أعلن مجلس مدينة دبي الذكية Smart Dubai عن بدء جهود كبيرة على مستوى مدينة دبي لتطبيق تقنية Blockchain في العديد من خدمات المدينة، لتكون هذه المبادرة الأولى من نوعها في العالم.

هذه المبادرة التقنية لمجلس دبي الذكية تعتبر إضافة مهمة لجهود المدينة الذكية في تنفيذ استراتيجية دبي لعام 2020 والتي أعلن عنها مكتب دبي الذكية بالتعاون مع منظمة المستقبل في دبي والتي تهدف لاستخدام تقنية Blockchain في كل الخدمات في مدينة دبي.

هذا الإعلان يعتبر خطوة مهمة لجعل حكومة دبي أول حكومة إلكترونية مدارة بشكل كامل باستخدام تقنية Blockchain في العالم وذلك بحلول عام 2020، ضمن المشاريع الكبيرة العديدة لرؤية المدينة الذكية التي يهدف لها مكتب دبي الذكية.

كل المشاريع تضعها مدينة دبي في أيد أمينة تحت قيادة السيدة عائشة بن بشر مديرة مكتب دبي الذكية، والتي تعتبر من أبرز سيدات الإمارات والشرق الأوسط، ليس فقط لامتلاكها دكتوراه في العلوم والتكنولوجيا من جامعة مانشستر إضافة إلى الكثير من الشهادات العليا، بل أيضاً لخبرتها الكبيرة في العمل ضمن العديد من المناصب الكبيرة في مدينة دبي.

منذ تعيين بن بشر في عام 2014 على رأس مكتب دبي الذكية والجهود تتطور بشكل كبير نحو جعل المدينة الذكية واقعاً ملموساً في دبي، والتي قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال وجذبت أنظار الكثير من رواد الأعمال والتكنولوجيا من مختلف أنحاء العالم.

ماذا حققت دبي الذكية تحت إدارة بن بشر؟

Legoland in Dubai

عدا عن المبادرات القيادية التي يقودها مكتب المدينة الذكية في دبي مثل استراتيجية Blockchain فإن المكتب دعم العديد من المبادرات التقنية في دبي، حيث ساعد في تشغيل نظام خاص لتحديد العناوين في مدينة دبي ليساعد سيارات الإسعاف وعمال التوصيل من تحديد المواقع بسهولة باستخدام نظام تحديد المواقع GPS.

أشرف مكتب دبي الذكية أيضاً على مبادرة لخريطة الطرق الاستراتيجية في دبي، وهو ما أرشد وزارة الطاقة والمياه إلى إنشاء صور مجسمة مستمرة التحديث لدوائر الكهرباء والطاقة لتخفيف الانبعاثات الصادرة عنها.

مشروع المدينة الذكية الذي يشرف عليه المكتب تحت قيادة عائشة بن بشر تعاون كذلك مع إدارة التطوير الاقتصادي لتأسيس وتشغيل خدمة تدعى SAAD تستعمل الذكاء الصناعي لتعليم المستثمرين المستقبليين حول كيفية تأسيس الأعمال وإدارتها.

لا يمكن ذكر الخدمات الفريدة من نوعها في المدينة الذكية دون الحديث عن مشروع مكتب دبي الذكية لإدراج طائرات نقل من دون طيار في سماء مدينة دبي، والتي ستكون الأولى من نوعها في العالم لتسبق العديد من المدن العالمية التي كانت تبحث في إدراج هذه التقنية.

إضافة لكل الإنجازات لمكتب دبي الذكية فإنه استطاع اجتذاب العديد من شركات القطاع الخاص ورواد الأعمال العالميين الذين يعملون في مجال التقنيات الذكية والذين وجدوا أنفسهم منجذبين بشكل كبير إلى مشاريع المدينة الذكية في دبي.

dubai happy city

مكتب دبي الذكية استطاع إقناع إيلون ماسك وهو واحد من أشهر رواد الأعمال في العالم بافتتاح معرض للسيارات الكهربائية تابع لشركته الشهير Tesla، وتوقيع عقد مع الحكومة الإماراتية لإنتاج 200 مركبة قادرة على قيادة نفسها جزئياً.

فريق المدينة الذكية في دبي استطاع جلب شركة IBM العالمية للتكنولوجيا وشركة Consensys الرائدة في تطوير البرمجيات للعمل على شبكات تقنية Blockchain التي سيتم إنشاؤها في مدينة دبي.

كل تلك الأعمال والمشاريع والإنجازات التي قدمها مكتب دبي الذكية تقع تحت خانة واحدة في نظر عائشة بن بشر ألا وهي جعل الحياة أسهل وأفضل وأكثر حيوية باستخدام الميزات التي توفرها التكنولوجيا والعلم للبشر.

المدينة الذكية الأسعد في العالم

عام 2014 شهد إعلان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، أن مدينة دبي هي المدينة الأسعد في العالم، ولتحقيق استمرارية هذه السعادة كان تعيين عائشة بن بشر في منصب مديرة مكتب دبي الذكية.

People viewing marine life in the underwater tunnel at the Dubai aquarium

بن بشر قالت في أكثر من مناسبة أن تطوير الخدمات الذكية فقط لكونها ذكية هو عمل غير منطقي، فالهدف الأول من العمل الدؤوب في مشاريع المدينة الذكية في دبي هو لزيادة سعادة سكان هذه المدينة وجعل نمط الحياة فيها أفضل وأسعد وأكثر رفاهية.

دبي بلا شك قد قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال فهي تعتبر رابع أكثر المدن زيارة في العالم، وواحدة من أحدث المدن على صعيد التكنولوجيا والخدمات التي تجعل الحياة فيها سلسة وسهلة بما يخدم الهدف الكبير لجعل مدينة دبي الذكية الأسعد في العالم.

السنوات القادمة ستشهد على التطورات الجديدة والمستمرة في مشروع المدينة الذكية في دبي، والذي سيساهم في استمرار دبي كواحدة من أسعد المدن في العالم وربما أكثرها سعادة، ضمن قيادة تحوي شخصيات فريدة من نوعها مثل عائشة بن بشر.

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة