ضم مؤتمر آبل للمطورين هذا العام الكثير من التحديثات التي أعلنت عنها الشركة الأمريكية العملاقة، وخاصة عندما تحدث رئيسها التنفيذي تيم كوك ليعلن مجموعة من الإحصائيات والمعلومات المبهرة على صعيد تاريخ الشركة وخدماتها. إلا أن المفاجآت لم تقتصر على آبل وحدها بكل كانت من ضيوف المؤتمر الذي يعقد في وقت محدد من كل عام ليضم آلاف الأشخاص المهتمين بتطبيقات وبرامج تكنولوجيا الرقميات الحديثة.

في سان فرنسيسكو الأمريكية مقر المؤتمر، جالت الطفلة الصغيرة انفيتا فيجاي بين الحضور واستمعت لأحاديث عن البرمجة والتطورات المتسارعة في هذا الخصوص. كانت مشاركة الطفلة الأسترالية التي لم تتجاوز 9 سنوات بدعوة من شركة آبل إضافة لثمانية من مواطني بلدها الغافي في أقاصي المحيطات، بعد أن نجحت الفتاة المبدعة في تصميم وبرمجة تطبيق إلكتروني مخصص لتعليم الأطفال الصغار أسماء الحيوانات.

قصة انفيتا تدعو للاهتمام خاصة إذا عرفنا ان الفتاة الصغيرة تعلمت البرمجة بنفسها عن طريق مشاهدة فيديوهات على موقع اليوتيوب الشهير، فقبل عامين من اليوم حاولت انفيتا فيجاي مساعدة شقيقتها الصغيرة في تعلم أسماء الحيوانات، محاولات الشقيقة الكبيرة لم تكن مجدية، عندها فكرت ” لما لا اصمم تطبيق بلغة برمجة بسيطة يكون صديقًا لأختي في محاولاتها اكتشاف العالم الذي نعيش فيه!”

وبعد سنتين من العمل والمحاولات أبصر التطبيق الذكي النور ليصبح متاحًا على منصة آبل اليوم، جنبًا إلى جنب مع أكثر من مليوني تطبيق بحسب ما قاله تيم كوك خلال حديثه عن آخر احصائيات متجر آبل.

 

كيف تصمم وتبرمج تطبيق للهواتف الذكية؟

جواب انفيتا حول السؤال لا يخلوا من البراءة لكن العبارات التي استخدمتها الطفلة الصغيرة واضحة في نفس الوقت فهي قالت ” يجب أن تمتلك الدافع والرغبة أو سمه الشغف في التعلم” وتتابع ” لم تكن المحاولات الأولى للتطبيق ناجحة ولم ترضيني تمامًا، لكنني تعلمت كيف أصقل مهاراتي بشكل أفضل”.

في البداية صممت الطفلة نسخة أولية لواجهات التطبيق باستخدام برنامج الفوتوشوب ثم طورته عبر تطبيق سكيتش (Sketch) المخصص لتصميم الواجهات، وبعد أن شعرت أن النتيجة جيدة، شرعت الطفلة في برمجة التطبيق الذي يعمل على نظام أي أو اس (iOS). لم يقف الأمر هنا حيث عدلت الطفلة من ميزات التطبيق في الإصدار التالي له فأزالت الكثير من النوافذ والقوائم غير الضرورية برأيها وأوضحت أنه ” كان يتوجب تبسيط الأمر خاصة أن النسخة الأولى كانت مثقلة بالتفاصيل ولم يرق الأمر لأختي الصغيرة”

استخدمت انفيتا منصة أكس كود (XCode) وهي منصة أطلقتها شركة آبل مخصصة لبرمجة التطبيقات، لكن وضع الأوامر البرمجية بتسلسل يتيح للتطبيق تنفيذ المطلوب منه لم يكن بالأمر السهل ومع ذلك لم يتمكن اليأس من الصغيرة البارعة ليظهر في النهاية تطبيق سمارت كينز انيمال (Smartkins Animals) والذي حصل على مئات التنزيلات منذ قبوله على متجر آبل للتطبيقات.

يقدم التطبيق لمستخدميه تجربة تعليمية استكشافية مرحة عن طريق مجموعة من الصور المصنفة كبطاقات، مع وجود ميزة تسجيل الأصوات التفاعلية سواء للأطفال او أهاليهم بغرض تعريفهم بأسماء وأشكال الحيوانات.

شارك في مؤتمر آبل العالمي للمطورين 350 مطور برمجيات جلهم لم يتجاوز عمر المراهقة كانت الطفلة انفيتا أصغرهم، لكن العمر ليس مهمًا على ما يبدوا في هذه الأماكن بل ما يفعله هؤلاء من برمجيات تدخل حياتنا في الوقت الذي تدخل إلى جيوبهم أموال كثيره.

50 مليار دولار كسبها صناع التطبيقات.

نعم ما قرأته للتو صحيح وليس مبالغ فيه، فقد كشف تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل المتخصصة في تصميم وتصنيع الإلكترونيات الاستهلاكية ومنتجات برامج الكومبيوتر أنهم دفعوا خمسين مليار دولار للمطورين الذين وضعوا ما يزيد عن مليوني تطبيق على متجرهم الإلكتروني، وأضاف كوك في معرض حديثه للمؤتمر الذي ضم 7 آلاف مطور من 74 بلد حول العالم، أن التطبيقات قد حملت أكثر من 130 مليار مرة هذا العام.

هذه الأرقام مرشحة للزيادة مستقبلًا، حيث ذكر كوك في ختام حديثه للمؤتمر أن سويفت (Swift) وهي لغة برمجية سهلة الاستخدام دخلت في تنفيذ أكثر من 100 ألف تطبيق وهي تجذب المزيد من المبرمجين إليها، ما استدعى من الشركة إطلاق تطبيق جديد للآيباد يدعى Swift Playgrounds مهمته تعليم البرمجة عن طريق اللعب قدمته خلال المؤتمر.

هذه اللغة البرمجية هي نفسها التي استخدمتها انفيتا مؤخرًا في مشروعها الجديد حيث تهدف المبرمجة الصغيرة إلى انتاج تطبيق يمكن الفتيات الصغار ويساعدهم لاكتساب الثقة في النفس في المدرسة.

 

تقول انفيتا أنها متحمسة لتجريب تطبيق Swift Playgrounds حيث من الممتع التعلم عن طريق اللعب بحسب الطفلة التي تسعى لمساعدة زميلاتها في المدرسة في تعلم البرمجة ولغاتها بعد فشل محاولاتها السابقة في تعليمهم البرمجة عبر منصة أكس كود (XCode). وجد الأطفال تعلم هذه الأمور صعب للغاية ومرهق ما دفع انفيتا للطلب من آبل أن تضيف أكس كود (XCode) على الآيباد حيث تعتقد   الفتاة ان البرمجة عبر اللمس فقط سيكون أسهل بكثير.

 

الجدير بالذكر أن 13 مليون مطور مسجلين في حسابات رسمية لدى شركة آبل في متجرها الذي تأسس قبل ثمانية أعوام مع 500 تطبيق فقط ليصل اليوم إلى أكثر من مليوني تطبيق.

 

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة