قالت شركة كتارا للضيافة انها افتتحت باب التقدم للمقاولين الراغبين بالمشاركة في عمليات البناء لمشروعها العقاري ” أبراج كتارا” في مدينة لوسيل. وذكر الموقع الإلكتروني للشركة أن افتتاح المشروع سيكون عام 2020 ليضم برجين بسوية 36 طابق بتصميم هندسي ومعماري مبتكر يظهر شعار دولة قطر.

أبدا استثمار الان مع ألفكسو

وذكرت المعلومات الصادرة عن الشركة أن آخر تاريخ للتقدم سيكون في الـ 15 من شهر تشرين الثاني لهذا العام. فيما اشترط الإعلان أن يكون المقاول قد نفذ ثلاثة مشاريع مشابهة خلال السنوات الستة الماضية على ان تكون التكلفة لكل مشروع ملياري ريال قطري بالحد الأدنى.

مشاريع مشابهة من حيث الضخامة والتعقيدأبراج كتارا

كما ركز الإعلان على وجود خبرات عمل واضحة للمقاولين ضمن قطاع التشييد والبناء في مشاريع مشابهة من حيث الضخامة والتعقيد في منطقة الخليج العربي أو الشرق الأوسط خلال السنوات الخمسة الماضية.

وتبحث كتارا شركة الضيافة العملاقة الممولة من دولة قطر، عن مقاولين محلين للتعاقد معهم على تنفيذ المشروع، إلا أنها تركت الباب مفتوح للشركات الأجنبية التي تمتلك مشاريع مشتركة في البلاد أو مكاتب تمثيل.

وستكون مهمة المقاول في هذه المرحلة تنفيذ أعمال بناء الهيكل للمشروع فوق الأرض، ومعالجة أعمال الهندسة الكهربائية والميكانيكية الازمة، إلا أن الأمر لا يتوقف عند هذه المرحلة بالنسبة للمقاول الفائز، بل سيتم التعاقد معه ليكون المقاول الرئيسية حتى نهاية المشروع.

ما هو مشروع أبراج كتارا؟مشروع أبراج كتارا

يقع مشروع الأبراج في منطقة المارينا ضمن مدينة لوسيل الجديدة، هذا المشروع يتكون من بنائين عملاقين وضعت تصاميمهم شركة كينغ كونسيلت “King Consult” الألمانية، لتحاكي تراث دولة قطر عبر ترجمة معمارية تركز على السيوف التقليدية المتقاطع والذي تتخذ منه دولة قطر شعارًا لها.

يضم المشروع عند اكتماله فندق خمس نجوم مخصص للمسافرين إلى الدوحة وزوارها من رجال الأعمال، يضاف إليه مجموعة من المطاعم الفاخرة ومراكز الترفيه والتسوق. في نفس الوقت يكون هنالك فندق آخر من فئة الست نجوم يقدم أرقى وأفخم خدمات الضيافة.

ولا يقتصر المشروع على الفنادق فحسب، حيث توجد مجموعة خيارات من الشقق الفاخرة للراغبين في الإقامة الدائمة، فيما تصل عدد الوحدات والمرافق الترفيهية التي يحتضنها المشروع 604 مرفق.

وتتحدث الشركة كذلك عن خطتها لتحويل البرجان التوأمان في منطقة المارينا إلى معلم معماري هام يضاف إلى مشروعها الآخر المتمثل بأبراج ثناية متعددة الألوان، والتي تمتلك تصميم فريد وغريب من نوعه أيضًا، فيما تطمح كتارا لتكون هذه المشاريع رمزًا عالميًا لمفهوم الضيافة في القرن الحادي والعشرين.

وكان العمل في هذا المشروع قد توقف لعدة مرات متتالية سابقًا، كما غيرت الشركة المواعيد النهائية لتسليم المشروع قبل أن تحدد 2018 كـ عام الإنجاز النهائي.

أطلق المشروع في حزيران 2012، وبمخطط زمني من أربع سنوات بلغت فيه الميزانية الإجمالية ما يقارب 2.2 مليار ريال قطري. وتوزعت المساحة الإجمالية التي يغطيها المشروع 300 ألف متر مربع، في منطقة المارينا التي تضمها مدينة لوسيل الجديدة.

لوسيل مدينة المستقبلمشاريع قطرية

وضعت تصاميم مدينة لوسيل لتكون امتداد واضح لمدينة الدوحة عاصمة البلاد، وجاءت بعد ان شهد الاقتصاد القطري ازدهارًا متناميًا لسنوات متتالية، الأمر الذي أبرز الحاجة لوجود بيئة معمارية حديثة وفاخرة تحوي مجمعات سكنية وتجارية ومرافق تناسب الوضع الجديد.

تبلغ الطاقة الاستيعابية للمدينة 450 ألف نسمة عند اكتمالها وتتوزع على 19 منطقة منها السكنية والتجارية والترفيهية، وتبعد 20 كلم شمال الدوحة في مكان لم يحوي سوى الرمال سابقًا.

وتعتبر منطقة المارينا التي تضم مشاريع الأبراج ومنها أبراج كتارا واحدة من المناطق العمرانية التي ماتزال عمليات البناء مستمرة فيها منذ سنوات، وإن كانت مراحل التقدم بطيئة إلا أنها مستمرة.

الجدير بالذكر ان قطر ستستضيف مونديال كأس العالم لكرة القدم في عام 2022 كأول دولة عربية تفوز بشرف استضافة الحدث العالمي، حيث من المقرر أن تضم مدينة لوسيل ملاعب يتم إنشاؤه خصيصًا لهذه البطولة.