الجمعة السوداء أو Black Friday الحدث الذي يتكرر كل سنة ليحمل أرقاماً هائلة في المبيعات والازدحام في مختلف متاجر التجزئة الكبرى في العالم، ويعتبر هذا اليوم واحداً من أكثف أيام المبيعات في السنة.

مصطلح الجمعة السوداء يعود أصله إلى تقليد خاص بالمحاسبة حيث كانت المتاجر تسجل أرباحها باللون الأسود وخسائرها باللون الأحمر، وهو يعني بوجه آخر أن المتاجر تلك حققت الأرقام التي ترغبها وتحاول من خلال ذلك اليوم تحقيق أفضل مبيعات ممكنة.

الموعد السنوي للجمعة السوداء هو الجمعة التي تلي عيد الشكر في أمريكا، وقد انتقل تقليد الجمعة السوداء في السنوات الأخيرة من أمريكا إلى بريطانيا حيث تصادف 25 نوفمبر هذه السنة، وكذلك أصبح كثير من المستهلكين ينضمون للموجة عبر المتاجر الإلكترونية التي تمكنهم من الحصول على عروض الجمعة السوداء حتى لو كانوا في دول أخرى.


Shopping in Dubai - Alvexo

دائماً ما تشهد الجمعة السوداء والأيام التي تليها تنزيلات كبيرة وقياسية على أسعار مختلف السلع، ومتاجر التجزئة تخطط طوال السنة للجمعة السوداء وتعتبرها بداية موسم البيع في العطلات حيث أنها تأتي مع نهاية عيد الشكر في الولايات المتحدة.

متاجر التجزئة تجد في الجمعة السوداء فرصة ذهبية لبيع البضائع المكدسة في مستودعاتها من خلال تقديم تنزيلات كبيرة ومغرية في الأسعار على البضائع المرغوبة، وكذلك البضائع الموسمية مثل أغراض الأعياد وما يمكن شراؤه كهدايا، وكذلك البضائع التقنية كالتلفزيونات والأجهزة الذكية.

التنزيلات التي تقدمها متاجر التجزئة ليست عملية عشوائية للتخلص من البضائع المكدسة بل هي عملية مدروسة بدقة وتحقق أرباحاً كبيرة ومبيعات إضافية لتلك المتاجر خصوصاً العالمية منها.

ما هي أهم العروض التي يجب عليك متابعتها؟

الجمعة السوداء يليها ظاهرة أخرى تدعى الاثنين الإلكتروني أو Cyber Monday في يوم الاثنين الذي يلي الجمعة السوداء، حيث تطرح متاجر التجزئة عبر الإنترنت خصوصاً في بريطانيا أسعاراً مخفضة للمنتجات (الإلكترونية والذكية بشكل خاص) وتوفر تلك الظاهرة عملية شراء أسهل وخيارات أوسع للمستهلكين حتى في بلدان الشرق الأوسط.

عملاق التجارة الإلكترونية Amazon هو واحد من أهم المتاجر التي يجب استغلال فرصة الجمعة السوداء للشراء منها، خصوصاً أنه يقدم كل سنة في تلك المناسبة تنزيلات كبيرة في الأسعار.

Shopping Amazon - Alvexo

السنة الماضية باع Amazon أكثر من 7.4 مليون سلعة في يوم الجمعة السوداء وحدها، بمعدل 86 سلعة في الثانية الواحدة وكان واحداً من أكبر أيام المبيعات للمتجر الإلكتروني في بريطانيا، وأبرز السلع التي باعها كان جهاز الألعاب Xbox One ولعبة FIFA 16 إضافة لأجهزة التلفاز من شركة Samsung.

هذه السنة يتوقع أيضاً أن يقدم المتجر تنزيلات كبيرة على أجهزة Xbox One S وPlayStation 4 Pro الجديدة وكذلك لعبة Fifa 17 التي تحظى بشهرة عالمية إضافة لأجهزة التلفاز الفائقة الجودة 4K.

متجر John Lewis كذلك شهد السنة الماضية ارتفاعاً بنسبة 15.5% من مبيعات الإنترنت ووصلت مبيعاته إلى 187.7 مليون جنيه إسترليني والتي تركزت في أجهزة الكمبيوتر المحمول وأجهزة التلفزيون والتي يتوقع أن يقدم تنزيلات كبيرة في أسعارها هذه السنة لجذب الزبائن من جديد.

منتجات شركة Apple وعلى رأسها هواتف آيفون تعتبر واحدة من أكثر المنتجات مبيعاً خلال الجمعة السوداء، وتتسابق متاجر التجزئة مثل Wallmart والإلكترونية مثل Ebay وAmazon لتقديم أفضل العروض لمنتجات Apple ويتوقع هذه السنة تنزيلات كبيرة على سعر هاتف آيفون 6 و6 بلس خصوصاً بعد نزول هاتف آيفون 7 و7 بلس الذي سيشهد تنزيلات في سعره كذلك تصل إلى 30% في بعض المتاجر.

Ebay و Wallmart كذلك تقدم تنزيلات كبيرة تصل إلى 40% و 50% على مختلف منتجاتها خصوصاً المتعلقة بالتكنولوجيا، من ناحيتها متاجر الألبسة مثل Asos تقدم تنزيلات تصل إلى 20% على مختلف تشكيلات الملابس ولا ننسى متجر Boots الشهير للعطور ومستحضرات التجميل يقدم تنزيلات لافتة على مختلف علاماته الشهيرة مثل عطور Georgio Armani وغيرها.

الجمعة السوداء والأسهم

موسم الجمعة السوداء أصبح من أكثر المواسم أهمية في السنة بالنسبة لمتاجر التجزئة ومبيعاتها، وبناء على ذلك يضع المحللون الاقتصاديون توقعاتهم بالنسبة لمبيعات موسم الجمعة السوداء، وبالتالي تتأثر ثقة المستثمرين في أسهم الشركات في حال حققت تلك الشركات التوقعات أم لا.

إذا شهدت أيام ما بعد عيد الشكر في الجمعة السوداء والأيام التي تليها إقبالاً كبيراً من المستهلكين وإنفاقهم للكثير من الأموال في شراء السلع فإن ذلك سيحقق أرباحاً كبيرة لمتاجر التجزئة التي ستقدم بدورها أرقاماً كبيرة وهو ما سيدفع بالمستثمرين للاقتناع بأهمية الجمعة السوداء كموسم للمبيعات.

القناعة التي سيكتسبها المستثمرون ستنعكس بالتأكيد على الأسهم الخاصة بالشركة المالكة لمتاجر التجزئة وبالتأكيد سترفع أسهمها في السوق، وهكذا يمكن القول إن الجمعة السوداء هي مؤشر قيادي في سوق الأسهم حالياً.

وعلى العكس ستؤثر سلبياً على أسهم الشركة التي لا تتمكن من تحقيق التوقعات الخاصة بالجمعة السوداء، وستؤدي لانخفاض سهمها في السوق، كما أن عدم تحقيق مبيعات كبيرة في ذلك الموسم يؤثر سلبياً على الاقتصاد ككل باعتبار أن المستهلكين يفضلون الادخار مما يؤدي لانخفاض في سوق الأسهم ككل وليس فقط للشركات التي أخفقت في موسم الأعياد.

باختصار الجمعة السوداء أصبحت تملك دوراً أساسياً في تحريك الاقتصاد والسوق في أواخر السنة، والشركات التي تفلح في التعامل معها بذكاء وتخطيط سليم ستحقق مبيعات كبيرة وستشجع المستثمرين البعيدين على الاستثمار في أسهمها.

 الجمعة البيضاء أيضاً!

المنطقة العربية لن تكون بعيدة عن مهرجان المبيعات والتنزيلات العالمي الذي يجري في هذه الفترة من السنة إذا ستكون لها حصتها من خلال تنزيلات “الجمعة البيضاء” التي يقدمها موقع Souq أكبر متجر تجزئة عبر الإنترنت في المنطقة، وتقرر تسميتها البيضاء بسبب رمزية يوم الجمعة لدى المسلمين لكونه يوم السلام والمحبة والكرم.

White Friday Sales - Alvexo

المتجر العملاق قرر تسجيل أرقام قياسية في المبيعات ابتداءً من يوم 23 حتى 27 نوفمبر، في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، وأكد المسؤولون في الموقع أنه من المتوقع أن تتجاوز المبيعات هذه السنة 1 مليون منتج مقارنة بـ 600 ألف منتج السنة الماضية.

100 ألف هاتف محمول ستعرض للبيع ضمن الموقع إضافة للعديد من الأجهزة التقنية الأخرى، لكن اللافت للنظر أن الموقع أكد أن 50% من مبيعاته هذه المرة ستكون من المنتجات غير الإلكترونية كمنتجات الموضة والتجميل وغيرها.

مدير عام الموقع في مصر أكد أن بعض المنتجات سوف تصل تنزيلاتها إلى 70% و البعض إلى 50% و 20% وأن الشركة ستقدم عروض Wow Deals والتي تصل فيها التنزيلات إلى 90% إضافة لعروض Golden Deals.

توصيل البضائع في دولة الإمارات سوف يحتاج ما بين 48 لـ 72 ساعة بحسب المسؤولين وهو تطور مميز، كما أكد المتجر أنه سيتعاون مع شركة كريم لدعم توصيل المشتريات في أسرع وقت ممكن.

التوقعات الحالية تشير إلى أن الموقع سوف يحقق مبيعات قياسية في الجمعة البيضاء خصوصاً مع العروض والامتيازات الجديدة والحصرية التي سيقدمها لزبائنه.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة