بعد عشر أعوام من اختراعه: تاريخ آيفون في كتاب

بعد عشر أعوام من اختراعه: تاريخ آيفون في كتاب

    517

     شهد يوم 20 من الشهر الحالي صدور كتاب The One Device للكاتب بريان ميرشانت المتخصص في التكنولوجيا والذي يؤرخ لمراحل وأسرار صناعة النسخة الأولى من هاتف آيفون من قبل شركة آبل بالتحديد قبل عشرة أعوام في عام 2007، حينما قدمه الراحل ستيف جوبز للعالم، ومنذ ذلك الوقت شغل آيفون مكانة كبيرة كأبرز اختراعات التكنولوجيا الاستهلاكية في القرن.

    الكتاب يغطي في حوالي أربع فصول منه بشكل مباشر تاريخ وتفاصيل لم تكن معروفة حول إنتاج هاتف آيفون الأول، فيما سيتحدث باقي الكتاب عن أحداث ومواضيع متعلقة بشركة آبل وهاتف أيفون بشكل غير مباشر، واستطاع ميرشانت التواصل مع العديد من أعضاء فريق آيفون لكونهم تركوا شركة آبل المعروفة وحصل منهم على العديد من المعلومات حول آيفون وآبل.

    الكتاب كشف أن مشروع آيفون بدأ بشكل سري جداً في شركة آبل تحت اسم مشروع Purple وطلب من المشاركين فيه توقيع تعهدات بعدم تسريب أي سر يتعلق بالمشروع الناشئ، كما عانى فريق آيفون في بداية إعداده من ضغوط كبيرة حيث كان حاجز الوقت ضيقاً واضطروا للعمل والأكل والنوم في نفس القاعة التي سميت باسم Purple Dorm.

    بحسب أحد أعضاء فريق آيفون فإن شركة آبل اختارت أفضل المهندسين والخبراء لديها للعمل على تصنيع آيفون حيث كان مصير الشركة وقتها يعتمد على نجاح هذا المنتج، مع مشاركة مباشرة من ستيف جوبز الذي يعتبر بنظر الكثيرين عراب آيفون.

    ما هي أهم الأسرار التي كشفها الكتاب؟

    the first iphone ever

    كتاب ميرشانت كشف العديد من الأسرار والمعلومات التي يسمع بها العامة للمرة الأولى، لعل أبرزها المعلومات التي كشفها الكتاب حول تقنية اللمس المتعدد Multi-Touch التي وجدت في آيفون والتي لطالما قال جوبز أنه تم تطويرها في شركة آبل.

    التقنية اخترعت لأكثر من مرة قبل ذلك وبعدة أشكال، أول مرة كانت في الستينيات من القرن الماضي في مؤسسة الرادار الملكية البريطانية، ثم في مؤسسة البحوث النووية الأوروبية CERN في السبعينيات، فيما كشف الكتاب أن تقنية اللمس المتعدد التي وجدت في آيفون تم ابتكارها من قبل الدكتور وأين ويسترمان الحاصل على الدكتوراه في الهندسة.

    شركة آبل اشترت تلك التقنية من ويسترمان عبر شراء شركته المتخصصة في الموضوع FingerWorks في عام 2005، وحتى لم تسمح لميرشانت بإجراء لقاء مع ويسترمان حول الموضوع.

    يروي الكتاب كذلك القصص الأصلية وراء العديد من تقنيات هاتف آيفون مثل تقنية Gorilla Glass للشاشة وحساسات الحركة Motion Sensors وبطاريات الليثيوم-أيون وغيرها من التقنيات التي عمل عليها عشرات ومئات الأشخاص للوصول إلى المنتج النهائي آيفون، وذلك لنسف فكرة المبتكر الواحد التي لطالما أحاطت بهاتف آيفون ومنتجات آبل.

    iphone growing up

    ميرشانت كشف في كتابه عن نماذج أولية لأجهزة أنتجتها شركة آبل مثل جهاز آيبود الأول، كما قدم كذلك جانباً إنسانياً لم يكن معروفاً للكثيرين حول مراحل العمل على هاتف آيفون حيث يروي قصص لفريق العمل الأول مثل قصة المهندس الذي اضطر للانفصال عن زوجته بسبب العمل على تصنيع آيفون.

    أيضاً كشف عن العديد من المشاكل التقنية الباكرة التي واجهت آبل مثل عدم تعرف حساس الضوء في آيفون -والذي يفترض أن يظلم الشاشة حين تضع الهاتف على أذنك-على ألوان الشعر الداكنة، والكثير غيره من التفاصيل التي تستحق الاطلاع عليها خصوصاً من قبل المستخدمين الذي يملكون علاقة مميزة مع منتجات آبل.

    تبديد الهالة حول آيفون

    Iphone evolution

    لا يمكن إنكار الهالة المثيرة التي تتواجد لدى الكثير من مستخدمي هواتف آيفون حول منتجات شركة آبل والشركة بحد ذاتها، حيث ينظر الكثيرون إليها وكأنها منتجات تكنولوجية قادمة من زمن آخر، وشركة آبل لطالما لعبت على هذا التوجه بفضل التصاميم المميزة والقدرة الفائقة على ترويج منتجاتها.

    هنا يأتي دور كتاب The One Device في وضع سياق تاريخي واضح لإنتاج آيفون وإظهار العديد من التفاصيل والأسماء التي لعبت دوراً رئيسياً في جعل هذا المنتج حقيقة ملموسة، وبالتالي فإن الجهد البشري هو كل شيء حينما يتعلق الأمر بكل منتجات شركة آبل سواء آيفون أو غيره.

    الكتاب يضع القارئ وخصوصاً من محبي التكنولوجيا أمام مجموعة حقائق ومعلومات تلخص 10 سنوات من تاريخ آيفون وآبل، ليكون نظرة واضحة حول واحد من اختراعات التكنولوجيات التي غيرت حياة الملايين بشكل جذري تماماً!

    لا توجد تعليقات

    اكتب تعليق