يعمل الأولمبياد الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة على تقديم برامج متخصص يهدف إلى تشجيع وتعزيز العلاقات الاجتماعية، فعلى الرغم من اعتماده على البرامج والنشاطات الرياضية يقدم الأولمبياد كذلك برنامج الرياضيين القادة.

تتركز نشاطات الأولمبياد الخاص على التدريبات والمسابقات التي تساعد الناس ذوي الإعاقة الذهنية على النجاح، الشعور بالفرح، كما تعطيهم الفرصة ليحظوا بقبول واحترام من المجتمع كأفراد.

فيما يتيح الرياضيين القادة مستويات متقدمة للرياضيين تسمح لهم بالارتقاء في مشاركاتهم وتشجيعهم على اتخاذ مواقف جادة ومؤثرة تساعد في جميع نشاطات المنظمة لتكريس السياسات الإيجابية، وتحولهم إلى مثال رائع يحتذى به بين زملائهم ومجتمعهم وبلادهم.

يعبر جورجيوس كريستودولو، البالغ من العمر 24 عامًا عن الموضوع بالقول ” أنا سعيد وراضي، فأنا أعشق الرياضة”

georgios-christodoulou- alvexo

لقد شارك هذا اللاعب الرياضي المميز في دورة الالعاب العالمية لعام 2011، دورة الالعاب الاولمبية العالمية الشتوية 2013، والألعاب الأوروبية عام 2014، والألعاب العالمية عام 2015، حيث حقق الميدالية الذهبية في سباق الــ 200 متر لعام 2014 في دورة الألعاب الأوروبية

يعطي البرنامج للرياضيين الفرصة ليصبحوا موجهين ومرشدين لباقي زملائهم، من خلال تدريب المدربين والمتطوعين النشطين. كما يمكنهم أيضًا عرض مهاراتهم كمتحدثين أو مندوبين يوفرون معلومات هامة عن الفوائد التي يقدم الأولمبياد الخاص في حياتهم.

ومن الميزات التي يقدمها البرنامج أيضًا، إتاحة التدريب اللازم للرياضيين حتى يصقلوا خبراتهم وآرائهم ومشاعرهم ويقدموها بطريقة تساعد في نشر رسالة الأولمبياد الخاص لعامة الناس تمامًا كما فعلت الرياضية آنا تريبودو.

تقول آنا البالغة من العمر 23 عامًا “الجري ممتع شكرًا للأولمبياد الخاص” بهذه الرسالة البسيطة ساهمت الرياضية الشابة بتنبه المجتمع ورفع الوعي بأهمية الأولمبياد.

anna-trepiddou - alvexo

كانت تريبودو قد شاركت في دورة الألعاب الأوروبية عام 2014، دورة الالعاب الاولمبية الشتوية العالمية، كما حققت الميدالية البرونزية في 100سباق الــ 100 متر في دورة الألعاب الأوروبي لعام 2014

خلال السنتين الماضيتين شارك الاتحاد القبرصي للأولمبياد الخاص بفاعلية في أعمال اللجنة الأوروبية لبرنامج الرياضيين القادة. وكذلك في اعمال المؤتمر المخصص للبرنامج في عموم قارة اوروبا وآسيا، والذي عقد في 24-27 أكتوبر / تشرين الأول من العام الحالي في ماريبور سلوفينيا، حيث يشمل برنامج الرياضيين القادة 67 بلدًا.

مثل الأولمبياد القبرصي الخاص في برنامج القادرة الرياضيين في الأولمبياد الخاص لعموم أوروبا وأوراسيا عبر كلًا من الرياضي نيكوس ليمنيوتيوس والطالب هاري نيوتن من مدرسة باسكال الإنجليزية في لارنكا، كذلك السيدة اريستولا الكسندرو  عضو في مجلس إدارة الأولمبياد الخاص في قبرص.

يذكر أنه خلال المؤتمر، عقد نيكوس وهاري مجموعة من اللقاءات مع المشاركين في بلدان أخرى وتبادلوا وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتباحثوا في طرق تفعيل طاقات الشباب في بلدانهم والشؤون المتعلقة بهم. وفي الوقت نفسه، شرحوا لباقي المشاركين كيف يمكن لشبابنا في قبرص إحداث الفرق، من خلال بناء مجتمع شامل!

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة