسي إس التي تنتجها الشركة.

    اقتراب إطلاق الهاتف الجديد من سامسونغ يتزامن مع إعلان الشركة التكنولوجية التوصل إلى نهاية التحقيق بشأن فضيحة انفجار هواتف جالاكسي نوت 7 التي سببت أزمة كبرى في الشركة على مستوى العالم وخسائر كبيرة.

    التحقيق الذي أشرف عليه 700 مهندس وتم فيه اختبار 200 ألف جهاز نوت وأكثر من 30 ألف بطارية توصل إلى أن سبب انفجار بطاريات “الهواتف المتفجرة” يرجع إلى خلل في تصميم وحدة الطاقة حيث أن الغطاء الخارجي كان صغيراً ولا يتسع للوحدات عند تمددها مما يؤدي إلى ماس كهربائي وانفجار البطارية.

    أما السبب الثاني فكان وجود كتلة نحاسية على القطب السالب للبطارية نتيجة خطأ في عملية اللحام مما يؤدي إلى حدوث تماس بين القطبين الموجب والسالب ويسبب مشاكل حرارة كبيرة للبطارية.

    ما الذي نتوقعه في جالاكسي إس 8

    كل ما نعرفه عن الهاتف حتى الآن هو مجرد تسريبات لكن ذلك لا يعني أنها لا يجب أن تؤخذ جدياً، فلطالما كانت هذه التسريبات دقيقة وقريبة جداً من الواقع الذي تخرج به منتجات سامسونغ وغيرها من الشركات.

    بالنسبة لشاشة الهاتف فإن أبرز التسريبات، والتي جاءت من أحد موظفي قسم الشاشات في سامسونغ، تتحدث عن أن الشركة ستقوم بتكبير الشاشة في جهاز إس 8 لتصبح بقياسي 5.8 و6.2 إنش وسيكون حجمها 90% من حجم الجهاز.

    النقطة الأكثر خلافاً بين المسربين والتوقعات كانت فيما إذا كان إس 8 سيحتوي على شاشة بدقة 4K أو Quad HD، فالجميع اتفق على أن الجهاز غالباً سيحوي شاشة بأبعاد 18.5:9 لتكون أعرض من شاشة إس 7 إلا أن دقة الشاشة ما زالت خلافاً بين مصادر التسريبات.

    جهاز جالاكسي إس 8 سيحوي بحسب التوقعات نوعين من الشاشات المسطحة والملتوية كما في أجهزة إس 7 وإس 7 إيدج، وهو ما دفع بأحد المواقع إلى وضع فيديو يفترض شكل الهاتف الجديد بالشاشة المسطحة، فيما اعتبرت مصادر أخرى أن الشاشة ستكون عادية وليست مسطحة رغم أن هذه المعلومات تعتبر مستبعدة.

    بالنسبة للكاميرا فإن معظم المعلومات الواردة ترجح أن يحوي الجهاز كاميرا خلفية بدقة 12 ميغا بيكسل، هذه الكاميرا التي استعملت في هاتف إس 7 أثبتت جودة فائقة أفضل من كاميرا جهاز إس 6 ذات دقة 16 ميغا بيكسل وذلك بفضل فتحة عدستها التي تبلغ 1.7 وليس 1.9 كما في هاتف إس 6.

    كذلك ستحوي الكاميرا بحسب عدة مصادر عدسات مزدوجة كما هو السائد في العديد من الهواتف الجديدة مثل آيفون 7 بلس وهاتف هواوي (هونور 8).

    الكاميرا الأمامية للهاتف ستكون بدقة 8 ميغا بيكسل عوضاً عن 5 ميغا كما في هاتف إس 7 وتؤكد العديد من التسريبات أنها قد تحوي تقنية Autofocus للمرة الأولى في كاميرا أمامية.

    جهاز جالاكسي إس 8 سيزود بنوعين من البطاريات، الغير متفجرة على الأغلب، أولها بطارية بسعة 3000 مل أمبير للشاشة ذات 5.8 إنش وبطارية بسعة 3500 مل أمبير للشاشة ذات 6.2 إنش، وستحوي البطاريتان تقنية الشحن السريع QuickCharge 4.

    معالج الهاتف الجديد سيكون من نوع إكسينوس 8895 بسرعة 3 غيغا هرتز، فيما أوردت عدة تسريبات أن معالج الجهاز سيستعمل رقاقة سناب دراغون 835 ليكون أول هاتف يعمل بالرقاقة الجديدة التي تعتبر أسرع وأفضل من رقاقة سناب دراغون 820، وستكون الذاكرة العشوائية للجهاز إما 4 غيغا أو 6 غيغا حيث تتفاوت التوقعات بشأنها.

    سلبيات ومخاوف

    أحد أبرز مصادر التسريبات التقنية على موقع تويتر أكد عبر تغريدة أن حجم الشاشة الكبير والمميز يعني أن اسم سامسونغ لن يكون موجوداً في مكانه المعتاد في أعلى الشاشة، وهو ما أثار استياء الكثير من المشاركين على مواقع التواصل الاجتماعي حيث اعتبروا أن ذلك أمر غير مقبول.

    كذلك فإن زر الشاشة الرئيسية سيتم التخلص منه وتعويضه بحساس لمسي وهو شيء جيد، لكن السيء في الموضوع أن موقع الحساس سيكون في الخلف بجانب عدسة الكاميرا.

    هذا قد يجبرك على مسح عدسة كاميرتك للتخلص من بصمات إصبعك الذي قد يلامسها بحثاً عن الحساس! وستحتاج وقتاً للتعود على مكان الحساس الذي يفترض منطقياً أن يكون في مكان إصبعك السبابة كما هو الحال في الهواتف التي تحوي تقنية مماثلة.

    أيضاً عدة معلومات متقاطعة تؤكد أن مدخل السماعات السلكية سيتم التخلص منه في هاتف جالاكسي إس 8 اقتداءً بهاتف آيفون 7 الذي واجه آراء متناقضة من حامليه تراوحت ما بين السرور والانزعاج الكبير من الميزة الجديدة، وشركة سامسونغ هي بغنى عن مثل هذه النقاشات في الوقت الحالي خصوصاً أنها خرجت للتو من فضيحة الهواتف المتفجرة.

    بكل الأحوال فإن الأيام القادمة ستشهد إطلاقاً رسمياً للهاتف الجديد لتحسم الأمر بخصوص مواصفاته، ويبدو أنه سيكون واحداً من أبرز هواتف العام إلا إذا واجه كارثة مفاجأة كالتي واجهها هاتف نوت 7!

     

    لا توجد تعليقات

    اكتب تعليق