أعلنت شركة Volocopter الألمانية للتكنولوجيا والمسؤولة عن مشروع خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار في مدينة دبي أنها حصلت على استثمار جديد بقيمة 30 مليون دولار أمريكي من قبل شركة Daimler الشركة الأم لشركة مرسيدس الألمانية لصناعة السيارات.

هذا الاستثمار يعتبر دفعة قوية لمشروع التكسي باستخدام الطائرة من دون طيار في مدينة دبي، والذي يعتبر جزءاً من مشروع كبير يقوم به مكتب دبي الذكية، والذي يهدف لتحويل دبي إلى واحدة من أكبر المدن الذكية ومراكز التكنولوجيا في العالم.

شركة Volocopter والتي كانت تحمل اسم eVolo سابقاً بدأت بالعمل على مشروع التكسي عبر الطائرات من دون طيار منذ بدايات عام 2011، ووجدت في مدينة دبي ومشاريعها شريكاً مهماً لتطبيق هذه الخدمات.

الجيل الثاني من الطائرة بدون طيار

النسخة الحالية من الطائرة بدون طيار تسمى Volocopter 2X وهي الجيل الثاني من الطائرة بدون طيار التي تطورها الشركة منذ تأسيسها، وحصلت على العديد من الشهادات في ألمانيا، لأنها تمتاز بثمانية عشر محركاً تستطيع رفعها شاقولياً دون مهبط طيران، كما يمكن شحنها عبر شاحن DC خاص خلال 40 دقيقة فقط.

الطائرة بدون طيار الحالية تستطيع استيعاب شخصين دون طيار لأنها يتم التحكم بها عن بعد، إضافة إلى أنها تصل إلى أقصى سرعة لها 62 ميلاً في الساعة، لكنها غير مخصصة للمسافات الطويلة حيث تستطيع الطيران لمدة 17 دقيقة بسرعة 48 ميلاً في الساعة.

ما هي الخطوة القادمة؟

شركة مرسيدس الألمانية

بحسب الخطط الحالية فإن شركة Volocopter ستعمل بتنسيق مستمر مع هيئة النقل والطرق في مدينة دبي لإطلاق خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار في الربع الأخير من العام الحالي 2017 أي في بداية الشهر القادم بحسب الشركة.

إطلاق المشروع سيدخل في فترة تجريبية تستمر لمدة خمسة أعوام يتم فيها معرفة أبرز الميزات والتفاصيل التي تحتاج إلى تطوير خلال السنوات القادمة لتوسيع هذه الخدمة على أكبر نطاق ممكن داخل مدينة دبي وغيرها من مدن الإمارات والشرق الأوسط وحتى العالم.

في الفترة الأولى فإن خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار ستكون حلاً بديلاً لحالات طارئة مثل إغلاق بعض الطرق بسبب الحوادث أو الأعطال أو الإصلاحات، وكذلك نقل الشخصيات الهامة جداً إضافة لبعض الحالات الإسعافية والإنسانية.

مؤسسة النقل والطرق في مدينة دبي أعلنت كذلك أنها تعمل مع الهيئة العامة للطيران المدني في دبي لتطوير أول نظام قوانين للطيران الآلي في العالم، وذلك لمواكبة التطور الكبير القادم في المدينة مع دخول خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار.

خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار تعتبر جزءاً من استراتيجية مدينة دبي لجعل ربع الرحلات في المدينة آلية ومن غير سائق بحلول عام 2020، ويتضمن ذلك سيارات الأجرة التكسي والحافلات وغيرها من وسائل النقل البرية والجوية.

مؤسسة النقل والطرق في دبي قالت إن النقل الآلي أكثر فعالية وأفضل للبيئة، وهو ما تمثله طائرة Volocpter X2 التي لا تثير أي انبعاثات ضارة على البيئة، كما تتميز بقدرتها على التحليق بهدوء تام في الأجواء دون إثارة أي ضجة.

غالباً فإن الشهر القادم سيشهد بداية تجريب خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار في دبي، وستكون تلك إشارة انطلاق واحد من أبرز المشاريع الريادية والمبتكرة في العالم من قلب مدينة دبي.

سوق جديد قد ينطلق من دبي

التكسي الطائرة من دون طيار

شركة Volocopter ليست الشركة الوحيدة التي أجرت تجارب جدية حول مشروع لخدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار في دبي، إذا سبق لشركة Yi Hang الصينية للتكنولوجيا والعلوم أن أجرت تجارب مماثلة على نموذجها الخاص من الطائرات في مدينتي دبي وفيلادلفيا الأمريكية.

بدورها شركة Uber أعلنت سابقاً عن بداية العمل على مشروع طائرات من دون طيار شبيه بمشروع Volocopter في دبي، كما تم افتتاح أول صالة للسيارات الكهربائية من Tesla في مدينة دبي، وهي الشركة التي حملت اسم العالم الذي اخترع كل شيء من حولنا نيكولا تيسلا.

العديد من الشركات الناشئة والقديمة على حد سواء أبدت اهتماماً شديداً بالطائرات من دون طيار والتي تستعمل في توصيل الركاب داخل المدن ويبدو أن العديد منها بدأ بالفعل بالعمل على نماذج خاصة بها في الفترة الماضية.

إطلاق خدمة التكسي عبر الطائرة من دون طيار في مدينة دبي قد يكون بداية حقيقية لإطلاق المنافسة بين الشركات على سوق جديد يتمثل في صناعة وبيع الطائرات من دون طيار والتي تستخدم في خدمات التوصيل داخل المدن.

 

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه المقالة هي اراء المؤلف نفسه ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر ألفكسو في هذه المسألة